www.dafa.com

ســبـحان الله وبحمده سـبـحان الله العظيم
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]

اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:27 am

رشا : هاذي ريم
عبد العزيزبنظرة خبث : لا
رشا بأستغراب : أجل مين
عبد العزيز : وحده تحبني وتموت على الأرض اللي أمشي عليها
رشا حست بغيره منها : طيب وأنت
عبدالعزيز بأبتسامه وبنظرة خبث وببرود : ليش يهمك تعرفين
رشا بعصبيه : أكيد
عبد العزيز بنفس الطريقه : طيب ليش يهمك
رشا بأرتباك : لا بس كذا
عبدالعزيز : هاذي أختي اللي تحبني وتموت علي
رشا ودها تعطيه كف : أحلف
عبدالعزيز : والله
رشا ببرود : الله يخليك لها ويخليها لك
عبد العزيز : آآآآآآآآمين
ومن بعدها كل الطرفين ساكتين وما ينسمع إلا صوت المسجل وفجأه
يرن جوال رشا
رشا : هلا
غيدا : أهلين ها وصلتي
رشا : لا باقي كم كيلو
غيدا : أوكيه بس حبيت أطمن
رشا : غيود والله أنا خايفه
( عبد العزيز يوم سمع هالكلمه لف لرشا وقعد يناظرها وفى باله يتردد صوت رشا خايفه وش منه ياربيه منك يارشا لو أنك قايلتلي ومريحتني )
غيدا : يارشا يا حبيبتي أتوقع أنه ما يبي إلا شي سخيف
رشا : شي سخيف ويدق ويقول ما يصلح بالجوال
غيدا : أوكيه يا رشا لا تشغلين بالك فيه وإذا وصلتي بلغيني أوكيه
رشا : أوكيه
غيدا : باي
رشا : بايات
رشا لفت على عبد العزيز : وش فيك
عبد العزيز ببلاهه : وش فيني
رشا : طيب وراك تناظرني كذا
عبدالعزيز : وضحي ما فهمت
رشا : أظن أني أتكلم عربي
عبد العزيز وهو يبتسم :
أولا / أ نتبهي للطريق
ثانيا / أنا تعبان منك
ثالثا / أتأمل الملاك اللي جنبي
رشا بأبتسامه :
أولا / ولفيت
ثانيا / تعبان مني
ثالثا / ملاك ؟؟
عبد العزيز : أيه ملاك ليش ماتدرين
رشا لفت على عبد العزيز وكان بعيونها كلام كثير
عبدالعزيز وهو يناظرها وكانت عيونه توحي بالحنان
رشا لفت على الطريق
عبد العزيز بصوت ناعم وحنون ومليء بالحب : رشـا
رشا من دون ما تحس بنفسها : عيونها أمر
عبد العزيز بأبتسامه وبنظرة حب : بس عيونها
رشا : وش تبي أكثر
عبدالعزيز : قلبها وبس
رشا من دون ما تلتفت عليه وبأستهزاء : بس
عبدالعزيز : بس
رشا وهي توقف السياره : أنزل
عبد العزيز مستغرب : أنزل
رشا : إيه وصلنا
عبد العزيز وهو يلتفت ومستغرب : وصلنا وين
رشا بأستهزاء : وين بالشرقيه
عبد العزيز : أدري أننا بالشرقيه بس وين أحنا بالتحديد
رشا : قدام بيتنا
عبدالعزيز ؟؟ : من بيته
رشا : بيت مامي وبابي أند رشا
عبد العزيز : يعني أنزل وأدخل
رشا بثقه : يس
عبد العزيز : وأبوك
رشا : أمش وبتعرف السالفه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:28 am

البارت الخامس_________________


( فى بيت غيدا )



غيدا وهي تطق باب غرفة أبوها
أبو غيدا : أدخلي يا غيود
غيدا وهي تطل براسها : وشلون دريت أني غيود
أبو غيدا : قلبي
غيدا وهي تدخل : لالا كذا أنا أذوب
أبو غيدا : هههه
غيدا : لا أبوي جد أتكلم وشلون دريت
أبو غيدا : لإن طقك على الباب هادي بينما عبود مزعج
غيدا : يا حليله وإزعاجه
أبو غيدا : في هاذي صدقتي
غيدا : ليش أبوي يعني أنا كذابه
أبو غيدا : ما عاش من يقول عنك كذابه
غيدا : إيه أشوى راح فكري بعيد
أبو غيدا : إيه ما قلتيلي وش عندك
غيدا :يعني يا بابي تبيني أدخل بالموضوع على طول من دون مقدمات
أبو غيدا : أنا ما أحب المقدمات
غيدا بحياء وإرتباك : أبوي أنا فكرت بالموضوع اللي قلتالي ياه
أبو غيدا فهم السالفه وأبتسم ويسوي نفسه مو فاهم : أي موضوع
غيدا وجهها أحمر من الحياء : الموضوع
أبو غيدا : أدري أنه موضوع بس وشو
غيدا بحياء : موضوع الخطبه
أبو غيدا : خطبه
غيدا : إيه
أبو غيدا : وش فيه
غيدا بحياء : جيت أقولك رايي فيه
أبو غيدا بنظره جديه : وش رايك فى الموضوع
غيدا بأستهبال : أي موضوع
أبو غيدا : الله يقطع بليسك
غيدا بتردد : موافقه
أبو غيدا : يابابا لا تحسبين أن الزواج بس حب رومنسيه الزواج مسؤلية زوج وبيت
غيدا : أدري
أبو غيدا : يعني خلاص أروح أسأل عنه
غيدا : يس
أبو غيدا : أوكيه يالله أنا ماشي
غيدا : وين
أبو غيدا : عندي شغل لازم ألحق عليه
غيدا : عساك على القوه
أبو غيدا : اللي تقويك




( في أمريكا )



كان زياد سرحان ويفكر ويكلم نفسه ليش أنتي ياليان تكرهيني أنا وش سويتلك
آه ياربيه والله أنها ترفع الظغط أكرها أكرها <<< خخخ يلعب على نفسه
فيصل بصوت عالى : زياد
زياد : هااه
فيصل : وينك بأي عالم
زياد : بعالمكم
فيصل : ألعب على غيري المهم جهزت شنطتك
زياد : أووووه نسيت
فيصل وهو يبتسم : اللي ماخذ عقلك يتهنى به
زياد وهو يمسك فيصل ويجلسه
فيصل : قل قل وش عندك
زياد : أحبها
فيصل : مين
زياد : ليان
فيصل : أدري
زياد : طيب ليش تسأل
فيصل : بس كذا
زياد : والله أحبها بس أهي
فيصل : وش فيها
زياد : أحس أنها ماتحبني
فيصل : طيب أسئلها
زياد : لا وين
فيصل : بكيفك أجل بتقعد تفكر فيها إلى متى علمني
زياد : إلين ألقى الوقت المناسب اللي يخليني أقولها
قيصل : براحتك
زياد : والله إني محتار
فيصل : أقول زيود أحسن لك جهز شنطتك عشان مو إذا جينا بنروح توك تتجهز
زياد : أوكيه
فيصل في نفسه الله يعينك يا زياد على الحب يقولون أول طريق العذاب والحزن الحب
وليد : فيصل أنت ماخذ الفوطه حقتي
فيصل : لا يمكن زياد
وليد : أوف دايم أقوله لا تاخذها وهو عناد
فيصل : أقول رح فرغ حرتك عليه مو علي
وليد بصوت عالي : زياد زياد زيادوه
زياد : زياد مو زيادوه
وليد : ولا يهمك زياد
زياد : نعم
وليد : وين فوطتي
زياد : بالحمام
وليد بعصبيه : أنا ما قلتلك لا تستخدمها أنا ما أحب أحد يستخدم أغراضي
زياد : أحلف ميت على أغراضك من زينها
وليد : طيب ليش تستخدمها
زياد : الضروره
وليد : واضح الضروره
فيصل : أنت وياه تراكم كبرتوا اللي يسمع هواشكم يقول بزارين بالأبتدائي يتهاوشون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:30 am

في شقة البنات )





ليان ترتب أغراضها وبيان تراسل بالجوال ورنيم تناظر فلم أكشن وأريم تنظف الشقه
ليان بصوت عالي : أووووووووف مليت وأنا أرتب مين ترتب بدالي
بيان : والله أغراضك مو أحنا ملزومين فيها نرتبها
ليان : أنا ما أكلمك
بيان : والله يالدبه أنتي ما حددتي مين يرتب بدالك
أريم : أنا أرتب بدالك ولا يهمك
ليان : ياعيني على الناس اللي تحس وتفهم مو أنتي
بيان : أحسن منك
ليان وهي تضحك : بالأحلام
بيان : هه هه ها ضحكتيني أنتي اللي بالأحلام أحسن مني
رنيم وهي تصارخ : لا لا لا لا
ليان وهي مرتاعه : وش فيك
رنيم وهي تصيح : حرام والله حرام يموت البطل
بيان : أحسن
رنيم : والله حرام أهو حبوب ورومنسي ومات وهو يدافع عن حبيبته
ليان : يا حرام ومات
رنيم : أيه مات أهئ أهئ
ليان : شكل الفلم فاتني
رنيم : آهــــــــــــــــــــــــــه أبي أموت والله
بيان : أجيب السكينه
رنيم : ههه ههههه ههههه هههاي ما يضحك
بيان : أنتي اللي قايله أبي أموت
رنيم : من القهر
ليان : أنتي وياها جهزو شناطكم أحسن لكم
بيان : والله أنك صادقه





( في السياره )



كانو رشا وعبد العزيز توهم نازلين من السياره ودخلو البيت
عبد العزيز يلتفت يمين ويسار
رشا : وش فيك
عبد العزيز : لا بس أناظر البيت
رشا : أها
رشا وهي تمسك عبدالعزيز : تعال أبيك تجلس هنا ولا تطلع صوت أوكيه
عبد العزيز مستغرب ويقول في نفسه وش فيها ذي أنجنت : ليش
رشا : بتعرف كل شي بس أنت أجلس هنا ولا تتحرك
عبد العزيز : أوكيه
رشا بصوت عالي : أبوي أبوي
أبو رشا وهو ينزل : متى وصلت
رشا : قبل شوي
أبو رشا : أها طيب وش أخبارك ؟؟
رشا : تمام
( عبد العزيز في نفسه مستغرب وش اللي تبيني أعرفه يا رشا )
أبو رشا : وش أخبار الرياض
رشا : تمام
أبو رشا وهو يجلس ويحط رجل على رجل : أها طيب وش اللي مقعدك لحالك هناك
رشا : لا أنا مو لحالي أنا تعرفت على ناس يحبوني وأحبهم
( عبد العزيز في نفسه وأحبهم وش قصدك يا رشا )
أبو رشا : مين هم ؟؟
رشا : ناس
أبو رشا : لا أجل جن أيه أكيد ناس بس منهم ؟؟
رشا : ناس تهمهم مصلحتي
أبو رشا : أقول لا يكثروأسمع أنا مسافر بعد ساعه
رشا بستغراب : مسافر لم وين ؟؟
أبو رشا : عن اللقافه ومالك دخل
رشا : طيب أكلتني تراه بس سؤال
أبو رشا : من زينك عشان أكلكك
رشا : أحلى وحده
أبو رشا : أقول لا يكثر أنا بأقولك الموضوع عشان ألحق على الطياره
رشا : طيب وش الموضوع
أبو رشا وهو يمد الشنطه لرشا : أسمع أنا فضيت الشركه وحطيت كل الأوراق في الشنطه هاذي
رشا : طيب
أبو رشا : وأنا أبيك ترتبها وتزين الأوراق وتوظف ناس جدد في الشركه لإني غيرت مسار الشركه واللي
في الشركه موتخصصهم المسار الجديد
رشا : طيب وإذا قلت لا
أبو رشا بعصبيه : غصب عنك
رشا : بس أنا مليت شغل شغل دايم شغل
أبو رشا : مشكلتك مو مشكلتي
رشا بعصبيه : مشكلتي أن أمي ماتت مشكلتي وتركتني في يديك مشكلتي
أنك أنت أبوي من بين هالناس
أبو رشا بعصبيه : أسكت ولا والله ترى كف يجيك يطيرلك وجهك
( عبد العزيز كان متفاجئ معقوله في أبو مثل هذا )
رشا بعصبيه : لو سمحت أسكتي مو أسكت أنا بنت
( عبد العزيز كان يتردد بأذنه أنا بنت أنا بنت ويقول في نفسه يلبى كل البنات )
أبو رشا بستهزاء : أحلف
رشا : أبوي بليز مأبي أستغل بليز
أبو رشا وهو يطلع : غصب عنك وأنا ماشي لأن وراي طياره
رشا كانت وافقه وبعيونها دموع
عبد العزيز بعطب الأب : رشا
رشا : ــــــــــــــ
عبد العزيز بحنان : رشا
وشا لفت عليه وهي منهاره وتصيح : عرفت ألحين من هو أبو اللي تحبها عرفت ألحين ليش أنا مأعترف أني بنت عرفت ورتحت عرفت أني مأقدر أدلع مثل البنات و أبوي يحملني مسؤوليه أولاد عرفت ياعبد العزيز عرفت ؟؟
عبد العزيز مو قادر يتحمل شكل رشا وهي منهاره : رشا الله يخليك هدي
رشا تتنهد
عبد العزيز وهو يقرب لها ويمسح دموعها وبصوت مليان بالحب : رشا ياقلبي أسكتي مأتحمل أشوف هالدموع
رشا من دون ماتحس بنفسها طاحت بحضن عبد العزيز وهي تصيح : عزيز وربي محتاجتلك
عبد العزيز بحزن : ياروح عزيز أمري لو تبين عيوني عطيتك إيها وش محتاجتني فيه
رشا تتنهد : آه ياعزيز آه من هالدنياء وش قد أنظلمت فيها من أعز ناسي
عبد العزيز وهو يرفعها من حضنه ويجلسها قدامه : رشا ياقلبي هدي وفهميني السالفه من أولها لي أخرها
رشا : السالفه طويله
عبد العزيز : طيب أنا ماوراي شي ممكن تقولين ليها ؟؟
رشا :زيزو أنا من يوم ماطلعت على هالدنياء وأنا من دون أم أعيش مع أبوي والخدامه أهي اللي ربتني وكان أبوي كل يو\م يسافر ولا يهتم فيني ويوم كبرت وصار عمري تقريبا خمس سنوات صار ياخذني معاه لمكان شغله ويوديني أماكن كلها أولاد مثل إستراحته اللي يجتمعون فيها هو وأصدقائه وكل واحد فيهم يجيب عياله وكانوا الشباب يتحرشون فيني وماكنت أعلرف أدافع عن نفسي وبعدين صارأبوي يربيني ويعلمني على حركات الأولاد ويشتريلي ملابس أولاد وثم كبرت وصار عمري تقريبا 14 سنه وكانت معاملته معاي معاملة الأبو لولده عشان كذا تعودت على طبع الأولاد وأماكنهم ويوم صار عمري 18 طفشت من الشغل وجيت للرياض وأول ماوصلت شفت المقهى على طريقي دخلته ومن ثم تعرفت عليك ومعرفتي فيك علمتني أشياء كثيره كنت أنا مطنشتها
عبد العزيز: أها طيب وغيدا شلون تعرفتي عليها ؟؟
رشا : كانوا جيرانا ثم أنقلوا لم الرياض
عبد العزيزبحنان : طيب ياقلبي الماضي ننساه ونبدأ صفحه جديده
رشا تكمل : ومن ثم جتني مفاجأه
عبد العزيز بأستغراب : مفاجأه
رشا : يس
عبد العزيز : طيب وشي
وفجأه رن جوال رشا
رشا : هاي
غيدا : بلا هاي بلا هم فاضي وينك فيه ألحين
رشا : بالبيت
غيدا : طيب ليش مادقيتي علي يوم وصلتي
رشا : أوه نسيت
غيدا : أيه أحنا لنا الله
رشا : وش فيك يابنت الناس أقولك نسيت
غيدا : طيب وش صار
رشا : بعدين أقولك مو ألحين
غيدا : أوكيشن تامرين على شي
رشا : سلامتك
غيدا : باي
رشا : بايات
عبد العزيز بحماس : أيوه وش المفاجأه
رشا بتردد : يوم قلتالي أنــــــــ
عبد العزيز : أنــــــــ وش أنـــــــ
رشا : أنك تحبني
عبد العزيز بأبتسامه : أها ليش مفاجأه ؟؟
رشا : لأني ماكنت أتوقع ولا واحد في الميه أنك تحبني
عبد العزيز : ولا واحد بالميه
رشا : ولا واحد بالميه
عبد العزيز بنظره تذوب الصخر : فيه أحد يشوف هالملاك ويتعرف عليه ولا يحبه أتوقع أنه يحبه مليون بالميه
رشا تصرف : أنا جوعانه
عبد العزيز بأبتسامه : حلوه التصريفه حتى أنا جوعان
رشا : أوكيه وش رايك نروح مطعم
عبد العزيز : ماعندي مانع



( في الإستراحه)


سلطان : أقول دحوم وين عزيز ؟؟
عبد الرحمن : والله أني مدري عنه
سلطان : والله أنه هالأيام مو على بعضه الولد
ياسر بصوت عالي : شباب
الشباب : هلا
ياسر : عندي لكم خبر
عبد الرحمن : وشو الخبر
ياسر : وين عبد العزيز هو اللي يهمه أكثر شي الخبر
عبد الرحمن : مو موجود قله بس لا يكثر
ياسر : نو نو نو جيبوا عبد العزيز وأقولكم أياه
سلطان وهو يرمي عليه كرتون المنديل : أخلص علينا وش الخبر
ياسر : تعرفون الشركه اللي دايم عبد العزيز هو وياهم في مشاكل
عبد الرحمن : اللي بالشرقيه
ياسر : عليك نور
عبد الرحمن : بسرعه حمستني إيه وش فيها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:31 am

ياسر : غيروا مسارهم في التجاره
عبد الرحمن وهو ينط من الفرحه : أحلف
ياسر : والله بس وين البشاره
عبد الرحمن وهو يطلع 500 ريال : أبشر بالبشاره
ياسر وهو يلتفت : يله وغيره وغيره
وطبعا كل واحد منهم عطاه البشاره
ياسر وهو يضحك : يله شباب قوموا أعشيكم من أفخم مطاعم الرياض
الشباب وهم يقومون : يله
ياسر : أعوذ بالله ماصدقتوا على الله
وركبوا السيارات وراحوا لم المطعم



( في بيت عبد العزيز )


البنات توهم راجعين
لين : واي بطني أمتلى
ديم : قولي الحمد الله
لين : الحمد الله
ريم وهي تتثاوب : ياصبايا أنا فيني النوم يله تصبحون على خير
لين وديم : وأنتي من أهل الخير
ديم : ليونه وش صار في موضوع ريان
لين : إلى ألحين ماصار شي
ديم : أها
لين : أقول ديوم وش رايك نرتب غرفه فيصل لأنه بيجي بعد أسبوع
ديم : أوه أسبوع يله ماورانا شغل
لين : يله



( في بلاد الحب )


بعد ماتعشوا رشا وعبد العزيز رجعوا للبيت
وتوهم بادين يرتبون الأوراق
رشا وهي تعطيه الورقه الأولى : خذ هاذي
عبد العزيز وهو ياخذ الورقه ويقراها وبستغراب وتفحص : هاذي أسم شركة أبوك ؟؟
رشا : أيه ليش
عبد العزيز وهو يكلم نفسه : معقوله
رشا : وش فيك
عبد العزيز وهو مصدوم ومو مستوعب : هاذي الشركه هي أشد أعدائي
رشا مستغربه : أشد أعدائك شلون يعني ؟؟
عبد العزيز : يعني ياقلبي أنتي وعمري وحياتي ودنيتي وكلي صاحب الشركه هاذي أهو عدوي ومنافس لي بالتجاره
رشا : أبوي
عبد العزيز : أها عليك نور
رشا : أنت شركتك شركه ........
عبد العزيز : يس
رشا : موعدوك أبوي بس حتى أنا
عبد العزيز : طيب أنتي وش دخلك بالموضوع
رشا : لأني يالحلو أشتغل مع أبوي بالشركه وأي مناقصه تجي أنا أتولى أمرها ودايما يكون من بين هالمنافسات أسم شركتك وتكون أنت مقدم عرض مغري فلذلك أنا اللي دايم أخذها منك وأقدم عرض أفضل من عرضك
عبد العزيز بأبتسامه تغطي على قهره : أنتي
رشا بثقه : يس
عبد العزيز : وأنا دايم يرتفع ضغطي ودي بس أجي لم الشركه وأذبح اللي يخذها
رشا : وأنا إذا أخذ تاها أنت مني ودي أجي وأذبحك
عبد العزيز : هههههاي يعني وحده بوحده
رشا : يقولون اللي بدايته حب نهايته كره واللي بدايته كره نهايته حب
عبد العزيز بأبتسامه خبث : وش قصدك
رشا وهي تقوم و بأرتباك : هاه ولاشي يله تصبح على خير
عبد العزيز وهو يبتسم : هه وأنتي من أهله
عبد العزيز وهويرتب الأوراق مو لسواد عيون أبوها لسواد عيونها
أخذ الأوراق وطلع بالحديقه


( في غرفه رشا )



رشا وهي تكلم نفسها : واي شكلي أنفضحت <<<<< خخخخخ توك تكتشفين
رشا وهي تفتح باب البلكونه وتطل منها شافت زيزو يرتب في الأوراق بحماس
رشا وهي تكلم نفسها : آه ياناس وقسم بالله أني أحبــــــــــــــك




( في الحديقه )



عبد العزيز وهو يرفع راسه من كثر ماهو منزل راسه للأوراق وشاف رشا وهي تطل عليه وأبتسم
عبد العزيز وهو رافع حاجب ومنزل حاجب وبنظره تذوب وبصوت عالي :أحـــــــــــــــــــــــــــ ـموتـ ــــــــــــــــــــــــــــبك
رشا وهي تبتسم أبتسامه حيا وتقول في نفسها : وأنا أكثر
عبد العزيز وهو يأشر لها : ليش مانمتي
رشا : طار النوم
عبد العزيز : هه هذاني أشوفه أمسكه لك
رشا : إيه بسرعه الله يخليك
عبد العزيز : أوه خساره مأمداني ألحقه
رشا : مع ليش خيرها بغيرها
عبد العزيز وهو يأشرلها أنها تنزل : طيب أنزلي قلبي مايتحمل يشوفك وأنتي مو جنبي
رشا : أوكيشن ثواني وأنا عندك
عبد العزيز وهو يراجع الأوراق بعد مارتبها
رشا وهي تحط يدينها على عيون عبد العزيز : نزلت لك
عبد العزيز وهو يمسك يدينها ويحطها على كتفه : فديت صاحبة هاليدين
ثم حب بطن يدينها : ياناس والله أني أحبك
رشا وهي تسحب يدينها وتجلس قدامه : أممم خلصت الأوراق
عبد العزيز : ياناس أموت أنا على اللي يصرفون
رشا وهي تاخذ الأوراق : خلصتاها كلها
عبد العزيز وهو يسحب الأوراق منها ويمسك يدينها وبنظره حنان وحب : أنا لما أكلمك تنتبهين لي مو تلهين بشي ثاني
رشا وعيونها في عيونه : كلامك يحرجني
عبد العزيز وبنفس النظره : أنا ماقلت شي يحرج أنا أقول الحقيقه
رشا : حقيقتك تحرجني
عبد العزيز : والله توني أدري
رشا : والله
عبد العزيز : توني أدري أن الحقيقه تحرج ممكن تقوليلي حقيقه تحرجني
رشا بهمس ومن دون ماتحس بنفسها : أحبــــــــــــــــــــــــــك
عبد العزيز موقادر يستوعب ومطير عيونه على الأخر ؟؟!! : نعم
رشا : أنا مأقول أحبك قديمه كلمه أحبك يتيمه كلمه أحبك سخيفه مالها معنى أو مضمون أنا تعديت الهوى والحب

عبد العزيز وهو يحط يدها على قلبه وبنظرة حب : لا ياناس مو قادر أستوعب اللي سمعته رشا ياقلبي الله يخليك أضربيني عشان أتأكد أنا بحلم ولا بعلم
رشا وهي تقوم : ما يطاوعني قلبي أضربك
عبد العزيز وهو يبتسم : رشا لاتروحين تعالي نكمل كلامنا
رشا من دون ماتلتفت عليه : لا تصبح على خير
عبد العزيز وهو يقوم : الله يقطعها
عبد العزيز دخل الصاله ويلتفت يمين ويسار : ألحين أنا وين أنوم
ثم رمى نفسه على أقرب كنبه ونام



( في أمريكا وبالتحديد في الطياره )


ليان : أنا بجلس جنبك يافيصل
فيصل وهو يناظر زياد : مع ليش أنا بجلس جنب وليد
ليان : أممممممم جنب وليد
وليد : سوري بيجلس جنبي زياد
ليان : أوكيه جنب بيان
زياد وهو يلف على رنيم : رنومه تجلسين جنبي
رنيم : لي الشرف
زياد بأبتسامه : أنا لي الشرف مو أنتي
فيصل كان وده يمسك ليان ويصفقها بكف : ليان ليان
ليان : عيونها
فيصل : تعالي أجلسي جنبي
وليد وهو يهمس بأذن فيصل : وأنا وين أروح
فيصل وهو يهمس بأذن وليد : رح بالمرتبه اللي ورانا عشان ليان تجي جنبي
وراح يكون جنبها زياد وجنب زياد رنيم
فهمت
وليد وهو يغمز لفيصل : أها فهمت
ليان وهي تأشر على المكان : هذا
فيصل : يس
ليان شافت أنها لو تجلس راح يكون زياد جنبها : لا خلاص ما أبي
وليد : أصلا مين قال أني بأخلي هالأشكال تقعد في مكاني
ليان : لك الشرف
وليد : والله مالي الشرف أنك تجلسين بمكاني لو أنك أريم
أريم بأبتسامه : تسلم
زياد : لو سمحت أنت وياها أحنا بمكان عام بلاش الهواش
ليان بنظرة إستحقار : أنت وش دخلك
زياد بعصبيه : دخلني اللي خلاك تبين تجلسين مع أصدقائي وهم ما يبونك
ليان : مين قال
زياد : أنا أقول
ليان : مين أنت عشان تقول
زياد بفخر : أنا زياد ولد أبوي اللي يسواك ويبيعك
بيان وهي تجلس ليان : خلاص ياليان ماله داعي الهواش
ومرت ربع ساعه وكل واحد منهم بمكانه
زياد كان متضايق من كلام ليان
زياد وهو يكلم نفسه : لهالدرجه تكرهيني ياليان أنا وش سويتلك
فيصل : زيود
زياد : هلا
فيصل بأبتسامه : لابس كنت أبي أقول موضوع بس نسيته
زياد وهو يبادله الإبتسامه : إذا تذكرتاه قلي ياه
فيصل : أوكيشن
زياد وهو عارف أن فيصل ما كان عنده موضوع بس يبي يتطمن عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:33 am

في بيت غيدا وبالتحديد في غرفتها )



أبو عبد الله كان يطق الباب : غيود
غيدا تفتح الباب وهي تتثاوب : صباح الخير
أبو عبد الله : صباح النور
غيدا : بابي أدخل بس أبغسل وجهي
أبو عبد الله : يالله أحتريك
غيدا دخلت الحمام وغسلت وجهها وطلعت
غيدا : أهلا بأحلى أبو بالدنيا
أبو عبدالله : أهلا بأحلى بنوته بالدنيا
غيدا : أيوه بابي أمر وش كنت تبي مني
أبو عبد الله : أبي منك تعطيني رايك الأخير عشان أرد على الولد
غيدا : أنا موافقه
أبو عبد الله وهو يقوم : بالتوفيق أنشاء الله






( في بيت عبدالعزيز وبالتحديد على طاولة الطعام )






ريم : أقول وين عزيز
ديم : والله ما أدري ما شفته
لين : ولا أنا ماله صوت بالعاده يتصل
ريم : أقول بس خلونا ناكل
ديم : وأحد ما سكك
ريم : لا
ديم : طيب خلاص كلي
ريم : يعني أسكتوا لإن الأكل حمد وشكر
لين : الحمد لله
ريم وهي تصفق : شاطره أختي
ديم : طيب يالله أسكتوا
وكل وحده منهم سكتت وبدوا بالأكل




( في بيت الحب وبالتحديد بالصاله )



عبد العزيز كان نايم إلا وجواله يزعجه من كثر ما يرن
عبد العزيز بعصبيه ومن دون نفس : ألـــــــــــــــــــــو
عبد الرحمن : هلا وين ومرحبتين
عبد العزيز : شوي شوي علي وش أجاوب عليه
عبد الرحمن : هلا
عبد العيزيز : هلا فيك
عبد الرحمن : وين
عبد العزيز : في ولا بعدين أقولك
عبد الرحمن : ومرحبتين
عبد العزيز : أسمع شكللك رايق على هالصبحيه وأنا مو في جوك
عبد الرحمن : عندي لك بشاره بمليون
عبد العزيز : وشي
عبد الرحمن : تعرف الشركه المنافسه لك
عبد العزيز : أيه وش فيها
عبد الرحمن : غيرت مسارها
عبد العزيز : أدري
عبد الرحمن : أنت ووجهك قل الله يبشرك بالخير
والله وتستاهل البشاره
عبد العزيز : عبد الرحمن عندي لك أحداث كثيره صارت أمس بس
ما أقدر أقولها لك ألحين
عبد الرحمن : ليه حمستني
عبد العزيز : إذا تقابلنا بأقولك أوكيه
عبد الرحمن : أوكيه
عبد العزيز : يالله أجل أنا أبسكر
عبد الرحمن : أوكيه يالله باي
قام عبد العزيز ودخل الحمام وغسل وجهه ويوم غسل وجهه
راح وأخذ مفتاح سيارة رشا وراح لم محل الورد وشرى باقة ورد حمرا
مره حلوه وأخذ بطاقه وكتب فيها

صباح الخير ............... لأحلى طير

صباح الحب ............... لأطيب قلب

صباح الهنا ............... لعمري أنا
تحياتي

عبد العزيز ( تدرين يا جنوني أنك أغلى من عيوني )


ثم راح لمطعم وطلب فطور له ولرشا ويوم وصل البيت
أخذ الفطور ووزعه بالطاوله اللي بالحديقه
وأخذ باقة الورد وراح لم الدور الثاني
عبد العزيز يكلم نفسه : الله كل هاذي غرف ألحين وين ألقى غرفة رشا
يمكن هاذي وطق الباب وفتح الباب بخفيف فلقى الغرفه بارده
وظلام فعرف أنها غرفة رشا عبد العزيز وهو ياخذ ورده من الورود
وحط الباقي على الطاوله وفتح ستاير البلكونه وفتح البلكونه عشان الهوا يدخل الغرفه
عبد العزيز وهو يشوف رشا وهي نايمه وكان وجهها يوحي بالبراءه فقال في نفسه
أذبح عمري أنا ولا وش أسوي من هالزين
عبد العزيز بهمس : رشا رشا يله يا قلبي قومي
رشا وهي تفتح عيونها إلا وتلقى ورده بوجهها
رشا بأستغراب : وش هذا
عبد العزيز بأبتسامه : ههه وش هذا ورده ولا ما تشوفين
رشا : لا بس عشاني توني قايمه إلا أشوفها بوجهي أرتعت
عبد العزيز بحب : بسم الله عليك إنشاء الله بعدوينك الروعه مو فيك
رشا وهي تجلس : صباح الخير
عبد العزيز بأبتسامه : مو بس صباح الخير صباح الورد ( ويمد لها الورده )
و الياسمين والجوري
رشا وهي تاخذ الورده : الله كل هذا
عبد العزيز : دامه لرشا شويه
رشا وهي تقوم وتدخل الحمام عشان تغسل وجهها
عبد العزيز : رشا ترى أنا بأنزل للحديقه أحتريك
رشا : أوكيه
عبد العزيز : بسرعه لا تتأخرين
رشا : تامر بس دقايق و أكون عندك
عبد العزيز وهو يطلع : ثواني مو دقايق أوكيه
رشا وهي تضحك : أوكيه
وطلعت من الحمام وشافت باقة الورد
رشا : واي على اللون والورد مره حلوه وخطيره وجنان <<<< خخخخ وش خليتي
وغيرت لبسها بسرعه وقبل لا تطلع أنتبهت للبطاقه وأخذتها وقرتها
رشا : ياويل قلبي على الكلام والخط
ونزلت بسرعه وطلعت لعبد العزيز بالحديقه
عبد العزيز : بدري كان كملتي نومك
رشا : سوري
عبد العزيز : يالله يا الحلوه الأكل برد
رشا : أوه حركات من وين جايبه
عبد العزيز : والله من مطعم قريب من هنا
رشا وهي تجلس : يم يم شكله يشهي
عبد العزيز : طيب كلي وأحكمي
رشا وهي تاكل : أمممممممممممممم أمممممممممم
عبد العزيز : حلو
رشا : جنان
عبد العزيز : بالعافيه
وجلسو ياكلون




( في المطار )




زياد : يا الله أخيرا وصلنا لأرض الوطن
فيصل : أموت أنا على الوطنيه
وليد : والله يا شيخ السعوديه تسوى أمريكا
رنيم : تدرون يا شباب وش مشتاقتله
زياد : وشو
رنيم : لبيتنا
فيصل : ههههاي موتيني من الضحك
رنيم : والله مشتاقه لبيتنا مره
فيصل وهو يدق على عبد العزيز
عبد العزيز : هلا وغلا بفاصوليا
فيصل : هلا فيك
عبد العزيز : أنت وينك
فيصل : بالسعوديه
عبد العزيز : أحلف
فيصل : والله
عبد العزيز : طيب ورى ما قلتالي أنك بتوصل اليوم
فيصل : حبيت أسويها مفاجأه
عبد العزيز : طيب أنا ما أقدر أجيك اليوم
فيصل بأستغراب : ليش
عبد العزيز : لأني بالشرقيه
فيصل : ألحين وش لون يعني ناخذ تكسي
عبد العزيز : لا بأتصرف يالله باي
فيصل : بايات
زياد : عزيز وينه
فيصل : بالشرقيه
زياد : أها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:36 am

فيصل : أقول زياد كأن هذاك سلطان
زياد : إلا والله
فيصل وهو يروح له : هلا وغلا بسلطان
سلطان بأستغراب : فيصل
فيصل : يس بشحمي ولحمي
سلطان : متى جيت من أمريكا
فيصل : تونا واصلين
فيصل : وش عندك بالمطار
سلطان : لف ورى وبتعرف
فيصل وهو يلف على ورى وشاف بنات أبو متعب
فيصل : تعرفهم
سلطان : أها
فيصل : أي وحده
سلطان : بيان
فيصل : أشوى
سلطان : ليش
فيصل : لا بس كذا
سلطان : هلا وغلا ومرحبا تو ما نورت السعوديه
بيان بحياء : منوره بوجودك
فيصل : أحم أحم نحن موجودون
سلطان : توني ألاحظ
فيصل : لا والله
سلطان : لأن بالي مو معك مع الغالين
فيصل : أقول بس لا يكثر وخذ الغالين وصديقاتها
سلطان : طيب وأنتو مين يوصلكم
فيصل : ماعليك أحنا بيجينا عبدالرحمن
سلطان : يله أجل تامر على شى
فيصل : سلامتك
وليد : أقول فيصل
فيصل : هلا
وليد : وش دراك أن عبد الرحمن بيجى
فيصل : يعني مين تتوقع اللي بيدق عليه عبد العزيز غير عبد الرحمن
زياد : والله أنك صادق لأنه جاء
فيصل : وين
زياد : هناك
فيصل : شفته
وليد : طيب خلونا نروح له عشان رقبته أنمصعت من كثر ما يلتفت
فيصل : يله
زياد : هلا بأبو داحم
عبد الرحمن : هلاهلا فيكم توني أدوركم
فيصل وهو يسلم على عبد الرحمن : هلا بالغالي صديق الغالي
عبد الرحمن : هلا فيك والحمد لله على السلامه
فيصل : الله يسلمك
عبد الرحمن سلم على زياد ووليد
عبد الرحمن : يله يا شباب مشينا
زياد وفيصل ووليد : يله


( في بيت عبد العزيز )



فيصل توه داخل بالصاله ويوم شافته ريم نقزت وهي مو مستوعبه أن فيصل قدامها
ريم : فيصل
فيصل : عيونه
ريم وهي تركض وتطيح بحضنه وتصيح : والله إني أشتقتلك يا خوي
والدنيا من دونك ما تسوى
فيصل : الله الله كل هذا لي توني أكتشف أني محبوب
ريم وهي ترفع راسها من حضنه : أكرهك
فيصل : أفا ليش
ريم : ليش ما قلتالي أنك بتجي اليوم
فيصل : حبيت أسويها مفاجأه
ريم : أحلى مفاجأه
فيصل : وين ديم ولين
ريم بصوت عالي : لين ديم فيصل وصل
لين وهي تنزل ركض ومو مستوعبه أن فيصل وصل بس يوم شافته تأكدة
لين بصدمه : فيصل
فيصل : هلا
لين : الحمد لله على السلامه
فيصل بأبتسامه : الله يسلمك
لين واقفه مكانه متصنمه
فيصل : طيب مافيه سلام
لين : لا فيه بس خلني أتأكد أنك قدامي
فيصل وهو يقرب لها : والله هاذاني قدامك
لين وهي تحضنه : مو قادره أستوعب أنك وصلت لأني مشتاقتلك مره
ديم وهي تنزل شافت فيصل : هلا وغلا بالغالي هلا
فيصل : هلا وغلا بالغاليه هلا
ديم : وش أخبارك وأمريكا
فيصل : طيب أجلسوا عشان أقولكم عن أمريكا
ريم : لحظه قبل لا تتكلم في شى يقرقع بقلبي لازم أقوله
فيصل : قولي
ريم : أحم أحم ( بطريقه غنائيه )


فقدتك ياأعز الناس فقدت الحب والطيبه

وأنا من لي بهالدنيا سواك أن طالت الغيبه

رحلت ومن بقى وياي يحس بضحكتي وبكاي

وأنا من لي بهالدنيا سواك أن طالت الغيبه


فيصل وهو يصفق لها : عاشوا عاشوا
ريم : تسلم ياخوي على الصفقه
وجلسوا مع بعض وفيصل قالهم كل شئ صارله بأمريكا
مواقف مضحكه أو حزينه أو المقالب أو ........... إلخ




( في بيت زياد )





كان زياد توه داخل إلا يلقى بنت أخته أسمها رولا
( رولا بنوته عمرها 3 سنوات مرحه بزياده بس تزعل بسرعه )
زياد وهو يغطي عيونها : مين أنا
رولا : أم أم إياد
زياد : لا
رولا : مين
زياد : أنا زياد
رولا وهي توخر يده عشان تتأكد : دياد ( زياد )
زياد وهو يضحك : زياد مو دياد
رولا : دياد ( زياد )
زياد : ولا يهمك دياد ( زياد )
إلا وتدخل أخته ريناد أم رولا
ريناد مصدومه : زياد
زياد : هلا وغلا بأختي
ريناد : الحمد الله على السلامه
زياد : الله يسلمك إلا وين إياد ورانيا
ريناد : كالعاده إياد بالقبو اللي ما يبي أحد
يدخله ما أدري وش عنده ورانيا فوق على النت
زياد : رولا حبيبتي روحي نادي خاله رانيا
رولا : أنتا الله ( إنشاء الله )
ريناد : أجلس وقلي وش صار لك بأمريكا
زياد : والله أحداث كثيره أبقولها بس مو ألحين إذا سلمت على رانيا وإياد
ريناد وهي تقوم وتروح للقبو
ريناد وهي تطق الباب على إياد
إياد : مين
ريناد : أنا ريناد
إياد وهو يفتح الباب ويطلع : هلا
ريناد : ترى زياد وصل
إياد : أحلفي
ريناد : والله
إياد وهو يروح للصاله عشان يتأكد إذا كان زياد وصل أو لا
زياد يوم شاف إياد راح له وحضنه
إياد : هلا وغلا بزياد
زياد : هلا فيك ( وهو يرفع راسه ) وش أخبار القبو بعدي
إياد : والله تمام وش أخبارك والسفر
رانيا وهي نازله ركض وبصوت عالي : زياد
زياد بأستهبال : رانـــــــــيــــــــا
رانيا : وش أخبار أمريكا
زياد : تمام تسلم عليك
رانيا : على العموم عندي لك خبر
زياد : وشو
رانيا بحياء : أنخطبت
زياد : لا مشاء الله والله وكبرنا
رانيا : أصلا أنا كبيره من زمان
إياد : وأحد قال غير هالكلام
رولا : اثكتوا اثكتوا كالي دياد ألحين علمني وش تار في أمريتا ( اسكتوا اسكتوا خالي زياد ألحين علمني وش صار في أمريكا )
زياد بأبتسامه : أجلسوا وأنا بأقولكم

( إياد إنسان جذاب ووسيم وأحلى ما فيه عيونه بس قليل ما يهتم في نفسه
عمره 24 سنه يحب الوحده والإنعزال وما عنده علاقات كثيره مع الناس من الشغل للبيت
وهو متحمل رعاية أخوانه من يوم عمره 15 سنه )
( ريناد بنوته حيويه وناعمه وحبوبه عمرها 22 سنه متزوجه وعندها بنت وحده أسمها رولا )
( رانيا بنوته جذابه وهي نسخه من أخوها إياد بس إياد أحلى عمرها 19 سنه مخطوبه من واحد من معارف إياد بالشغل )



( في بيت وليد )



وليد كان توه داخل البيت وكان موجود بالصاله أمه وأخوه نايف
وليد : سبراااااااااايز
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:37 am

نايف مع الفرحه : يقطع أمك يا سبرايز والله وعرفنا نتأثر بأمريكا
أم وليد من الفرحه نزلت دموعها : الحمد لله على السلامه
وليد وهو يحب راسها : الله يسلمك
أم وليد : حبتك العافيه
نايف وهو يجلس وليد جنبه : تعال أجلس وقلي وش صارلك بأمريكا
وليد : طيب يا أبن الناس أرحمني توني واصل بأخذ نفس وأرتاح
نايف : مانيب فاضيلك أنا وراي طلعه
وليد : لا والله أحلف يا شيخ
نايف بثقه وهو مبتسم : والله
نايف وهو يقوم : يالله أنا طالع أرتاح ألين أجي
وليد : ضف وجهك بس لا يكثر

(نايف ولد مملوح مره وأحلى ما فيه إبتسامته عمره 15 سنه شعاره بالحياه
طنش تعش تنتعش وبعدها لا تبتلش ويعشك الألعاب الألكترونيه )


( في بيت بنات أبو متعب )


رنيم : وأخيرا وصلت لك يا أحلى بيت
ليان : والله لو أنه بيت أبو متعب كان لك حق تشتاقين له
رنيم : أووووه لو أنه بيت أبو متعب كان ما طلعت ولا دقيقه
أريم : بس يكفي أن ريحت أبو متعب بتكون فيه
بيان : والله أنكم صادقين
أم أريم وهي نازله من الدرج : هلا وغلا بأحلى بنات بالكون
أريم وهي تركض لحضن أمها : هلا بأحلى أم بالكون
أم أريم : مين اللي وصلكم
بيان : سلطان
أم أريم : الله يعطيه العافيه
ليان : أنا بأروح أنوم دايخه تصبحون على خير
بيان : وأنا أبي أنوم تصبحون على خير
رنيم : وأنا عندي فلم أكشن بأشوفه وأنوم
أم أريم : وأنتم من أهل الخير
أم أريم تكلم أريم : يالله يالحلوه خلينا نجلس عشان تقولين لي وش صارلكم بأمريكا
أريم : يالله


( في بلاد الحب )



بعد ما خلصوا من الفطور
رشا : هذا فيصل
عبد العزيز : يس
رشا : وصل
عبد العزيز : يس
رشا : أها
عبد العزيز : عشان كذا ياقلبي لازم نرجع للرياض
رشا : طيب والموظفين اللي ما بعد وظفناهم بالشركه
عبد العزيز : ما يبيلها كلام ياقلبي نعلن بالجرايد وأحط رقمي أو رقمك
رشا : حط رقمك أنا مالي خلق
عبد العزيز : تامرين أمر حتى لو تطلبين عيوني عطيتك إياها
رشا بحياء : تسلم لي عيونك
عبد العزيز : وعيون الحلوين
رشا : مين الحلوين
عبد العزيز : مين يعنى أكيد عيونك
رشا : يالله مو أحنا بنمشي
عبد العزيز : طيب خليني أكمل كلامي
رشا : أوكيه كمل
عبد العزيز وهو يقوم : يالله نمشي
رشا : قايله من أول بس أنت ( وتقلد صوته ) طيب خليني أكمل
عبد العزيز يرسلها بوسه فى الهواء : أحــــبـــك
رشا : وأنا أموت فيك
عبد العزيز : وأنا مجنونك
رشا بحياء : زيزو
عبد العزيز : ياويل قلبي على زيزو ياقلبه ودنيته أمري
رشا : خل نمشي
عبد العزيز : من عيوني بس بشرط
رشا : وشو
عبد العزيز : أنا أللي أسوق
رشا : أوكيشن


( في السياره )


عبد العزيز وهو يدور بين الأشرطه : أقول ما عندك شريط لأليسا
رشا بأستغراب : أليسا
عبد العزيز : يس
رشا : ما أتوقع بس يمكن مع أشرطة غيدا اللي ورى
زيزو وهو يوقف السياره ويلف لورى وياخذ شنطة الأشرطه
عبد العزيز وهو يسحب الشريط : وأخيرا
رشا : وشو
عبد العزيز وهو يدخل الشريط : اسمعي هاذي الأغنيه إهداء مني لك
رشا : نسمعها ليش لا

.................................................. .................................................. .......................
جوايا ليك
جوايا ليك
احساس بيكبر كل يوم
العين تنام
والقلب عمره ما جاله نوم
من كتر شوقي ولهفتي شايل هموم
جوايا ليك
احساس بيكبر كل يوم
العين تنام
والقلب عمره ما جاله نوم
من كتر شوقي ولهفتي شايل هموم
ارتحتلك
احساس غريب بحس لما ببوصلك
وبحنلك
لو حتى جنبي في حضن قلبي بحنلك
سلمتلك
اغلى ما عندي حتى قلبي فتحتلك
جوايا ليك
احساس بيكبر كل يوم
العين تنا
والقلب عمره ما جاله نوم
من كتر شوقي ولهفتي شايل هموم
عمري انا
محتاجه منك كل نظره حنينه
روحي انا
الثانيه في بعادك بكام مليون سنه
قلبي انا
لما بتبعد عني بيكون مش هنا
جوايا ليك
احساس بيكبر كل يوم
العين تنام
والقلب عمره ما جاله نوم
من كتر شوقي ولهفتي شايل هموم .
.................................................. .................................................. ......................



( في بيت عبد العزيز )




فيصل كان جالس بالصاله يوريهم الهدايا
فيصل بأبتسامه : هاذي هدية ريوم
ريم : عطني أشوف
فيصل : خذي
ريم وهي تناظر الهديه قامت تناقز من الفرحه : هاذي كلها أشرطه جديده
فيصل : يس
ريم : وناسه وناسه
فيصل وهو يعطيهم الهدايا : هاذي هديتك ياليون وأنتي يا ديوم
لين وديم : مشكور الله يعطيك العافيه
وفجأه دخل عبد العزيز
فيصل وهو يقوم ويحضن أخوه : هلا وغلا بأبو العز
عبد العزيز : هلا وغلا بفاصوليا
فيصل وهو يتركه : هاه وش أخبار الشرقيه
عبد العزيز بتنهد : أهـ من الشرقيه يا فيصل أهـ
عذاب شويه بحقها
فيصل بنظرة تفحص : أممم عذاب شويه بحقها
عبد العزيز : مو عذاب إلا جرح
فيصل بنفس النظره : أعترف وش صارلك هناك
عبد العزيز وهو يتنحنح : اح اح بعدين بعدين
لين : ليش بعدين
عبد العزيز : مالك دخل
ريم وهي توريه الهديه : شفت وش جابلي فيصل
عبد العزيز: أوه أشرطه عز الله أننا ما راح نشوفك إلا بكرى
ريم : أوه بكرى شويه يمكن بعد بكرى
عبد العزيز : طيب على هالجمعه العائليه الحلوه لازم نطلع نتمشى مع بعض
ويقاطعهم رنين جوال عبد العزيز
ريم بمزح : أوهو الطلعه تكنسلت
عبد العزيز : أقول لا يكثر بس تقلعي
عبد العزيز وهو يطلع ويرد على الجوال : هلا وغلا بجنون عزيز
رشا : أشتقت لك أشتقتالي
عبد العزيز : أشتقتلك شويه بحقك هالكلمه
رشا : أكيد
عبد العزيز : أكيد
رشا : وش أخبار فيصل
عبد العزيز : وش علينا من فيصل ألحين قولي وش أخبار زيزو
أقولك الحمد الله ياجنونه
رشا : وش أخبار قلب رشا
عبد العزيز : الحمدلله ياجنون عزيز
رشا : بس حبيت أسئل عنك وأشوف أنت أشتقتالي أو لا
عبد العزيز : تدرين يا جنوني أني لو ما وعدت أهلي أني أمشيهم
كان جيت لك طاير لأني ما أتحمل أسمع صوتك ولا أشوفك
رشا : أوه لازم تتمشى بهم
عبد العزيز : لعيونك بكنسلها
رشا : لالا حرام
عبد العزيز : أقول لا يكثر حرام أكنسل الرحله والله الحرام أن رشا
تبيني وأقولها لا
رشا : لا والله حرام إذا مشيت بهم تعال لمي
عبد العزيز : ما أدري أشوف يله باي
رشا : بايات
فيصل وهو يصفق : يا عيني على الرومنسيه والله وصار أخوي
رومنسي وأنا ما أدري
عبد العزيز : هـ هـ وش خلاك توقف وتتسمع
فيصل : والله قلت أن الشرقيه عذاب شويه عليها ويوم شفت الرقم الإبتسامه
شاقه الحلق قلت أكيد في سر لازم أكتشفه
عبد العزيز : وأكتشفته
فيصل : وأخيرا أكتشفت أن أخوي رومنسي
عبد العزيز : حلو أنك أكتشفته
فيصل : يعني بتكنسل الرحله
عبد العزيز : والله ما ودي بس تعرف أن للحب أحكام
فيصل : خلاص أنا بمشيبهم
عبد العزيز وهو يدخل : الله يعيني من ريم
ريم : ها كنسلت الرحله
عبد العزيز : يس
ريم وهي مو مستوعبه : جد والله
فيصل : أنا أبمشيكم



( في بيت رشا )




يرن جوال رشا
رشا : هلا
عبد العزيز : كنسلت الرحله لعيون أحلى رشا
رشا : طيب خواتك ما زعلوا
عبد العزيز : يزعلون شوي ويرضون أهم شئ ما يزعلون الغالين
رشا : مين الغالين
عبد العزيز : مين الغالين
رشا : أنا أسئلك
عبد العزيز : أكيد أنتي
رشا : أها
عبد العزيز : ثواني يا جنوني وأكون عندك
رشا : أوكيه يله باي
عبد العزيز : بايات





( في السياره )



فيصل : يالله يا الحلوات وين تبون نتمشى
لين : اللي تبيه ما عندنا مانع
فيصل : أوكيه بس وين
ريم : السوق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:38 am

فيصل : لا يا حلوه هذا خليها بكرى
ريم : أوكيه بس يله وين نروح
ديم : أنا أقول نروح لنواف لأننا من زمان ما رحنا له
مو أحسن
فيصل : إلا أحسن
وراحو المستشفى




( في بيت رشا الساعه 4 عصرا )



رشا وهي تلبس فجأه يرن الجرس
رشا وهي تنزل : أوه أمداه يجي
وفتحت الباب بأبتسامه
رشا : مساء الحب
عبد العزيز يبادلها الإبتسامه : مساء الرومنسيه والأغنيه
الكلاسيكيه لأحلى عيون باللأراضي السعوديه
رشا : تفضل
عبد العزيز وهو يدخل : زاد فضلك
رشا : وش تبي تشرب
عبد العزيز : أبي أكل جوعان
رشا : من عيوني بس أجلس وأنا بأسوي اللي تبيه
عبد العزيز : تسلم لي عيونك
رشا : بس وش تبي تاكل ؟؟
عبد العزيز : أمممم أي شي من يدينك الحلوه
رشا : أم وش رايك مكرونه
عبد العزيز : حلو حلو
رشا وهي تدخل المطبخ وتفتح الدواليب : وين وين أنا كنت حاطتها أيوه هنا
عبد العزيز وهو يدخل عليها : تبين مساعده يا جنوني
رشا : لا يا حبي ما أبغى مساعده مشكور رح أنت وأجلس والأكل راح يكون جاهز
عبد العزيز : طيب بخاطري أساعدك
رشا : أمممم طيب والله ماله داعي لإني ما أعرف أشتغل وأحد معي
عبد العزيز وهو يطلع : أوكيه براحتك





( في بيت بنات أبو متعب )




أريم : ليان يالله قومي
ليان من دون نفس : وش تبين
أريم : قومي يله نروح نتمشى عشان نشم ريحة دار أبو متعب
ليان : أوكيه بس تقلعي برى
أريم وهي تطلع : يله بسرعه
ليان : أوكيشن
أريم طلعت ولقت بيان بطريقها
أريم : بيان
بيان : نعم
أريم : نعامه ترفسك إنشاء الله
بيان : عدلي أسلوبك يا حيوانه
أريم بنظرة خبث وترفع يديها بالسما : يارب يارب يارب
سلطان ياخذ غيرك
بيان وهي تضربها : يا حيوانه إلا هاذي الدعوه لا تدعينها
أريم ببرود شديد : ليش
بيان : لا تتغيبين يا حيوانه لأني ما أتمنى أن سلطوني حبيبي ياخذ وحده غيري
أريم بنفس البرود : أها عشان كذا
ليان وهي تطلع من غرفتها : أوهوه يا توم جيري أتمنى لو يوم واحد بس
ما تتهاوشون وتعلنون الصلح
أريم : إذا كنت أنا توم وبيان جيري فأنت الكلب
ليان بأنفعال : محد كلب غيرك يا حيوانه
بيان : والله العظيم ما ترضاها لنفسها وترضاها لغيرها
ليان بدلع شديد : أحم أحم لأني أنا ليان وأنتم توم وجيري عرفتوا
أريم : ترى قسم بالله بيجيك كف يطيرك أمريكا
رنيم : وأنتوا ما ترتاحون إلا إذا تهاوشتوا يله بسرعه بنمشي
أريم : يله الكلام مع الكلابه ضايع
ليان بعصبيه : الكلبه أنتي يا كلبه
رنيم : خلاص أنتي وياها أمي تحترينا تحت
ليان : ما تسمعين أهي وش قالت
أم أريم بصوت عالي : يله يا صبايا بسرعه أنزلوا
البنات : يله



( في بيت غيدا )





أم عبد الله : سئلت عن الرجال
أبو عبدالله : أيه سئلت
أم عبد الله : ها بشر وش قالوا
أبو عبد الله : والله يقولون الرجال والنعم فيه
أم عبد الله : حلو طيب متى بترد عليه
أبو عبد الله : اليوم أنشاء الله أو بكرى




( في المستشفى )



فيصل : يا الله يا نواف وش قد مشتاق لك والبيت من دونك ولا شي
لين : آآآآه والله أنك صادق
فيصل : طيب أنتوا متى تزورونه
ريم : مره بالشهر أو مرتين
فيصل : الله ما تزورونه يوميا
ديم : لا بس عبد العزيز يمره 10 دقايق ويروح
فيصل : طيب ليش أنتوا ما تجون
لين : أول كنا يوميا نزوره بس ألحين لا لأنه ما يدري ولا يحس فينا
إذا كنا موجودين أولا
فيصل : أها



( في بيت رشا )





بعد ما أكلوا وجلسو بالصاله
عبد العزيز بجديه : رشا أبكلمك بموضوع
رشا في نفسها أوه يارب أكيد بيقعد يقول ليش ما تسوين اللي أبيه منك : وش الموضوع
عبد العزيز وهو يقرب لها وبحب : تدرين يا رشا أني أنا أحبك وما أقدر أعيش لحظه من دونك
والدنيا من دونك ما تسوى أكيد هالشي تعرفينه صح ولا لا
رشا : أها
عبد العزيز بكل حب : طيب إذا قلتلك إني أمـــــــــــــــــ
رشا : أمــــــــــــــــــــ
عبد العزيز : إني يعني أبيك تكونين لي أنا مو
لأي شخص غيري تكونين لي وأنا أكون لك
فهمتي علي
رشا وهي تدخل أصابعها بشعرها وبحياء وفرحه : أها فهمت
عبد العزيز : حلو طيب أنتي موافقه على هذا الشيء ولا لا ؟؟
رشاء بحياء : أكيد بس أبوي
عبد العزيز : سهله ما يبيلها شيء أدق عليه وأقوله وما أظن أنه بيرفض
رشا : أم بس أنا أخاف يقول شي ما تبي تسمعه
أو أنا ما أبي أسمعه من أعز الناس لأن مالي أحد غيره
عبد العزيز بنظرة شك : متــــــأكــــــده
رشا : طبعا بعدك لأن أبوي ما سوى اللي سويته لي
عبد العزيز : أها كذا حلو
رشا : بس أنا خايفه عليك من ردة فعله
عبد العزيز : يا جنوني أنا أتحدى كل الدنيا بس لعيونك
رشا بحياء : تسلم بس متى بتكلمه
عبد العزيز : لو تبين ألحين ما عندي مانع
رشا : لا لا أنا خايفه كلمه بأي وقت أنت تحبه بس تكون لحالك
عبد العزيز : أوكيه الله يسهل
رشا من قلب : آآآمــــــــــــيــــــــــن
عبد العزيز وهو يقوم : تامرين على شي ياجنوني
رشا : سلامتك يا قلبي
عبد العزيز : يله باي
رشا : بايات


البارت السادس_________________



( في الإ ستراحه )




ياسر : ها يا سلطان الحبيبه وصلت
سلطان : أه يس
ياسر : ما قلتلك طلع أهاتك قلت وصلت أو لا
سلطان : يس وصلت
ياسر : حلو حلو متى
سلطان : اليوم الصباح
ياسر : أها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:39 am

سلطان : يله بس أنا ابروح أدق عليها اشتقت لها إلا
على فكره وش أخبار جود أختك وصديقتها مي
ياسر : إلى هالحين وهم من مغامره إلى مغامره
( جود أخت ياسر حلوه ومرجوجه ومغامره درجه أولا
وصديقتها مي بطله من أبطال القصه وراح تتعرفون عليها مع أحداث القصه )
سلطان : الله يعينك عليها
ياسر : ياليت إهي لحالها معها مي قائده الشله
سلطان : ولا يهمك ومي والباقين معاهم
ياسر : آمين
سلطان يدق على بيان
بيان : هلا
سلطان : هلا فيك
بيان : ـــــــــــ
سلطان : وش أخبارك
بيان : تمام الحمد لله وأنت
سلطان : تمام دامك تمام
بيان : ـــــــــــــ
سلطان : وينك ألحين
بيان : طالعين نشم هواء دار أبو متعب
سلطان : أها يعني بالسياره أنتي
بيان : يس
سلطان : أوكيه إذا رجعتي دقى
بيان : أوكيه يله باي
ليان : مين هذا
بيان : مالك دخل
أريم : أكيد سلطانوه
بيان : أولا اسمه سلطان مو سلطانوه
أم أريم : من هذا
بيان : سلطان ولد جيرانا
أريم : أو بالمعنى الصحيح خطيبك
بيان : كله واحد
أريم : ما تفرق يالحلوه
بيان : ولا يهمك خطيبي
أريم : أول مره شوف خطيب من دون ما يدقون أهله ويخطبون
بيان : بيدقون عما قريب
أريم : عما قريب
أم أريم : خلاص أنتي وياها ما تعرفون تكرمونا بسكاتكم
أريم : خلاص مامي
بيان : أنشاء الله


( في الإستراحه )


عبد العزيز توه داخل إلا يشوف عبد الرحمن يدور وهو يكلم
عبد العزيز يحتريه يخلص من المكالمه
عبد الرحمن بفرحه شديده : أوكيه اللي تشوفه طيب
راح يكون بينا إتصال يله مع السلامه
عبد العزيز : مين هذا
عبد الرحمن ينطط من الفرحه : وافق وافق
عبد العزيز بأبتسامه : مين اللي وافق
عبد الرحمن : أبو غيدا
عبد العزيز فرحان لفرحة عبد الرحمن : والله
عبد الرحمن : والله ويقول متى تبي الملكه
واخيرا يا غيدا راح تكونين لي مو لأحد غيري واي واي ونـــــــاســـــــه
عبد العزيز : ياليته موافق من زمان عشان أشوف الفرحه هاذي فيك وإنشاء
الله تكون دوم مو يوم
عبد الرحمن : إنشاء الله بس ما قلتالي وش الأحداث اللي تقول أنها صارتلك
عبد العزيز : أجلس وأقولك الأحداث من السلام عليكم إلا وعليكم السلام
عبد الرحمن : يله تراك حمستني
عبد العزيز : أسمع يا طويل العمر
وبدا عبد العزيز يقول لعبد الرحمن كل الأحداث اللي صارت له مع رشا



( في بيت عبد العزيز )



فيصل : يا الله يمدحون النوم
لين : والله أنك صادق بس شكلك تعبان
فيصل : شويه بس ما كنت أبي أنوم من أول ما وصلت لذالك قاومت عشان يكون نومي مره وحده
ريم بحزن : الله يعينا على شخارك
فيصل بأنصدام : حرام أنا ما أشاخر
ريم بمزح : إلا
فيصل بجديه : مو على كيفك أنا أعرف نفسي أكثر منك
ريم : لا أنا أعرفك أكثر من نفسك
فيصل : والله ما أطلع أي صوت حتى نفسي ما تسمعينه
لين : فيصل أنت من جد مصدقها أهي تستهبل
فيصل توه يستوعب : صدق
ريم وهي تضحك : هههههههههـ والله أنك خبل ـهههههههههههه
فيصل وهو يتثاوب : يمكن من أثار النوم
ريم : يمكن
فيصل وهو يرقى : تصبحون على خير
لين وديم وريم : وأنت من أهله
ريم : وأنا أبي أنوم
لين : وأنا
ديم : يعنى بأجلس لحالي
لين : دبري حالك أنا أبي أنوم
ديم : مالي إلا النوم



( في بيت زياد )



زياد : أقول رانيا زياد إلا هالحين نايم
رانيا : يس تبيني أقومه
زياد : لا بس غريبه المفرض أنه يكون الحين قام من النوم
أكيد أهو فيه شئ لأن زياد ما ينوم كذا إلا إذا كان متضايق
رانيا وهي تصفق : أحلى يا المحلل
رولا : كالي إياد أبي أنوم أندك ( خالي إياد أبي أنوم عندك )
إياد بحنان الأبو : طيب بس أنتي قولي لماما
رولا : طيب
رولا : ماما
ريناد : يا عيون ماما
رولا : أبي أنوم أند إياد ( أبي أنوم عند إياد )
ريناد : لا بابا يعيي
رولا : ليه
ريناد : يقول ما أعرف أنوم إلا و رولا نايمه عندي
رولا : أف من الحب الدايد ( الزايد )
إياد : هاذي الصغيره من وين تجيب هالكلام
ريناد : من أي أحد والكلمه اللي تعجبها ترددها
إياد : أها
ريناد : يله يا ماما الحين بابا بيجي
إياد : وين تو الناس
ريناد : وين تو الناس أنا عندكم من ثلاث أيام
إياد : قليله ما بعد شبعنا منك
ريناد : تعرف زوجي ومشتاق لي
إياد : الله يخليكم لبعض
رانيا وهي تجلس بينهم : وش عندك أنت وياها
ريناد : أسرار
رانيا : وشي
إياد : أسرار
رانيا بحزن : بكيفكم مو لازم أعرف وش الأسرار
إياد : لا يا غلاي لازم بس كانت تقولي أنها تبي تمشي
رانيا : فكه
ريناد : فكه منك
إياد : صدعتوا راسي أنا أبروح القبوا
ريناد : أموت وأعرف وش في هالقبوا
إياد : أشياء
ريناد : أدري أنها أشياء بس وش الأشياء
إياد وهو يطلع : أشياء
ريناد : أقول رانيا وش أخبار النت معك
رانيا : أسكت بس عاد الحين مشتركه بمسابقة رسائل الوسائط بس المشكله ما عندي رسائل حلوه
ريناد : أوكيه جيبي اللآبتوب وأسوي لك وسائط إلين يجي زوجي
رانيا : طيران



( في بيت وليد )



نايف : وليد وليدوه
وليد : نعم
نايف : أسمع أنا وأصدقائي مسوين تحدي أننا نلعب كوره واللي يفوز علي
ياخذ ياخذ
وليد : وش ياخذ
نايف : طبعا إذا فازو علي
وليد : دريت
نايف : سيارتك
وليد مصدوم : نعم
نايف : نعامه ترفسك للمريخ أظن سمعت وش قلت
وليد : طير يا شيخ والله لو تموت قدامي ما أعطيك السياره
قال أيش قال متحدي على أيش على سيارتي
نايف : ياخي وسع صدرك أمي بتشتريلك سياره غيرها
وليد : عناد ما أبي إلا هاذي السياره





( في الإستراحه )






عبد الرحمن مو مستوعب الكلام اللي يقوله عبد العزيز : معقوله
كل هذا يكون في رشا
عبد العزيز : ليش طايحه من عينك
عبد الرحمن : لآ مو طايحه من عيني بس يعني اللي يشوف رشا
يقول هاذي ما قد شافت يوم قاسي بحياتها ويطلع كل يوم يمر في حياتها أقسى من اللي قبله
لآ وبعد قالتلك أحبك والله من جد أحداث عظيمه صارت
عبد العزيز : شفت عاد
عبد الرحمن : ياليتني شايف أنا سامع
عبد العزيز وهو يتثاوب : أقول أبو داحم أنا أبي أروح البيت دايخ أبي أنوم
عبد الرحمن : تصبح على خير
عبد العزيز وهو يقوم : وأنت من أهله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:40 am

في بيت رشا )




رشا : أقول غيود
غيدا : هلا
رشا : لو أقولك أني عشت الحب
غيدا بنظرة خبث : مع مين
رشا : مع عبد العزيز
غيدا : والله إني حاسه
رشا : ليش كان واضح علي
غيدا : يس يا قمر
رشا : ليش ما قلتيلي
غيدا : إذا كنت تنكرين لنفسك وش لون بتعترفين لي تدرين يا رشا
وش مشكلتك
رشا بأهتمام : وشي
غيدا : تكابرين وبشكل فضيع جدا
رشا ببراءه : أنا
غيدا : يس أنت
رشا : يمكن بس غيود عندي لك طلب
غيدا : آمري
رشا : تكفين ياحلوه كلمي أمك وقولي لها أنك بتنومين عندي
غيدا : أوكيه
وتتصل على أمها
أم غيدا : هلا
غيدا : هلا بأحلى أم بالدنيا
أم غيدا : هلا فيك
غيدا : مامي وش أخبارك
أم غيدا : تمام بس قولي وش عندك
غيدا : أمممم مامي ممكن طلب
أم غيدا : آمري
غيدا : بس بشرط ما تقولين لآ
أم غيدا : ماراح أقول لا
غيدا : أبي أنوم عند رشا
أم غيدا : لا
غيدا : مامي مو أحنا متفقين ما تقولين لا
أم غيدا : بس ما أقدر أنوم وبنتي الحلوه مو عندي
غيدا : بس اليوم
أم غيدا : بس اليوم
غيدا : مامي أجل إذا تزوجت شو حتعملي
أم غيدا : حتقنن
غيدا : اسم الله عليك من الجنون
أم غيدا : يله غيود الحين أبوك جاء
غيدا : مع السلامه
أم غيدا : مع السلامه
رشا : ها وافقت
غيدا بفرحه : يس
رشا : حلو حلو
غيدا : أيوه وش عندك وش راح نسوي الحين
رشا : عندي فلم يحبه قلبك
غيدا بفرحه : وش أسمه
رشا : حب البنات
غيدا : طيب وش يتكلم عنه
رشا : ما أدري بس أتوقع من عنوانه أنه عن حب البنات
غيدا : أوكيه شغليه
رشا قامت وحطت الشريط
غيدا : قبل لا تشغلينه أبي ببسي وبطاطس
رشا : من عيوني
غيدا : تسلم لي عيونك
بعد الفلم
غيدا : آه من هالفلم جرح
رشا : مو بس جرح نزيف
غيدا : والله يا رشا حلو
رشا : أدري
غيدا : أقول أنا جاني النوم بأروح أنوم
رشا : وأنا معك



( في بيت بنات أبو متعب )





ليان : أنا أبي أنوم
بيان : وأنا
أريم : أنتو دايم نوم
بيان : ما نمنى إلا الظهر يعني ثلاث ساعات
أريم : حلوه
بيان : لا مو حلوه
ليان : لا تعبين نفسك وتتهاوشين مع هالأشكال اسفهيها ورحي نومي
بيان : والله أنك صادقه
رنيم : أريم ما نمتي إلا هالحين وراسك صاحي
أريم : قولي مشاء الله
رنيم : مشاء الله
رنيم : بيان ليان أصبرلي أبجي أنوم معكم
أريم : حتى أنتي
رنيم : أيه والله دايخه وأبي أنوم


(في بيت عبد العزيز )


فيصل توه قايم من النوم وينزل تحت وشاف خواته قايمين كفس
فيصل : صباح الخير والورد والجوري
لين وديم وريم : صباح الورد
فيصل وهو يجلس : نمتوا زين
ديم : الحمد الله وأنت
فيصل : تمام
ريم : يله قم عشان تودينا الحياة مول
فيصل : قوليلي تبي شي تأكله مو على طول الحياة مول
ريم : وش تبي تأكل ؟؟
فيصل : مأبي أكل أبي كوفي
ريم وهي تقوم : من عيوني بس ترى مو لعيونك لعيون الحياه مول
فيصل : تلاطي بسرعه وسويه
ريم : أنشاء الله
لين : يعني بتودينا
فيصل : أفكورس
لين وهي تقوم : أجل بروح ألبس
ديم وهي تقوم : وأنا بروح ألبس
فيصل : تلايطوا عني وألبسوا بسرعه
ديم وهي ترقى : بنتلايط
ريم وهي تمد الكوفي : خذ
فيصل : ماشاء الله أمداك ياليتك ياريم كل يوم كذا أي شي أبيه بسرعه تسويه
ريم : بطير لدولابي عشان ألبس
فيصل : بسرعه بسرعه قبل لاينحاش
ريم : أنشاء الله
فيصل وهو يضحك : هههههاي والله حاله هالبنات خلوني أدق على زيودي أشوف أهو بيجي معاي ولا لا
زياد بصوت مليان نوم : هلا
فيصل : هلا فيك وصباح الجوري
زياد : كم الساعه ؟؟
فيصل : الرابعه عصرا
زياد نط من السرير عشان يتأكد وشاف الساعه
فيصل : ألــــو
زياد : معاك معاك كم التاريخ اليوم
فيصل : 6 / 12
زياد : والله
فيصل : والله
زياد : تدري أني نايم من أول ماوصلت إلى ألحين
فيصل : أتحداك
زياد : والله
فيصل : معقولة يوم وأكثر
زياد : أسكت بس حتى أنا مو مستوعب أحس أني نمت نومت أهل الكهف
فيصل : شويه أهل الكهف بس أسمع
زياد : هلا
فيصل : أنا بأودي خواتي السوق و أبيك تجي معاي
زياد : أوكيه بأخذ شور وأمر أختي رانيه وأشوف أن كانت تبي السوق عشان أخذها معي تعرف أهي أنخطبت
فيصل : مشاء الله مبروك
زياد : الله يبارك فيك وعقبال خواتك
فيصل : أنشاء الله
زياد : يله يافيصل تامر على شي
فيصل : سلامتك
زياد : فمان الله
فيصل : بحفظ الله
فيصل يكلم نفسه : بأدق على وليد وشوف أن كان يبي يجي معاناعشان تكمل الشله
وليد : هلا وغلا بفاصوليا
فيصل : هلا فيك وش أخبارك
وليد : تمام الحمد لله و أنت
فيصل : تمام الحمد لله
وليد : تخيل هالخبل نايف متحدي أصدقائه إذا فازوا عليه ياخذون سيارتي
فيصل : هههاي يقطع أمه هالولد متى بيعقل
وليد : مأدري خبل من أول ماطلع على الدنياء
فيصل : قلتاها بس على العموم أنا وزياد بنطلع للسوق بتجي معانا
وليد بأستغراب : السوق
فيصل : إيه بودي خواتي وهو بيودي أخته وأنا وياه بتشتري تيشرتات وبناطيل
وليد : أوكيه خلاص أتفقنا بس أي سوق
فيصل : الحياه مول
وليد : أوكيه خلاص فمان الله
فيصل : بحفظ الله
لين : يله
فيصل : يله


( في بيت رشا )



غيدا : رشا رشا قومي يله
رشا من دون نفس : ها
غيدا : قومي يله ألحين الساعه أربع
رشا وهي تجلس : أوكيه قمت
غيدا : يله عشان نروح نفطر
رشا وهي تقوم : طيب
غيدا : يله بسرعه
رشا بإنفعال : قلتلك طيب
غيدا وهي تطلع : يله أنا برى أحتريك
رشا بعصبيه : طيب
رشا قامت ودخلت دوره المياه ( وأنتم بكرامه ) وأخذت لها شور سريع ولبست بلوزه حمرا سبورت ولابسه سلاسل سودا وطويله وفيها حرف a وبنطلون أسود جنز مخملي وصاير ماسك تحت الركبه وجزمه ( وأنتم بكرامه ) سبورت لونها أسود فيها خطوط حمرا وأساوير سودا على يدها وتعطرت وطلعت
غيدا : واي شكلك جنااااان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:43 am

رشا بغرور : مو أحنا طالعين نفطر
غيدا وهي تقوم : ألا يله
رشا : يله


( في بيت بنات أبو متعب )



ليان فامت من النوم ونزلت تحت ولقت أم أريم ورنيم وبيان ليان بأستغراب : وين أريم
أم أريم : نايمه
ليان : أها
بيان : الناس يقولون صباح الخير وأنتي تقولين وين أريم
ليان : لأني بالعاده ألقاها في كل مكان وألحين مو موجوده أستغربت
بيان : أها
رنيم : وش رايكم نسوي لها مقلب
ليان : يله بس وشو
بيان : وش رايكم لونجيب دقيق وبخاخ مويه ونكب الدقيق ثم نبخ المويه
أم أريم : حرام عليكم
ليان : لا والله أهي حرام اللي تسويه فينا
رنيم : هعهعهع يله يابنات أبو متعب
ليان : يله
وجابوا الدقيق وبخاخ المويه ودخلوا غرفه أريم وأريم كانت متعمقه في نومها
بيان : يله كبوا الدقيق وأنا بأبخ المويه
ليان : يله يارنيم بخي
رنيم وهي تكب الدقيق : يله يابيان
بيان بخت المويه على وجه أريم
أريم بصراخ : مامااااتي
ليان : هههههاي مو عندك
أريم بعصبيه يحيوانات من اللي سوت كذا
ليان : مو أنا
بيان : ولا أنا
أريم وهي تلتفت على رنيم : أنتي
رنيم : لالا مو أنا

أريم بصوت عالي : أجل مين يا حيوانات
بيان ماسكه ضحكتها على شكل أريم : أظن أنها ليان ( وطلعت من الغرفه )
ليان : شف الحيوانه تبرت مني
رنيم : صادقه بيان ليان أهي اللي سوت كذا ( وطلعت )
أريم : أنتي
ليان : وقسم بالله أنه مو أنا اللي سويت كذا
أريم : والله لأوريهم ( ودخلت الحمام وأخذت شور )
ليان وهي تطلع : أوريكم يا بيان ورنيم
أم أريم : أقول ليان وش رايكم لو نروح السوق
ليان : أي سوق
أم أريم : أنا قلت لبيان ورنيم وقالوا صحارى
ليان : صحارى بس مو الحياة مول أحلى
أم أريم :أتفقوا ونروح اللي تبون بس وش أخبار أريم بعد المقلب
ليان : معصبه
أم أيم وهي تروح لغرفتها : مويه ودقيق الله يعينها
ليان بصوت عالي : بيان رنيم
بيان : هلا
ليان : وين تبون تروحون أى سوق
بيان : أقول صحارى وبعدها الحياة مول
ليان : أوكيه
( ولبسوا وطلعوا للسوق وطبعا أريم ما كلمت ولا وحده منهم >>> خخخ يقالي زعلانه )




( في بيت عبد العزيز )




عبد العزيز قام ونزل ولا لقى أحد فلذالك لبس وطلع






( في الحياة مول )




كانو ديم وريم ولين وفيصل توهم داخلين
فيصل : اشتروا اللي تبون اليوم يومكم الين تقولون ملينا
ريم : إذا كان علي أنا ما راح أخلص إلا بكرى
فيصل : عادي ما عندي مانع
ريم : أمزح
فيصل : أدري عاد أنا اللي بخليك إلى بكرى
ديم : أقول أنت وياها لو تتهاوشون إلى بكرى ما مليتو أمشى يله يا ريوم
فيصل : اصبروا هذا زياد وأخته رانيا
ديم بفرحه : والله
فيصل : والله شوفيهم هناك
زياد : أهلين بفيصل والصبايا
فيصل والبنات : هلا فيك
رانيا بأبتسامه : هاي
فيصل والبنات : هايات
زياد : يله يا صبايا السوق كله لكم الين تقولون ملينا
يله أنتشروا
ريم : أصلا بننتشر قبل لا تقول
زياد : أم لسانين إلى هالحين
ريم : وإلى بكرى
زياد : لا لا ما أصدق وليد
وليد : هلا شباب
ريم : نحن موجودون
وليد بنظرة شوق لريم وفي نفسه أشوفك لو مشافتك العين يحبك القلب : توني أدري
ريم : ثاني مره ألبس نظاره
فيصل : أقول ريم تلايطي عن وجهي مع البنات
ريم : شف راحوا وخلوني
زياد يضحك : هههههـ أحسن ما يبونك ــهههههههه
ريم وهي تروح للبنات : ما يضحك
زياد : قسم بالله أني أموت على أختك هالبطه
فبصل : يا ويلك لو تسمعك تذبحك في محكمة ريم للذبح
زياد : خلاص تبنا دام فيها محكمه
وليد : يله شباب خلونا نتمشى
فيصل : يله



( في الإستراحه )





عبد العزيز توه داخل : السلام عليكم
الشباب : وعليكم السلام والرحمه
عبد العزيز : ها أشوفكم تلعبون بلوت
ياسر : شوفت عينك
عبد العزيز وهو يجلس : عيدو عيدو أبي ألعب
سلطان : يله نعيد
وعادو اللعبه وجلسوا يلعبون


( في المطعم )



رشا وغيدا توهم داخلين وطلبوا الأكل
رشا : أيوه وش عندك من أخبار
غيدا : أبوي دق على عبد الرحمن وقاله متى تبي الملكه
رشا : طيب وش قال
غيدا : قال بينا إتصال
رشا : ياعيني والله ما أقدر أتخيل شكلك عروس
غيدا : ليه
رشا : بس كذا
غيدا : حلوه بس كذا لازم يكون فيه سبب
رشا : تدرين يا غيدا أن عبد العزيز قالي أنه يبي يكلم أبوي
غيدا بفرحه : والله متى
رشا : قلتله بالوقت اللي تحبه
غيدا : واي وناسه مين يصدق أنا ورشا يمكن بيوم واحد
رشا : لا تفرحين ألين يكلم أبوي بعدين نفرح
غيدا : أنتي وش فيك حاطه أبوك شي وهو لا شي
رشا : ولا شي بالنسبه لك لكن لي أهو كل شي
غيدا : سوري على اللي قلته ما أقصد
رشا بأبتسامه : لا عادى خذي راحتك يا دوبا
غيدا : أنا دوبا
رشا : ايه دوبا
غيدا : على العموم وش رايك لو أكلنا نهجول بالشوارع مثل أول
رشا : ما عندي ما نع
إلا ويجي الطلب وبعد ما كلوا طلعوا يتمشون من مكان لمكان



( في الحياة مول )




فيصل : ويعه
زياد : وش فيك
فيصل : شف هناك
زياد لف وشاف بنتين : أي وحده فيهم
فيصل : اللي على اليمين
زياد : وش فيها
فيصل : حلوه
وليد : والله أنك صادق
زياد : أقول أمش أنت وياه
وليد : يله
فيصل : أنا أبي أخل هالمحل
زياد : يله ندخل
ودخلوا وخذوا كم تيشرت على بنطلون
فيصل : أمسك أنا أبي أروح أشترى شي بارد
وليد : جبلي معك
فيصل : إنشاء الله
وراح فيصل للسوبر ماركت اللي في الحياة مول
فيصل : وينه وينه أيوه من هنا
فيصل كان يبي يلف للمشروبات البارده إلا ويصقع في وحده
وطاحت كل الأغراض الليس بالسله
فيصل : آي
ـــــــ : ثاني مره شف طريقك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:44 am

فيصل وهو يلف لها إلا فتح عيونه : آ آ أسف
ـــــــــــــــ : خلاص ما صار شي
فيصل وهو يلقط لها أغراضها اللي طاحت ويقول في نفسه ويعه كل هالزين فيها
فيصل : خذي
ـــــــــ : مشكور
إلا يسمع صوت ضحك صديقتها : هههههههههههههاي والله أن شكلك مضحك وأنتي طايحه
مى بأستهزاء : ههه ههه ههه ما يضحك
جود : إلا
فيصل : طيب ممكن تبعدون عن طريقي
مى : تفضل
فيصل : مشكوره أختى
مى : مى
فيصل : مشكوره يا مى
مى : العفوا يا
فيصل : فيصل
مى : يا فيصل
وراح فيصل وأخذ شي بارد وراح لزياد ووليد
وليد : تو الناس
فيصل : شفتها
وليد : مين
فيصل : اللي قلت أها حلوه وأسمها مى
زياد : اتحداك
فيصل : والله
وليد : يا عيني وشلون عرفت أسمها
فيصل قالهم وش صارله
والبنات كانوا من محل لمحل ثاني




( في الأستراحه الساعه 7 )




عبد العزيز يدق على أبو رشا
ابو رشا : هلا
عبد العزيز : هلا فيك معي أبو مشعل
أبو مشعل : ايه نعم مين معي
عبد العزيز : معك عبد العزيز الـــــ........
أبو مشعل يتذكر : عبد العزيز كأن هالأسم مر علي بس أمر وش بغيت
عبد العزيز : بغيت أشوفك يا طويل العمر
أبو مشعل : يعني ضروري نتقابل
عبد العزيز : ايه نعم ضروري جدا بس أنت وينك
أبو رشا : أنا هالحين في مقهى ستار بوكس
عبد العزيز : طيب يا طويل العمر أنا جايك
أبو مشعل : حياك الله
عبد العزيز : طيب فمان الله
أبو مشعل : فمان الكريم
عبد الرحمن : طيب وش بتقوله
عبد العزيز وهو يقوم : خلها على ربك
عبد الرحمن : بشر مو تنسانا
عبد العزيز : أنشاء الله يله مع السلاتمه
عبد الرحمن : مع السلامه



( في صحارى )


ليان : أف مليت أبي أروح للحياة
بيان : يله
أم أريم : خلصتوا من صحارى
بيان : ايه
أم أريم : يله طيب خلونا نروح ستار بكس ونطلب ونروح للحياة
أريم : يله
وطلبوا وطلعوا من صحارى وراحوا للحياة



( في الحياة مول )


ريم : هذا حلو أخذه أولا
لين : إلا حلو مره
رانيا : طيب وش رايكم في هذا
ريم : جنان
رانيا : يعني أخذها
لين : يس
وهذ أهو حالهم مره هذا حلو ومره يطنزون على الجاي والرايح
إلا وبنات أبو متعب توهم داخلين
ليان : أتمشو خل نروح لبرمود
بيان : يله
أريم : أنا أبي أرروح لأكسورايز
رنيم : وأنا معك
ليان : أقول بيان
بيان : هلا
ليان : وش رايك لو نكنسل برمود ونروح لكش كاش
بيان : ما عندي مانع يله
ليان : يله
وهم يمشون
بيان : أقول ليان مو كأن هذاك أهو زياد
ليان : وين
بيان وهي تأشر : هناك
ليان : إلا
بيان : خلينا نروح لهم
ليان : يله
بيان : رب صدفه خير من ألف ميعاد
زياد وهو يلتفت لصاحبة الصوت إلا ويشوف ليان : أهلا وسهلا
بيان : أهلين
زياد : والله أنك صادقه رب صدفه خير من ألف ميعاد
ليان : شفت عاد بس أنت لحالك
زياد : لا معي وليد وفيصل وخوات فيصل وأختي
ليان : الله كلكم موجودين
وليد : ليان وبيان ؟؟
بيان : بشحمنا ولحمنا
فيصل : غريبه الصدفه ؟؟
ليان : لا غريبه ولا شى إلا حلوه اللي جمعتنا
فيصل : أكيد حلوه بس يعني غريبه
بيان : ما علينا وش أخباركم
وليد : تمام وأنتم
بيان : تمام
زياد كان مستانس بس يوم شاف ليان تذكر معاملتها له
ليان : وش رايكم نتعشى مع بعض نتعرف على خواتكم
زياد : اللي تبونه
ليان : خلاص أوكيه أأكد بس إذا الحين نبي نكمل الجوله ويكون بينا إتصال أوكيه
فيصل : أنا أقول نخليها يوم ثاني الحين تعرفون أحنا مو ثلاثه عددنا كثر
ليان : أونس
فيصل : لا معليش يوم ثاني
ليان : اللي تشوفونه
بيان : أجل يله أحنا بنكمل السوق
زياد : خذو راحتكم
ليان وبيان : باي
فيصل ووليد وزياد : بايات
زياد : أه ياناس
فيصل : أه من وشو
زياد : من هالزين
وليد : أنا أمكم اليوم أمشيكم يله أمشوا





( في المقهى )




عبد العزيز يلتفت يمين ويسار يدور أبو مشعل
فلقاه جالس في أحد الطاولات
عبد العزيز : السلام عليكم
أبو مشعل : وعليكم السلام أنت عبد العزيز
عبد العزيز : بشحمه ولحمه
أبو مشعل : طيب أجلس ليش واقف
عبد العزيز وهو يجلس : وهاذي الجلسه وجلسناها
أبو مشعل : أمر وش بغيت
عبد العزيز : وش أخبارك وأخبار الشغل معاك
أبو مشعل : أقول مو أنت عبد العزيز صاحب شركة الـــــ.......
عبد العزيز بثقه : ايه نعم
أبو مشعل : أخبارك وأخبار الشغل معاك
عبد العزيز : والله الحمد لله تمام وأنت
أبو مشعل : تمام
عبد العزيز : أمممم تكفى يا أبو مشعل طالبك
أبو مشعل : أمر لو تبي عيوني فداك
عبد العزيز في نفسه يقطع أمك يا اللوقي لو أنها بنتك كان عطيتاها كف : تسلم يالغالي
بس أنا أممممم
أبو مشعل : وش فيك أنت
عبد العزيز : أنا أبي القرب منك
أبو مشعل مصدوم : القرب مني ؟؟
عبد العزيز : أيه نعم
أبو مشعل : تبي قربي في منو ؟؟
عبد العزيز : في بنتك رشا في مين يغني !!!
أبو مشعل يكح : رشا
عبد العزيز : ايه نعم وأنا قايل غيرها
أبو مشعل : ضاقوا بنات الديره ما لقيت إلا أهي
عبد العزيز : ما ملى عيني إلا أهي
أبو مشعل : خذها وفكني منها
عبد العزيز في نفسه وش دعوه داري عنها
عبد العزيز وهو يحاول يكتم غيضه : يا أبو مشعل هذا كلام تقوله لواحد يبي يخطب بنتك
أبو مشعل ببرود شديد : وش تبيني أقول
عبد العزيز : أنا أعلمك وش تقول إذا جاء واحد وخطب بنتك
مو أهي بنتك وعزوتك وشرفك
أبو مشعل : طيب والمفيد
عبد العزيز : يعني المفروض أنك مو تقول طيب والمفيد المفروض أنك تقول ما عندجي إلا هالبنت
وأبيك تحطها بعيونك وما أبيك تزعلها ولا بكلمه
أبو مشعل : لا تخاف بنتي مومشاعر بنت مشاعر ولد
عبد العزيز : حلوه أول مره أسمع عن هالكلام
أبو مشعل : عجبك عجبك ما عجبك بالطقاق
عبد العزيز يحاول يبرد أعصابه : لا عجبني
أبو مشعل : غصب عنك
عبد العزيز : على العموم متى تبي نحدد موعد حفلة الخطوبه
أبو مشعل : حددها وقلي عشان أحضر
عبد العزيز : خلاص أجل بينا أتصال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:45 am

أبو مشعل : اتفقنا
عبد العزيز : مع السلامه



( في سيارة رشا )


غيدا : يله رشا حطيني بالبيت عشان أمي
رشا : أوكيه من عيوني
غيدا : يا شيخه ياليتك من زمان حابه
رشا : ليه
غيدا : أول طيب أو صرفي نفسك أو عندك سياره أو تقلعي
يعني من هالأشياء
رشا ببراءه : أنا
غيدا : لا أنا
رشا : أقول كرمينا بسكاتك
غيدا : ياليتني ما مدحت





( في الحياة مول الساعه 8 )




فيصل : ها يا صبايا خلصتوا
ريم : يس
فيصل : حلو
وليد : طيب أنا عازمكم على عشى
زياد : ما فيه أي مانع
فيصل : يله أنا جوعان
وليد : يله
وراحو ونزلو للمطاعم وطلبو على حساب وليد
ليان : وينهم
بيان : ما أدري
ليان : أبدق وأشوف
بيان : يله
ليان تدق على رنيم
رنيم : هلا
ليان : هلا فيك وينكم
رنيم : عند الدانوب
ليان : أوكيه جاينكم
رنيم : يله عشان نبي نمشي مامي ملت
ليان : يله حتى أنا مليت
بيان : وينهم
ليان : عند الدانوب
بيان : أها
ليان : شكلنا بنمشي بعد شوي
بيان : أها



( في سيارة عبد العزيز )




عبد العزيز مولع كاسيت الأغاني على أغنية يا عمرى أنا
لفرقة ميامي وداخل جو الأغنيه


ياعمري أنا @@

يا عمرى انا فديتة انا
ياريتك هنا وياى
حياتى انا عذاب وهنا
وقربك منى ودنياى
ياعمرى يا روحى يا قلبى يا حبى
ياريت هنا وياى
احبك و احبك واحبك
وقربك منى ودنياى
تدلل حبيبى وتامر امر
اعيش يصحارى وروح القمر
رضاك انت غالى روضا الناس تالى
شريتك انا بالكون
انت فى وادى وناس كلها فى وادى
والله حبيبى غرامك شى مو عادى
فديتك ياغالى يا ساكن خيالى
ومهما جرى بتمون
انت حبيبى والله حبيبى وانا اهواك
وانت نصيبى والله نصيبى ولا ابغى سواك
عشقتك هوا فى روحى دوا
ما همنى زمامى اذا حنا سوا
تدلل وتامر امر
اخلى البيض واخلى السمر
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




عبد العزيز مسك جواله ودق على رشا
رشا : هلا
عبد العزيز : هلا وغلا بجنون عبد العزيز
رشا : هلا فيك
عبد العزيز : وينك
رشا : توني حاطه غيدا ببيتها وابرجع البيت
رشا : أوكيشن أحتريك يله باي
عبد العزيز : بايات




( في الحياة مول )


طلعوا بنات أبو متعب من السوق
ورجعوا البيت
وفيصل والشله
فيصل : الحمد لله كثر الله خيرك يا أبو فارس
وليد : حياكم الله
فيصل : يله بسرعه أستعجلوا عشان نمشي
ريم : أنا خالصه
لين : وأنا
ديم : وأنا
فيصل : أجل يله مع السلامه وبينا إتصال يا شباب
زياد ووليد : خلاص
زياد يله يا رانيا
رانيا : يله




( في بيت رشا )





رشا جالسه تحترى عبد العزيز إلا ويرن الجرس
رشا : وأخيرا جاء ( وفتحت الباب طبعا كانت خصلات شعرها طايحه على وجهها لأنها ما حطت جل وكان شكلها جنان صايره ملاك مو بشر )
عبد العزيز مطير عيونه : ويعه بتجنني هالبنت
رشا : أهلا
عبد العزيز ببلاهه : تكلمنيني
رشا : اجل مين أكلم
عبد العزيز يسحب يد رشا ويحطها على قلبه وصوت ملئ بالحب : ذبحتيني يا رشا
والله أنك ذبحتي قلبي وجننتي عقلي من حبك
رشا تسحب يدها وبحياء : ادخل عاجبك الوضع عند الباب
عبد العزيز : لا بس يوم شفت هالقمر ما استوعب أني عند الباب
رشا : طيب أدخل
عبد العزيز وهو يدخل : الدخله ودخلناها ها وين تبين أروح يا جنوني
رشا وهي تأشر للصاله : هنا
عبد العزيز : أنشاء الله آي أوامر ثانيه
رشا : لا
عبد العزيز : رحت لأبوك اليوم
رشا بخوف و إستغراب : رحتاله
عبد العزيز وهو منزل راسه وبحزن : قال أنـــــ
رشا حطت يدها على فم عبد العزيز وبصوت ملئ بالحزن وناعم : بليز
لا تكمل ما أبي اعرف وش قال
عبد العزيز حب يدها ( رشا على طول سحبت يدها )
عبد العزيز : وقال أنه وافق
رشا لفت عليه مصدومه : نعم
عبد العزيز : انعم الله حالك اللي سمعتيه
رشا مو قاده تستوعب : عبد العزيز متأكد أبوي وافق
عبد العزيز : يس متأكد
رشا نزلت دمعة فرح من عيونها : عبد العزيز والله ( وصاحت ) موقادره أستوعب الكلام اللي تقوله
عبد العزيز مايتحمل يشوف دموع رشا فقرب لها وحظنها بحظنه



توقعاااااااااااااااااااااااااااااااااااا تكم على البااااااااااااااااااااااااااااااااااارتات



س : هل تتوقعون ليان راح تحب زياد أولا ؟؟

وماهو سر أهتمامها لفيصل ؟؟

س : هل تتوقعون أن سلطان راح يتزوج بيان أو لا ؟؟

س : ما هو شعور فيصل تجاه مى هل أهو أعجاب في شكلها أو في أشياء ثانيه راح تصير ؟؟

س : هل تتوقعون أن غيدا وعبد الرحمن راح تمر ملكتهم بسلام أو في أحداث راح تكون بالملكه ؟؟

س : ما هو قصد عبد العزيز بكلامه لرشا ومجننتني ؟؟

س : هل تتوقعون رشا راح تلبس الفستان أو لا ؟؟

س : هل تتوقعون راح تتم حفلة الخطوبه لرشا وعبد العزيز ؟؟

وهل راح يحظر أبوها ؟؟

س : هل تتوقعون أن تكون مفاجأه بحفلة الخطوبه أو لا ؟؟

س : وهل وليد يحب ريم أولا ؟؟

هل تتوقعون راح يكون إياد له دور كبير بالقصه أو لا ؟



انتهى البارت
/
/
/
/
/

واتمنى أنه يكون نال أعجابكم

وأنتظر ردودكم وأقتراحاتكم بليز الكل يرد على التوقعات

ولا أحد يبخل علي برده وأفضل رد راح أنزل له البارت لحاله على الخاص ومتى مابغى يقولي أنزله لكم <<<<< خخخخ أغراء


/
/
/

عبد العزيز مايتحمل يشوف دموع رشا فقرب لها وحظنها بحظنه
عبد العزيز بحنان : يا جنوني دمعتي ولا دمعتك دموعك تعذبني ( ورفعها من حضنه )
عبد العزيز وهو يرفع خصلات شعرها اللي طاحت على وجهها وتبللت من دموعها
وبهمس : سمعت عذابي اهي دموعك إن كنت تبين عذابي خليني أشوف دموعك
رشا بأبتسامه وسط دموعها : خلاص ما راح تشوفها مره ثانيه لإني أحبك ما أبي عذابك
عبد العزيز وهو يمسح دموعها الباقيه : توني أدري أني محبوب
رشا : يا عيني على الثقه
عبد العزيز بنظره تذوب وتذبح : مو أنا جنوني رشا
رشا بثقه : إلا ( كانت تبي تموت من نظرة عيونه )
عبد العزيز بنفس النظره : خلاص من حقي أصير واثق
رشا : إذا كان كذا معاك حق
عبد العزيز : كل الحق مو حق واحد
رشا : ولا يهمك كل الحق
عبد العزيز : ايه كذا أنتي تعجبيني مع أنك أوقات مجننتني
رشا بأستغراب : ما فهمت قصدك ممكن توضح
عبد العزيز : يعني أم ولا أخليك تفكرين فيها وإذا لقيتي الإجابه قولي لي
رشا ببراءه : يعني قصدك الدائم يا جنوني
عبد العزيز بنظرة أسف : لا لها معنى ثاني
رشا : معنى ثاني ؟؟؟
عبد العزيز : فكري فيها وبعدين قولي لي أوكيه
رشا : مع أني مو فاهمه بس أوكيه
عبدالعزيز : أقول ممكن شي بارد
رشا وهي تقوم : أوكيه
عبد العزيز بنظرة تفحص : تعالي تعالي
رشا : هلا
عبد العزيز : وهو يقوم ويمسك سلاسل رشا وبمزاح : لهدرجه
أنتي تحبيني حتى سلاسلك بحرفي لا لا مو لهالدرجه عاد ما صار حب صار تخلف
رشا بنظرة حب : أكون متخلفه لعيونك
عبد العزيز يحط يده على قلبه : رشا ما أقدر أسمع هالكلام احس أني أبموت ياناس يا عالم رشا تبي تكون
متخلفه لا لا ما يهون علي رشا تكون متخلفه وعشان أيش عشان عيوني
ياناس ياعالم والله تنعمي عيوني ولا تصير رشا متخلفه
رشا بأنفعال : هي هي هي لا والله تنكت
عبد العزيز بنظرة حب : توني أدري أن كلام الحقيقه ينكت
رشا بتجاهل : وش تبي تشرب
عبد العزيز بأبتسامه : أي شي من يدك
رشا : أوكيه بس شو
عبد العزيز : ابي شي بارد
رشا : بيبسي مثلا
عبد العزيز : لا مو من يدك
رشا : أجل عصير
عبد العزيز : ايه بس أنتي تعصرينه من يدك
رشا بأبتسامه : من عيوني كم عبد العزيز عندي
عبد العزيز بغرور : واحد اللي أهو أنا
رشا وهي تروح المطبخ : قلتاها






( في بيت عبد العزيز )


كانوا الشله توهم واصلين
ريم : يا الله اليوم أول يوم أشترى مثل هالملابس
فيصل : وأخر يوم
ريم : نعم عد ما سمعت
فيصل : نعامه ترفسك أنشاء الله
ريم : أنت مو أنا
لين : خلاص أنتي وياه
ريم : ما سمعتي وش قال
لين : يستهبل
فيصل : وشكلي بأكون جاد
ريم : لا لا ما تقدر أنا ريوم وشلون ما توديني السوق وأنا حبيبتك
فيصل : تهبين تكونين حبيبتي
ريم : على تبن
فيصل : على تبنين بس
ريم وهي تقوم : أنا أصلا ما أعطي البزران وجه
فيل : لا و الله أحلفي
ريم : والله
لين : ما عليك منها أسفهى
فيصل : قلتيها
ريم : تصبحون على خير
لين وديم : وأنتي من أهله
فيصل : وأنتي من عدوانه
ريم : نعم ما سمعت
فيصل بغرور : كلام الشيوخ ما ينعاد
ريم : ههههههه بصراحه موتني من الضحك أنت شيخ
فيصل : مو أنا بزر ليش تعطيني وجه
ريم : أوه صح نسيت
فيصل : يله يا صبايا أنا طالع
لين : وين
فيصل وهو يطلع : مالك دخل
لين : أوكيه أوريك يا فيصلوه وش دخلني زين
فيصل وهو يطلع : باي
ديم : أقول لين وش صار على ريان
لين : ما أدري إلا هالحين عنه
ديم : تتوقعين يسفهك ولا يكلم عبد العزيز
لين : والله ما أدري ترى حدي خايفه
ديم : خايفه من أيش مثلا أنه ما يتقدم لك
لين : ما أدرى الله يخليك خلينا نسكر الموضوع
ديم : اللي تبينه
لين : أقول خل ننوم من اليوم واحنا ندور بالسوق
ديم : قلتيها أمشي يله
لين : يله



( في بيت زياد )




كانوا زياد ورانيا توهم دا خلين
رانيا : أقول زيود ورى ما تشيلني وتوديني غرفتي
زياد : هههه هههه هههه ضحكتيني
رانيا : بدال ما تقول أنشاء الله تضحك
زياد : لو أنك زوجتي كان شلتك لكنك مو زوجتي
رانيا وهي ترقى : أقول نكمل نقاشنا بكرى أنا أبي أنوم
زياد : تصبحين على خير
رانيا : وأنت من أهله
زياد طلع من البيت





( في بيت بنات أبو متعب )




بيان : أريم أريم
أريم : ـــــــــــــــــــــ
بيان : هي أنت اكلمك
ليان : ههههاي يقالي إلا هالحين زعلانه
أريم : لا والله
ليان : أشوى أنك تكلمتي توني بأقول أنك صرتي من الصم
أريم : ههههههاي لا والله
بيان : وأنت ما عندك لا والله
أريم وهي ترقى : الحقران يقطع المصران
بيان : ههه نعم عيدي أموت أنا
ليان : خلاص رقت ما راح تسمعك
رنيم وهي تنزل : ها شوفو حلو علي أو لا
ليان وبيان : وااااااااااو
رنيم بفرحه : يعني حلو
ليان : جنان
بيان : نزيف
رنيم وهي تحضنهم : تسلمون يا أحلى خوات وصديقات بالدنيا
ليان : الله يسلمك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:46 am

بيان : وش دعوه كل هذا عشان قلنا أنه حلو
رنيم : لا لأني في جو رومنسي
ليان : أنشاء الله الرومنسيه دوم مو يوم
رنيم : لا أنشاء الله أنا أبي أكشن
بيان : شف في أحد بالدنيا يبي حياته ضرب وهواش
رنيم : أنا
ليان : أقول بس أنا أبي أنوم تصبحون على خير
رنيم : وأنت من أهله
بيان : أقول رنيم أبي فلم حلو
رنيم : أفا عليك عندي أفلام مو فلم
بيان : بس أبي هندي
رنيم : يع يع أنا ما أحب إلا أمريكي
بيان : طيب يله
رنيم : يله




( في سيارة وليد )




وليد يكلم فيصل
وليد : ها أنتو بتجون
فيصل : أفا عليك بس شويات وجايك
وليد : طيب وزياد
فيصل : حتى زياد
وليد : طيب وين نروح
فيصل : لأستراحة الشباب
وليد : أوكيه يله




( في بيت رشا )



رشا في المطبخ تبي تسوي عصير لعبد العزيز
رشا : أممم أحط برتقال ولا مانجو أف والله ما أدري
عبد العزيز وهو يدخل المطبخ : لا هذا ولا هذا
رشا وهي تلتفت : أجل أيش
عبد العزيز بنظره حب : أجل أيش
رشا : أها يعني وش تبي
عبد العزيز وهو يقرب لها : أبـــي
رشا وهي متصنمه من قرب عبد العزيز لها وبهمس : وش تبي
عبد العزيز وهو يقرب لأذنها وبهمس : أبي قلبك يكون لي طول العمر وما يكون لأي شخص غيري
مهما كان ( وبعد عنها )
رشا كانت نبضات قلبها تنبض بقوه
عبد العزيز بنظره مليئه بالحب : وعـــــد
رشا وعيونها متعلقه بعيونه : وعـــــــــــــــــــــــــــــد
عبد العزيز وهو يمسك يد رشا : أمشي خل نطلع من المطبخ
رشا بأستسلام : يله
عبد العزيز وهو يجلس : وش فيك واقفه أجلسي
رشا : ها أيه بأجلس
عبد العزيز بأبتسامه وبنظرة خبث : أجلسي مو البيت بيتك
رشا : إلا
عبد العزيز : أوكيه أجلسي
رشا وهي تجلس : يله جلست أرتحت ألحين
عبد العزيز : دامك مرتاحه أنا مرتاح
رشا : عزيز ممكن طلب
عبد العزيز : يوه مو كفايه أنك ما خذه عقلي بعد تبين طلب
رشا بجديه : لا زيزو بجد
عبد العزيز : أمرى لو تبين قلبي لك مع أنه لك أصلا
رشا : أبي أعرف أبوي وش قالك بالضبط
عبد العزيز : ماله داعى
رشا : يمكن لك لكن لي أنا مهم
عبد العزيز بنظرة أسف : يعني وش تتوقعين أنه قال
رشا : ما أدري بس وش قال
عبد العزيز وهو يمسك يدها : مو لازم تعرفين أهو وش قال الأهم
متى تبين حفلة الخطوبه
رشا بضيقه : أي وقت أنت تحبه
عبد العزيز بحنان : يا جنوني ما أبي أشوفك متضايقه لو على أتفه سبب
رشا وهي تقوم : عبد العزيز أدري أن أبوي قال كلام مو حلو عشان كذا أنت ما تبي تقولي
عبد العزيز : لا من قال
رشا : أنت
عبد العزيز : أنا
رشا : يس لو أنه قال كلام حلو كان قلتالي
عبد العزيز : لا بالعكس قال هاذي بنتي الوحيده وما أبيك تزعلها لو بكلمه
رشا تضحك بأستهزاء وتحاول تخفي دموعها : هههههه لا والله صدقـــتــ
عبد العزيز وهو يحط أصبعه بفم رشا و بحنان : أووووش أوووش ما أبي دموعك تنزل يا جنوني لأني ما أبي أتعذب
رشا تحاول تخفي عبراتها من قهرها من أبوها






( في إستراحة الشباب )



فيصل : السلام عليكم
الشباب : وعليــــ هلا و غلا
فيصل بأبتسامه : طيب كملوا السلام
الشباب : وعليكم السلام
فيصل : أيوه أنتو كذا حلوين
ياسر : يا عيني على الحلاوه
سلطان : وين زياد ووليد
فيصل : بالطريق
زياد ووليد : السلام عليكم
الشباب : وعليكم السلام
فيصل : الطيب عند ذكره
وليد : صادقين
ياسر : يا عيني على الثقه
فيصل : أجلس أنت وياه خلونا نلعب ونستانس
زياد : وين عزيز
عبد الرحمن : مو فاضي لكم
فيصل : ليش وينه
عبد الرحمن طالع من الساعه 7 وإلى هاحين ما جاء
فيصل وهو يدق على عزيز
عبد الرحمن : لا تعب نفسك مقفل الجوال
فيصل : خلاص أجل أحنا خل نستانس ونلعب
ياسر : يله
وجلسوا يلعبون وبعدها طلع كل واحد منهم




( في بيت زياد )


زياد توه داخل ولقى إياد
أياد : هلا
زياد وهو يجلس : هلا فيك وش أخبارك
: تمام وأنت
زياد : تمام الحمد لله
إياد : أها طيب ترى ملكة رانيا بعد أسبوع
زياد : مشاء الله وأنا أخر من يعلم
إياد : والله من كثر ما أشوفك من أول ما وصلت توني أجلس معاك كل ما سألت عنك طالع
زياد : أها طيب خلاص اللي يسمعك يقول أني واصل من شهر
إياد : وش أخبار فيصل ووليد وأمريكا
زياد : تمام الحمد الله
إياد : طيب قلي وش صارلك فيها
زياد : تعرف دراسه وطلعات ما فيه أشياء تذكر
إياد : أها طيب الملكه تبي تعزم فيها أحد
زياد : أكيد أبي أعرفك على صديقتي الجديده
إياد بأستغراب : صديقتك الجديده
زياد : أها تعرفت عليها أهي وصديقاتها بأمريكا
إياد : أها
زياد : آه لو تشوفها جـــنـــان
إياد : أنشاء الله أشوفها وأقولك رايي يله فمان الله أنا أبي أنوم وراى بكرى شغل
زياد : فمان الكريم وتصبح على خير
رانيا وهي تبي تلحق على إياد : إياد أصبر
إياد : هلا
رانيا : أبي منك بوسه
إياد : بس أبشري توقعت فيه موضوع خطير على كل هالركض
رانيا : فيه أحد يحصله بوسه من أحلى أخو بالدنيا ولا يركض
إياد وهو يحبها : الله يسلمك
زياد : إيه أنا لي الله
إياد : يا شين الغيورين
زياد : ما غرت بس أقول أن أنا مالي غير الله
إياد : أفا وأحنا وين رحنا
زياد : ما أدري
رانيا وهي تحب زياد : ولا يهمك وهاذي البوسه
إياد : يله يله تصبحون على خير
رانيا : وأنت من أهله
زياد : والله أخوك هذا أوقات أقول أنه معقد وأوقات أقول أنه فله
رانيا : أنت أصلا ما تعرفه لو تعرف أخوك زين ما قلت هالكلام عليه
زياد : لا يا شيخه أحلفي
رانيا : والله
زياد : تدرين أنا الشرهه علي أنا اللي واقف أكلمك يله أنا أبرقى أنومم
رانيا : تصبح على خير
زياد : وأنت من أهله ألا أنتمو تقولين أبي أنوم ورىما نمت
رانيا : كذا
زياد : غريبه مو انت تبين تنومين
رانيا : إلا بس ما نمت
زياد : لا بجد حلوه تبي تنوم بس ما نا مت والله أني كل يوم أكتشف أن البنات غريبين
رانيا : شفت عاد
زياد : ايه والله
زياد : أقول أنا أبي أنوم تصبحين على خير
رانيا : وأنت من أهله




( في بيت عبد العزيز )


فيصل توه داخل وما لقى أحد فرقى لغرفته
ودق على عبد العزيز ولقى جواله مقفل
فيصل : أف أف ذا وين ذلف بس والله ما راح أنوم إلى إلين يجي



( في بيت وليد )


وليد دخل ولقى أمه وجلس معاها
وليد : وش أخبارك يا أحلى أم
أم وليد : تمام
وليد : هذا أهم شي
أم وليد : وأنت وش أخبارك
وليد : تمام الحمد لله
أم وليد : وليد
وليد : هلا بعيون وليد
أم وليد : يا وليدي ما ودك تتوظف عشان أزوجك
وليد بأبتسامه : مين تزوجيني
أم وليد : بنت الحلال اللي تستاهلك
وليد : يا أمي أنا في وحده في بالي بس أستناها إلين تخلص من الدراسه
أم وليد : من هي
وليد : وحده
أم وليد : أدري أنها وحده أنا قلت أنها واحد
وليد : وحده وخلاص
أم وليد : ومتى تخلص من الدراسه
وليد : أمممممم يمكن بعد ثلاث ولا أربع سنوات
أم وليد : الله
وليد : هاذي أهي وأنا يا أحلى أم ما خذ وعد مع نفسي أني ما راح أتزوج غيرها
أم وليد بأستسلام : الله يسهل
وليد : يله يا أمي أنا بأروح أنوم
أم وليد : تصبح على خير
وليد : وأنت من أهله



( في بيت رشا )



عبد العزيز يبي يغير الموضوع
عبد العزيز : أسمعي يا جنوني
رشا : هلا
عبد العزيز : أنا أبي أسوي حفله بمناسبة رجوع أخوي فيصل من أمريكا وش رايك
رشا : حلوا
عبد العزيز : طيب وين نسويها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:48 am

رشا : في البيت
عبد العزيز : أوكيه
رشا : طيب من راح تعزم
عبد العزيز : أنت أولا وعبد الرحمن وأصدقاء فيصل وياسر وسلطان بس
رشا : أها حلو
عبد العزيز : طيب عندي لك طلب
رشا : أمر
عبد العزيز : تكفين يا رشا الله يخليك ألبسي الفستان
رشا : لا
عبد العزيز بأنفعال : ليه لا
رشا بعناد : بس كذا
عبد العزيز بعصبيه : طيب عطيني سبب مقنع مو بس كذا
رشا بأنفعال من عصبية عبد العزيز : ما عندي السبب اللي أنت تبيه
عبد العزيز يحاول يهدي أعصابه : طيب ليش ما تلبسبينه إذا ما كان عندك السبب المقنع
رشا ببرود : قلتلك ما عندي السبب اللي أنت تبيه
عبد العزيز بأنفعال : طيب ليش ما تلبسينه
رشا بأنفعال : عبد العزيز أنا ما ضربتك على يدك وقلتلك حبني عشان كل ما صار شي قلت ألبسي
أنا أعرف وش أبي ألبس وش اللي ما أبي ألبسه ( وصاحت ) ولو تبي وحده تهتم بنفسها وكل يوم لابسه شي
رح دور على وحده غيري
رشا أنهارت من ضيقها من أبوها وضغط عبد العزيز عليها
عبد العزيز واقف ومو مستوعب الكلام اللي قالته رشا
عبد العزيز وهو يمسك رشا من كتوفها وبصوت عالي : أنا قلبي أختارك أنتي وما قال الكلام اللي أنت تو قلتيه
أنا بس كنت أطلبك ورفضتي وخلاص أنتهى الأمر ليه ليه يا رشا تقولين هالكلام ليه يا رشا
أنتي مو واثقه من حبي لك مو واثقه يا جنوني ( ويهزها ) ردي ردي
رشا وهي تصيح : لا واثقه بس أنا مخنوقه مخنوقه يا عبد العزيز وتعبانه نفسيا ومعنويا من أبوي
وتجي أنت وتقول هالكلام
عبد العزيز فكها ويحاول يهدي نفسه : رشا أنا أحبك أحبك تعرفين وش معنى هالكلام
يعني أنا لك ملكك أنت مو ملك نفسي عرفتي ليش عصبت أطلبك وتقولين لا وما فيه سبب مقنع
رشا بنعومه : أســـفــــه
عبد العزيز وهو يلف لها : لا لا أنا الحين أبموت
رشا بخوف : بسم الله عليك
عبد العزيز وهو يقرب لها ويمسح دموعها : انا ما قلتلك لا تصيحين قدامي ما أقدر أشوف دموعك
رشا : خلاص والله أسفه
عبد العزيز : خلاص بس تذكري مره ثانيه يله يا جنوني أنا أبمشي
رشا : لا تو الناس
عبد العزيز : وين تو الناس الساعه 2وتقولين تو تاناس
رشا : أوكيه براحتك
عبد العزيز : يله باي
رشا : بايات
وطلع عبد العزيز ورشا رمت نفسها على الكنبه وما درت على نفسها إلى ونامت



( في سيارة عبد العزيز )

عبد العزيز : لا بجد هالبنت بتموتني بتجنني يا رشا
وشغل الكاسيت على أغنية أليسا حبك وجع

حبك وجع بعدو معي حبك حلم هربان
من قلب قلبي انسرق وبكيت عغيابو
مطرح ما كنا نحترق صار الجمر بردان
والعطر عندو وفا اكتر من صحابو



وحدي بدونك ما قدرت ما اصعب الحرمان
تركو الندم عندي عيونك وغابو
مجروح قلبي وصرخ عم يندهك ندمان
محروق طعم الهنا بغياب احبابو



انت لمين انت الي قلبي الك منو الي
انت ملك قلبي هواك يالي بحلاك عمري حلي
انت لمين انت الي قلبي الك منو الي
انت ملك قلبي هواك يالي بحلاك عمري حلي



وينك على ليلي تعا بعدو القمر سهران
تألمحك جايي انا عيوني سهر دابو
شوف الدني كل الدني ما في قلب عشقان
لا ما جرح من الهوى اصل الهوا سهران



انت حبيبي وبالقلب غيرك ما في انسان
مكتوب عمري الو والعمر عحسابو
صارت حياتي انا قصة قلب تعبان
وحدو الحنين الي بقي من كل اصحابو



انت لمين انت الي قلبي الك منو الي
انت ملك قلبي هواك يالي بحلاك عمري حلي
انت لمين انت الي قلبي الك منو الي
انت ملك قلبي هواك يالي بحلاك عمري حلي


ووصل للبيت ودخل السياره بالكراج وكان صوت الأغاني عالي وهو حط راسه على الدرقسون




( في غرفة فيصل )




سمع صوت سيارة عبد العزيز ونزل بسرعه وطلع للكراج
فيصل بخوف : عبد العزيز عبد العزيز
عبد العزيز وهو يرفع راسه وكانت عيونه مليانه دموع : هلا
فيصل بأهتمام : وش فيك
عبد العزيز : أنا
فيصل : لا أنا ايه أنت
عبد العزيز : ما فيني شي
فيصل : على مين أنت مو على بعضك
عبد العزيز وهو يسكر الكاسيت وينزل من السياره : أمش يا فيصل خل ندخل
فيصل : أنشاء الله
ودخلوا الفله وجلسوا بالصاله
فيصل : يله قلي وش فيك
عبد العزيز كان محتاج أنه يتكلم : آآآآآآآآآآآآه يا فيصل
فيصل : سلامتك من الآه يا أخوي
عبد العزيز : فيصل أنا هايم لا مو هايم ميت
فيصل بأستغراب : في أيش
عبد العزيز : في رشا
فيصل بأستغراب : رشا مين رشا
عبد العزيز وهو يسند راسه : آه يا فيصل
فيصل بأهتمام : عبد العزيز تكلم مين رشا اللي ما خذه عقلك
عبد العزيز : رشا الله يسلمك وحده شفتها وتعرفت عليها بالمقهى
فيصل : أها
وعبد العزيز بدا يقوله عن حالته مع رشا
عبد العزيز : وهاذي سالفة رشا الله يسلمك
فيصل مطير عيونه : معقوله كل هذا يكون صايرلك وأنا ما أعرف
عبد العزيز : ما كنت موجود كنت بأمريكا
فيصل : ومعقوله فيه بنت مثل كذا
عبد العزيز : أنا بالبدايه كنت مو مستوعب حالتها وصرت أجلس معاها عشان أبي أغيرها
وما دريت إلى وأنا ما أبي فراقها لو دقيقه ولو أشوفها أفكر وش لون أروح وأخلي هالزين لحاله وهي محتاجتني
فيصل : أها والله شي غريب
عبد العزيز : شفت عاد يله أنا ابي انوم دايخ
فيصل : تصبح على خير
عبد العزيز : وأنت من أهله




( في بيت غيدا الساعه 4 عصرا )



غيدا : عبود
عبد الله : نعم
غيدا : وين رايح
عبد الله : نعم
غيدا : ويــــن رايح
عبد الله : نعم نعم
غيدا : أنعم الله حالك أظن أنك سمعت وش قلت
عبدالله : ما بقى إلى أنت تسأليني وين رايح
غيدا : ايه أنا
عبد الله : ما لك دخل
إلا ويرن الجرس
غيدا وهي تركض : أنا أبفتح الباب
نايف : الـسلام
غيدا : وعليكم السلام
عبد الله : هلا أبو نواف
نايف : هلا أبو عبود
غيدا : ما لت عليكم
نايف : أحترمي نفسك
غيدا : والله حاله توني مفتكه من أخوي تجي أنت
نايف : عبد الله شكلي ما مليت عين أختك ذا الشينه علمها من أنا
غيدا : ههههه يالزين
عبد الله : هههههههههههه والله أنك صادق يا أبو نواف
غيدا : لا والله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:49 am

نايف : أقول أبو عبود خل نمشي
عبد الله : يله
غيدا : فكه
عبد الله : منك يا الشينه
غيدا وهي تكلم نفسها : خلوني بس أروح عند رشا
ولبست ونزلت وشافت أمها
أم عبد الله : وين
غيدا : أمممم لرشا
أم عبدالله : طيب سلميني عليها
غيدا وهي تطلع : من عيوني
عبد الله : هيه أنتي على وين
غيدا : بسم الله الرحمن الرحيم مو أنت تبي تطلع
عبد الله : ايه بس أنا هالحين مو برى يا غبيه
نايف : خخخخخخ شويه غبيه بحقها
غيدا : ها ها هي هي هوهو
عبد الله : ماقلتلك أستعرضي ضحكاتك أنا أقول وين بتروحين
رشا : يعني وين أبروح أكيد لقلبي رشا
عبد الله : رشا
غيدا : يس ليه أول مره أروح لها
عبد الله : لا بس أبروح معاك
غيدا : نعم
عبد الله : بس سلام وارجع والله مشتاق لها
نايف يهمس بأذن عبد الله : وأنا يا حمار نسيتاني
عبد الله بنفس الطريقه : لا تروح معاي عشان تشوف قمر 15
نايف : أحلف
غيدا : على ايش
عبد الله : احم احم ها لا ولا شي يله نمشي
غيدا : يله
وركبوا السياره



( في بيت عبد العزيز )



لين : ديم أبقولك شي
ديم : نعم
لين : ترى صديقتي مشاعل دقت علي وقالت أنها اليوم مسويه حفله
ديم : طيب
لين : يعني أبي أروح
ديم : أوكيه
لين : وأنت وريم عشانها عازمتكم
ديم : أوكيه ما عندي أي مانع
لين : حلو حلو أجل أبروح لريم وأقولها
ديم : أوكيه وعطي عبد العزيز خبر
لين : طيب
لين وهي تطلع وبصوت عالي : ريم ريم ريم
ريم : نعم
لين : وينك
ريم : بالغرفه
لين وهي تدخل غرفة ريم : ترى ميمي دقت وقالت اليوم عندها حفله
ريم بفرحه : والله
لين : والله
ريم : وغدو موجوده
لين : يس
ريم : واي وناسه أبلبس
لين : ألبسي أنا أبقول لعبد العزيز
ريم : أوكيه
لين طلعت من غرفة ريم وراحت رفة عبد العزيز
لين وهي تطق الباب : عزوز عزوز
عبد العزيز كان نايم
لين فتحت الباب
لين : أوه أقومه من نومه يله بس أبقومه
عبد العزيز عبد العزيز
عبد العزيز : أم
لين : زيزو يله قم
عبد العزيز : ها
لين : قم
عبد العزيز وهو يفتح عيونه : نعم
لين : يله قم
عبد العزيز وهو يقوم : هلا وش بغيتي
لين : أممم طيب قم وغسل وجهك
عبد العزيز قام وغسل وجهه
عبد العزيز : يله قولي وش عندك
لين : أممم صديقتي ميمي دقت
عبد العزيز : طيب ؟؟؟
لين : وقالت أنها اليوم مسويه حفله وعازمتني أنا وديم وريم
عبد العزيز : اها والمطلوب
لين : أبيك توافق
عبد العزيز : أوكيه ما عندي مانع
لين بفرحه : ثانكس
عبد العزيز بأبتسامه : العفو
لين : أوكيه أبروح ألبس
عبد العزيز : يله
لين طلعت من الغرفه
ديم : قلتيله
لين : يس ووافق
ديم : حلو حلو يله البسي
لين : طيب عشان نساعدها بالترتيب للحفله
ديم : أوكيه
فيصل بنظرة تفحص لديم : وين رايحه
ديم : لبيت صديقتي
فيصل : نعم نعم وما فيه أخو موجود تستأذنيين منه
ديم : أستأذنت من عزيز
فيصل : أها لا خلاص يله تامرين على شي أنا طالع
ديم : لا سلامتك
عبد العزيز طلع من الغرفه ولفى ديم واقفه في الطريق
عبد العزيز : يا هوه
ديم ببلاهه : ها
عبد العزيز : وين رحتي
ديم : مارحت معاك
عبد العزيز : الله وش الزين
ديم : تسلم ياخوي
ريم طلعت من الغرفه وشافت عبد العزيز وجت عنده
ريم وهي تدور : وش رايك فيني
عبد العزيز : جــــنـــان
ريم تسوي نفسها مستحيه : كله من ذوقك
عبد العزيز : يازين الحياء المصطنع
ريم : لا مو حياء مصطنع حياء كذبه
عبد العزيز : بالله
ريم بأبتسامه : إلا يله بس عن كثر البربره أبروح أشوف لين ( وراحت )
عبد العزيز : يازين هالبنت معطيه البيت جو ثاني
ديم : صح
عبد العزيز بأستغراب : وش فيك
ديم : أنا ولا أنت
عبد العزيز : أنا
ديم : ايه أنت مو على بعضك
عبد العزيز : لا يمكن تتوهمين
ديم بعدم تصديق : جايز
لين وريم طلعوا من الغرفه
عبد العزيز : لا بجد ياليت كل يوم حفله
لين : ليه
عبد العزيز : عشان يطلعون خواتي حلوات
ريم : لا لا أصلا أنا دايم اتكيت
عبد العزيز : بالله
ريم : ألا
لين : يله عشان ما نتأخر عليها
ديم : يله
عبد العزيز : مع السلامه
ريم وديم ولين : مع السلامه ( وطلعوا )
عبد العزيز يدق على عبدالرحمن
عبد الرحمن : نعم
عبد العزيز : هلا والله
عبد الرحمن : نعم
عبد العزيز : وش قيك
عبد الرحمن : لا ما فيني شي أمس اقولك إذا طلعت من أبو رشا كلم وبشر
عبد العزيز :أوووووووووه نسيت
عبد الرحمن : ايه أنا تنساني
عبد العزيز : والله راح عن بالي
عبد الرحمن : لا يالأخو عاد أمزح عليك
عبد العزيز : على العموم وينك
عبد الرحمن : وين يعني أكيد بالأ ستراحه
عبد العزيز : أوكيه جايك بس أبي أنسى الدنيا
عبد الرحمن : ليش أهو ما وافق
عبد العزيز : ألا وافق بس رشا
عبد الرحمن : وش فيها بعد
عبد العزيز : بعدين أقولك بس يا عبد الرحمن أبي أنسى أسمي
عبد الرحمن : أبشر باللي تبي
عبد العزيز : يله أنا جاي
عبد الرحمن : يله أحتريك
عبد العزيز يكلم نفسه : الحين ابقفل جوالي وارتاح وابشوف أنا أحبها من جد ولا خرابيط <<<خخ يلعب على نفسه
وطلع من البيت وراح للأستراحه


( في بيت زياد )



زياد قام ولبس ونزل
إياد : مشاء الله على وين أخ زياد
زياد في نفسه وش يبي ذا على الصباح : هلا
إياد : وين رايح
زياد : الشباب مسوين قعده اليوم وابي اروح
إياد : من العصر
زياد : ايه لأن فيصل دق علي وقال أن عبد العزيز أخوه ضايق صدره
ونبي نجتمع عشان ننسيه أسمه
إياد : بالله
زياد : والله مو مصدق
إياد : لا لا مصدق يله فمان الله
زياد وهو يطلع : فمان الكريم
إياد حس أنه مخنوق فنزل للقبوا



( في سيارة زياد )



زياد يدق على وليد
وليد : هلا
زياد : هلا فيك وش الأخبار
وليد : الحمد لله بخير وأنت
زياد : بخير دامك بخير وينك فيه
وليد : توني طالع من البيت
زياد : أها حلوا بس على العموم نبي اليوم نفلها لفيصل عشان أخوه
يستانس نبي هبال
وليد : أنا أبسوي أللي علي
زياد : وأنا بالمثل أجل يله فمان الله
وليد : فمان الله





( في بيت بنات أبو متعب )




بيان : أنشاء الله طيب متى الجمعه
مشاعل : الساعه 8
بيان : أوكيه خلاص أبقول لباقي الصبايا وأرد عليك
مشاعل : أوكيه يله باي
بيان : بايات
رنيم : مين
بيان : ميمي أخت سلطان اليوم مسويه حفله وعازمه صديقاتها وتبي تعرفهم علينا
رنيم : واي وناسه من زمان عن الحفلات
بيان : والله أنك صادقه من زمان بس أبقول لليان وأريم
رنيم : ما يحتاج أن الطيب عند ذكره
ليان وأريم : السلام عليكم
بيان ورنيم : وعليكم اليلام
بيان : ترى ميمي دقت وتقول أن عندها حفله اليوم وعازمتنا
ليان : ميمي ما غيرها أخت حبيب القلب
بيان : هههه لا بنت أخته
رنيم : يا حرام خرفت بيان بسبب الحب
أريم : والله أنك صادقه
ليان : أجل في أحد يقول أن الأخت صارت بنت أخت إلا اللي خرفوا
بيان وهي تقوم : أروح أتجهز أحسن لي
أريم : أكيد يمكن يشوفونك ويكتشفون أن فيك حلى ويخطبونك لسلطان
بيان : هههههههاي أحلى منك يا الزفت ( ورقت )
ليان : يا ويلكم عصبت
رنيم : أقول خل نبدا نتجهز أحسن لنا من البربره عشان كل وحده تبدع بنفسها
لأن كل صديقات ميمي راح يكونون موجودين
ليان : والله
رنيم : والله
أريم : اجل أببدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:51 am

[size=18]ليان : وأنا




( في بيت رشا )



غيدا وعبد الله ونايف توهم داخلين
غيدا وهي تلتفت شافت رشا طايحه بالأرض
غيدا بصوت عالي : رشا رشا
رشا : ها
غيدا : يا حيوانه روعتيني شفتك طايحه قلت البنت فيها شي
رشا : لا بس أنا نمت ولا أدري وش صار أكيد طحت وأنا نايمه
عبد الله يكلم نايف : هاذي مو بنت ولا ولد
نايف : وش لون
عبد الله : الحين تشوف
نايف : بس ما تحس موقعي غلط
عبد الله : أصلا أنت بكبرك غلط
نايف بصوت عالي : احترم نفسك لأكسر وجهك
عبد الله : احم احم
رشا بأستغراب : مين هذا
غيدا : هذا صديق عبود
رشا : أها ( وقامت ) طيب أنا أبرقى شوي ونازله لكم وأسلم لأني مو فاضيه أسلم مرتين
غيدا : خذي راحتك
( ورقت رشا وغسلت وجهها ولبست بلوزه أورنج كت وفيها خطين على الجنب بالأسود
وبنطلون جنز أزرق وحزام أورنج وأسود وقبعه مايله لونها أورنج وفيها خطين أسود من الوسط
وشبشب أورنج وسلسال على الرقبه أورنج وفيه فصوص سوداء وتعطرت ونزلت )
نايف بهمس لعبود : ويعه وش هالزين قلبي ما يتحمل
عبد الله : قلتلك قمر
نايف : لا مو قمر ملاك
غيدا : أنت وياه وش تقولون
عبد الله : ها لا ولا شي
رشا وهي تمد يدها : هاي
نايف : هايات
رشا : وهي تمد يدها لعبود : هاي عبود
عبد الله : يا ويل قلب عبد اللع من عبود
رشا وهي تضربه : أعقل يا الداشر
عبد الله : فيه أحد يشوف هالزين ويكون فيه عقل
غيدا : خير أنت أعقل
نايف : يا شين الغيورين
رشا : لا بجد مصخوها
نايف : اسفين أنسه رشا
رشا بأبتسامه : لا عاد أخ
نايف : نايف
رشا : أخ نايف
غيدا : يله مو أنت قايل أنك بس بتسلم وبتطلع
عبد الله ببراءه: أنا ما قلت هالكلام
غيدا : يا كذاب
رشا : ما عليك منه خليه يجلس بس بشرط
عبد الله : أمري
رشا : بأدب أنت وياه
عبد الله ونايف : أنشاء الله
رشا : خلاص طيب وش رايكم نطلع نشم هواء
غيدا : يله
رشا : وأنتو
عبدالله ونايف : مافيه أي مانع
رشا : يله ( وطلعوا )




( في الإستراحه )




فيصل كان جالس مع عبد الرحمن
عبد الرحمن : أقول قشطه
فيصل : مين
عبد الرحمن : أنت لقبك الجديد
فيصل : أها هلا بفستق
عبد الرحمن : مين
فيصل : لقبك الجديد
عبد الرحمن : أها على العموم عندي لك فكره جهنميه
فيصل : بالله قل
عبد الرحمن : اسمع الحين كل سيارات الشباب موجوده
فيصل : طيب
عبد الرحمن : يعني أنا بأخذ سيارة واحد منهم وأوزيها بمكان وأنت خذ جنوط سيارة سلطان لأنها جديده ووزها
وإذا جلسنا ووسعنا صدرنا على بالي أبطلع أمشي إلى أشوف أن الجنوط حق سلطان مسروق وأجي وأقولكم
وطبعا الكل بيطلع ويتفقد سيارته وياسر ما راح يلقى سيارته لأني موزيها وهو يحسبها أنسرقت
ونخليهم على ذا الحاله وأحنا نضحك ونوسع صدورنا
ومتى ما بغينا نعترف نعترف واللي فيها فيها لو يزعل بيزعل يوم يومين ويرضى وش رايك
فيصل : هههع هههع ههههع خطير يا فستق والله خطير
عبد الرحمن : وش على بالك قشطه
فيصل : أحسن منك
عبد العزيز : وش عندكم
فيصل : متى جيت
عبد العزيز : قبل شوي
عبد الرحمن : أجلس أبقولك على شي بس ما يكون إلا بيني وبينك وفيصل
أوكيه
عبد العزيز وهو يجلس : أوكيه بس قل
عبد الرحمن قاله على الخطه
عبد العزيز : هههههههههههههههههههههههاي والله أنك فله
عبد الرحمن : احم احم توك تكتشف
زياد ووليد : السلام عليكم
فيصل وعبد العزيز وعبد الرحمن : وعليكم السلام
زياد : يله قومو ليش جالسين هنا قومو عند الشباب
عبد العزيز وهو يقوم : يله





( في بيت سلطان )




لين وديم وريم توهم داخلين
ميمي : هلا وغلا بالزين كله
لين : طبعا أنا
ميمي : كلكم
ريم : أقول بس لا يكثر وين غدو
ميمي : الناس يسلمون ويسألون عن الأخبار وأنتي وين غدو
ريم : أخلصي وقولي
غاده بصوت عالي : ريـــــــــم
ريم : غدو ( وسلموا بالأحضان )
ديم : هاي ميمي
ميمي : هلا وغلا بالهاديه ديوم
ديم : أهلين
لين : أقول أحنا بنوقف عند الباب
غاده : هلا وغلا بخوات ريم
لين : لا والله أحلفي دريتي أننا موجودين
غاده : سوري بس قمركم مغطيه عليكم
ديم : بالله
ميمي : أقول ما عليكم منها أمشوا أدخلوا

( مشاعل بنوته مرجوجه تحب الفله والسفر وعمرها 19 سنه )

( غاده بنوتهعمرها 16 سنه عشقها الأفلام الهنديه فرفوشه ودلوعه تحب الرقص وكل يوم لها رقصه جديده تقريبا نفس ريم )

ودخلوا وجلسوا يساعدونهم في تجهيز الباقي
أم سلطان : السلام عليكم
البنات : وعليكم السلام
أم سلطان : مشاعل من هاذولي
ميمي : أفا مامي لين وريم ما عرفتيهم
غاده : وديم
ميمي : لا لأن أمي ما شفتها وما تعرفها
غاده : أها
أم سلطان : أها وأنا أقول ليش ما عرفتهم عشان يمكن ديم
ريم : أقول إذا طلعنا تكلموا عنا على كيفكم بس مو قدامنا
لين : ريم
أم سلطان : خليها كنها أم لسانين اللي عندنا
غاده : مو أم لسانين أم ثلاثه
أم سلطان : لو أبتناقش معاك ما راح أخلص ولا بكرى يله عن أذنكم
البنات : أذنك معك
وجلسو مع بعض إلينجت الساعه 8 وبدو صديقاتهم يجون واللي تسلم على هاذي واللي تسلم على ذيك
ودخلوا بنات أبو متعب وسلموا بس ما عرفوا أن لين وريم وديم خوات فيصل
وولعوا المسجل ورقصوا وفلوها
وكانت أم سلطان نظراتها ما فارقت ديم




( في سيارة رشا )


غيدا : وين نروح
رشا : وش رايكم لو نروح لعالم الثلج
نايف : والله فله
رشا : يعني أوكيه
عبد الله : أوكيه
رشا مسكت جوالها ودقت على عبد العزيز ولقت جواله مقفل
رشا في نفسها غريبه ليش عبد العزيز مقفل جواله
غيدا بصوت عالي : رشا انتبهي
رشا تشوف قدامها شاحنه وداركت الموقف ووقفت السياره : ياالله ياالله
عبد الله : ههههه والله فله بغينا نروح وطي
نايف : شويه وطي كان أظن الحين متنا
غيدا كانت مغمضه عيونها : إلى هالحين أحنا حيين
رشا : تصدقين
غيدا فتحت عيونها : لا والله
نايف : يقطع أمكم يا خوافين والله فله مغامره
عبد الله : ايه والله أنك صادق
رشا : خلاص انتهى الموضوع
وراحوا لعالم الثلج



( في الأستراحه )




مرت أربع ساعات كنها أربع دقائق من الوناسه
عبد الرحمن يغمز لفيصل
فيصل فهم قصد عبد الرحمن وراح وسوى اللي اتفقو عليه
ورجع وقام عبد الرحمن وودى السياره بمكان مستحيل أحد يفكر أنها تكون موجوده فيه
ورجع وجلس جنب عبد العزيز
عبد الرحمن : يله عزيز أطلع على بالك وقل أن جنوط سلطان مسروقه
عبد العزيز : شباب عن أذنكم عندي مشوار ضروري وراجع
الشباب : خذ راحتك
فيصل ابتسم إبتسامة خبث لعبد الرحمن
ومرت عشر دقائق ودخل عبد العزيز
عبد العزيز : السلام
الشباب : وعليك السلام
عبد الرحمن : أقول عبد العزيز شفت جنوط سلطان والله أنه كذا خطير والله مره حلوا معطي السياره شكل
سلطان : شويه صايره السياره خطيره
عبد العزيز : أنا تو أكلم برى ولا شفت جنوط
سلطان : اتحداك واضح معطي السياره شكل ملفت
عبد العزيز : ما أدري يمكن ما انتبهت
سلطان : تعال أوريك
خالد : أنا جاي معكم
ياسر : وأنا
فيصل في نفسه ههههه الله يعينك يا سلطان على الصدمه
وطلعوا برى
عبد العزيز : وين سيارتك
عبد الرحمن : مو أهي هاذي
سلطان بأستغراب : إلا بس وين الجنوط
عبد الرحمن ببراءه شديده : أقول بلا إستهبال
سلطان وهو يتأكد إذا كانت سيارته أولا : والله ما أستهبل ياناس الجنوط مفكوك
ومأخوذ
عبد العزيز : صادق
سلطان بخوف : والله
عبد الرحمن : أقول بس وين سيارتي ويتلفت
ياسر : والله أنك صادق بس وين سيارتي أنا
عبد الرحمن : هاذي أهي الحمد لله
ياسر بصوت عالي : ألحقوا يا شباب وين سيارتي
سلطان : أكيد اللي ماخذ جنوطي ما خذ سيارتك بس أه لو أدري منهو والله ما أخليه
ياسر : يعني أقعد من دون سياره لازم أكلم الشرطه
عبد الرحمن : لو أنا منك أدق وين بتروح سيارتي
سلطان : أنا أقول خل نتأكد يمكن أحد من الشباب يستخف دمه
عبد العزيز : من اللي يستخف دمه فاضي
خالد : أنا من رايي لك والراي يرجعلك نتأكد
ياسر : وش لون نتأكد
عبد الرحمن : نقول لشباب
ياسر : أمشوا
سلطان : أنا هانت علي مصيبتي يوم شفت مصيبتك
عبد العزيز : قلتاها أنت بس الجنوط وهو السياره بكبرها
سلطان : ايه والله
ياسر : يا شباب ماحد شاف سيارتي
فيصل : ايه شفتها تلعب مع سيارة الجيران
ياسر : تستهبل
فيصل : مادري عنك عليك سؤال
زياد : طيب ليش وش فيها سيارتك
ياسر : انسرقت
فيصل يسوي نفسه يكح : احلف
ياسر : والله أجل ليش أسئل عن السياره
فيصل : وأنا أحسبك تستهبل
وليد : من اللي يبي يسرقها والإستراحه مليانه
ياسر : ما أدري ومو بس سيارتي وجنوط سلطان
عبد الرحمن : أنا أقول دقو على الشرطه
فيصل : صادق دق على الشرطه
عبد العزيز : وش رايكم ندور كل واحد مننا في كل جهه وأن ما لقينا ندق على الشرطه
سلطان : حلوا يله نبدا
وتفرقوا وبدو يدورون وفيصل وعبد الرحمن وزياد ووليد مع بعض
فيصل : ههههههههههههههههه
عبد الرحمن : هههههههههههههههههههه
عبد العزيز : ههههههههه والله أنهم يرحمون صدقوا
فيصل : شويه
عبد الرحمن : ههههههههههـ والله ـهههههههههههـ إني ما أقدر أتكلم ـــهههههههههه
أشكالهم ضحك هههههههه
عبد العزيز : الحين وش لون نقولهم الحقيقه
فيصل : أنا من رايي ما نقوله
عبد الرحمن : نخليهم كذا
زياد : أنت وياه أنا مثل الأطرش في الزفه فهموني وش السالفه
وليد : وأنا
فيصل : قالهم السافه
زياد : ههههههههه
وليد : ههههههههه
فيصل : أنا أقول نحط السياره والجنوط ببيتهم
عبد الرحمن : حلوا بس من يوديها
فيصل : أنا بأودي الجنوط
زياد : وأنا السياره
عبد العزيز : اتفقنا
وراح زياد لمكان السياره ومعاه فيصل
زياد : الحين وش نسوي
فيصل : بأودي الجنوط وأنت السياره
زياد : طيب إذا وديت السياره شلون أرجع
فيصل : دق علي وأنا بأمرك
زياد : خلاص أوكيه
( وتفرقوا )




( في عالم الثلج )


مرت أربع ساعات وناسه وضحك
غيدا : هههههههههههههههههه
عبد الله : هههههههههههههههه
رشا : آى آى
نايف مد يده لرشا : قومي بسم الله عليك
عبد الله : وش تحسبه
رشا وهي تمد يدها لنايف وتقوم : وش عليك
غيدا : هههههههـ والله من جد شكلك مضحك وأنتي طايحه ههههه
رشا : ما يضحك ياعفن بدال ما تقولين بسم الله عليك
نايف : ما يحسون
غيدا : لا والله
نايف : والله
إلا ويرن جوال غيدا
غيدا : أشوف من اللي دق أحسن منك يا حساس
عبد الرحمن : هلا وغلا بروحي
غيدا : بس روحك
عبد الرحمن : وقلبي
غيدا : هلا فيك وش أخبارك
عبد الرحمن : تمام وأنتي
غيدا : تمام
رشا وهي تسحب الجوال : مين عبد الرحمن
غيدا : يس
رشا : دحوم طحت
عبد الرحمن : اسم الله عليك وين طحتي
رشا : في عالم الثلج
عبد الرحمن : أها طيب وش أخبارك والله من زمان عنك يا رشا
( عبد العزيز لف على عبد الرحمن يوم سمع أسم رشا )
رشا : والله تمام
عبد الرحمن : هذا أهم شي
غيدا سحبت الجوال من رشا
غيدا : دحوم والله شكلها مضحك يوم طاحت
عبد الرحمن : بسم الله كل شوي ناطه وحده منكم
غيدا : وش أسوي رشا التبن سحبت الجوال مني
عبد الرحمن : أها طيب أنا بأكلمك إذا رجعتوا أوكيه
غيدا : أوكيه سي يو
رشا : أف مليت أنا جوعانه
نايف : حتى أنا
غيدا : يله أمشوا ندور مطعم عشان ناكل
عبد الله : يله
وراحو يتعشون
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:52 am

( في بيت سلطان )




كان زياد توه واصل ونزل من السياره وحط الجنوط في حديقة البيت وطلع ويوم جى يبي يدق على فيصل
لقى ليان طالعه من بيت سلطان
زياد وهو يلغي الإتصال : نو نو نو ما أصدق معقوله
ليان بأستغراب : زياد
زياد بنفسه عيونه : هلا
ليان : وش عندك هنا
زياد : لا بس هذا بيت واحد من أخوياي
ليان :أها طيب حلوا أنا عازمتك في البيت
زياد : لا معليش
ليان : نو مستحيل تمر من عند بيتنا ولا تدخل
زياد : مصره
ليان : أفكورس
زياد : أوكيه يله
ليان : يله
وراحو للبيت
زياد : وين الشله
ليان : ببيت ميمي
زياد : أها أخت سلطان
ليان : يس
زياد : أمـــــــــم
ليان : وهي تدخل : فيه شي تبي تقوله
زياد : ها لا
ليان : طيب أدخل
زياد : أوكيه ( ودخل )
ليان : وش تحب تشرب
زياد : اي شي من يدك
ليان : أوكيه اجلس وأنا بأجيب اللي تبي تشرب
زياد : أوكيه



( في بيت ياسر )


فيصل لقى البوابه مفتوحه واستغرب وقال هاذي فرصتي أدخل السياره
ودخل الياره ونزل إلا يسمع صوت صراخ بنتين
جود ومى : يــــاسر
فيصل في نفسه شكلي أبنحاش ولا أمداه إلا البنات صارو وراه مباشره
جود : ياسر يا عفن وين بتروح مني
مى : بعد أنت ووجهك تبي تنحاش
فيصل وهو يلتفت : أنا مو يــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاسر ( فيصل مصدوم مو قادر يستوعب اللي يشوفه )


( التكمله )




مى بأنصدام : أنت
فيصل : أنتي
جود : أنتم
مى : جود بلا إستهبال
فيصل : مى أنتي أخت ياسر
مى : نو جود هاذي أخته وأنا رفيأتها
فيصل بأبتسامه : لا يا شيخه
مى : والله
جود : ماشاء الله اللي يسمعكم يقول تعرفون بعض وأنتو ما شفتوا بعض إلا مره وحده
مى : عاد حبيبتي فيه صدقات تجي من أول مره مو ( وتناظر فيصل )
فيصل : إلا
جود : أها طيب وين ياسر
فيصل : ياسر يدور سيارته
مى : بس هاذي سيارته ولا أنا غلطانه
فيصل : إلا بس أنا سارقها
جود : سارقها ؟؟؟؟؟؟؟
فيصل : لا لا لايروح فكرك بعيد بس مسوي فيه مقلب وجبتها هنا
عشان إذا جاء يستغرب
جود ومى : هههههههههه
مى : واي وناسه
فيصل : شويه وناسه اللي يشوف شكله وهو يدور سيارته يموت من الضحك
جود : أجل ما أقوله أنك أنت اللي جايب السياره
فيصل : لا لا تقولينله
جود : أوكيك
فيصل : أوكيه يله أنا طالع
مى : وين أجلس والله أنا وياها من الملل جلسنا بالحديقه
جود : والله أنها صادقه
فيصل : معليش خلوها مره ثانيه عشان نتعرف على بعض
مى : أوكيه براحتك
جود : وعد
فيصل : وعد بس شلون راح أقولكم
مى : خذ رقمي
فيصل بفرحه : كم
مى : ..................055
فيصل : أوكيه يله باي
مى وجود : بايات

( مى بنوته جميله جدا عيونها عسليه فاتح وشعرها تحت كتوفها وحرير وبياض وصفاء البشره
وغمزات مع إبتسامتها واضحه جدا وملامح وجهها طفله وعمرها 18 وناعمه جدا ودلوعه ومغامره
بس بحدود تحب الوناسه وتكوين صداقات مع كل الناس )


( في الإستراحه )



الكل جالس من تعب تدويرهم لسياره والجنوط
ياسر : أف وين راحت
سلطان : شكل مالنا إلا الشرطه
عبد الرحمن : صادق مالك إلا الشرطه
سلطان : طيب أمشوا خل نروح



( في سيارة رشا )



غيدا : خلاص يا رشا حطيني في بيتنا
رشا : طيب وسيارتك
غيدا : أووووه وشلون راحت عن بالي
رشا : غباء
نايف : شويه بحقها
عبد الله : حدكم تراها أختي ماي سستر
غيدا : لا لا معقول أنت عبود تقول هالكلام
عبد الله : ليش أنا قايل شي غلط قلت أنك أختي بس
غيدا : ودافعت عني
عبد الله : والله توني أدري أني قوي
نايف : لا يكثر أنت وياها يا الأخوه
رشا وهي تلف لنايف : وش رايك يا أبو نواف نكون أخوان
نايف مو مصدق : والله
رشا بأبتسامه ولفت : والله
نايف وهو يمد يده : سلام أخوه
رشا وهي تمد يدها : أخوه
نايف بفرحه : واي ما أصدق أن عندي أخت أنا ما عندي إلا أخوا
رشا : أنا لا أخت ولا أخو
نايف : والله شلون عايشه
رشا بضيق : تعودت
نايف : سوري
غيدا تبي تلطف الجو : ياعيني أنا على جو الأخوه
عبد الله : كشخه والله منك المال ومنها العيال
رشا : خبري هاذي تقال للمتزوجين
غيدا : ههههه يا لغه عربيه
عبد الله : سوري منك الحنان ومنه التسلط
نايف : كلن يرى الناس بعين طبعه أنا مو متسلط
رشا : أشوى
غيدا : لا يكثر أنتوا وياها ترنا وصلنا
رشا : أوكيه أنزلو
ونزلو وراحوا لبيتهم
رشا دخلت ودقت على عبد العزيز
رشا : غريبه ليش مقفل جواله يارب ما يكون فيه شي



( في بيت بنات أبو متعب )



ليان وهي تدخل : سويتلك عصير يحبه قلبك
زياد في نفسه أكيد دامه من يدك : نذوق ونحكم
ليان وهي تمد العصير : تفضل
زياد وهو ياخذ العصير : تسلمين
ليان وهي تجلس : ايوه
زياد : ايوه
ليان : ايوه ما عندك شي
زياد : لا وأنتي
ليان : نو
زياد أقولها ولا لا : أمممممممم
ليان : أمممم فيه شي تبي تقوله
زياد بتردد : أنا أبي أقول شي بس متردد
ليان : عادي خذ راحتك
زياد : أنــــأ أأأأأأأأ
إلا ويدخلون باقي الصبايا
بيان : هاي زياد
زياد وش جابكم : هلا والله
رنيم وأريم : هاااااااااااااي زيود
زياد : هااااااااااااياااااات
ليان : ايوه وش كنت تبي تقول
إلا ويرن جوال زياد
فيصل : زيود ياعفن ورى ما جيت
زياد : أولا وعليكم السلام ثانيا مو أنت تقول أنا بأمر عليك
فيصل : لا مشاء الله عليك ذكي وشلون أمر عليك وأنا مامعي سياره
زياد : أوووه راحت عن بالي
فيصل : يله أحتريك يا بيضة النعام
زياد : احترم نفسك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:53 am

فيصل : يله احتريك باي
زياد : بايات
بيان : وين
زياد : والله معليش أعذروني فيصل حطيته بمكان ورحت وخليته
ولازم أجيبه
بيان : اها لا خلاص
زياد وهو يقوم : باي ( وطلع )
ليان طلعت معاه : زياد
زياد : هلا
ليان : وش كنت تبي مني
زياد : بعدين
ليان : لا الحين مو بعدين والله فيني فضول
زياد : معليش قللي فضولك
ليان : أفف
زياد : يله ياسكر فمان الله
ليان : مع السلامه



( في بيت رشا )


رشا : أف شكلي اروح الإستراحه أدوره
بس أخاف يهاوشني ليش أجي للإستراحه بس معليش
أف خل اروح واللي فيها فيها



( في مركز الشرطه )



ياسر وسلطان : السلام عليكم
الظابط : وعليكم السلام وش عندك أنت وياه
ياسر : والله ياطويل العمر احنا كنا جالسين بالإستراحه ويوم طلعنا لقيناها مسروقه
سلطان : وأنا جنوط سيارتي
الظابط : اها طيب قولوا لي السالفه من أول ما انسرقت إلى الان
ياسر : والله السالفه والي فيها أني أنا ,,,,
وقاله القصه
الظابط : أها طيب احنا بنسوي اللي علينا وإذا لقيت أي خبر راح أخبركم
سلطان : خلاص أجل يله
الظابط : طيب أرقام الجولات
سلطان : طيب............056
ياسر : يله أحنا نستاذن
الظابط : أذنكم معكم


( في سيارة لين )




ريم : والله اليوم فله
ديم : والله أنتي كل يوم عندك فله
ريم : لا يا شيخه
لين : اسكتي أنتي وياها أنا خايفه من عزيز
أخاف يكون بالبيت وأحنا تأخرنا
ريم : لو أنه بالبيت كان كلم وقال وينكم
ديم : صحيح كلام ريم
ريم : بالله غصب عنك
ديم : لا والله
لين : أقول في شي ملاحظته بالحفله أنتوا ما لاحظتوا
ديم : وشو
لين : أم سلطان طول الحفله حاطه عينها على ديوم
ريم : والله أنا بعد لاحظة بس أقول يمكن بالصدفه
ديم : حتى أنا ماأعرف وش أسوي طول الوقت وهي تراقبني تقولين
ظابط
ريم : يمكن أنتي عاجبتها وخاصه أنها ما تشوفك
لين : أكيد



( في الإستراحه )



كان عبد العزيز وعبد الرحمن جالسين مع بعض
وجولهم الشباب وشاركوهم في الجلسه
عبد العزيز : أقول وين أوراق البلوت
عبد الرحمن : معي
عبد العزيز وهو يطلع الدخان : يله خل نلعب
عبد الرحمن : طيب
خالد : معك ولاعه
عبد العزيز : لا شكلي نسيتها بالبيت من معه
خالد وهو يولع له الدخان : معي
عبد الرحمن بدا يوزع الأوراق
إلا وتجي رشا عندهم
رشا : هاي
عبد العزيز وهو يرفع عيونه عشان يتأكد إذاكان صوت رشا أولا : رشا
عبد الرحمن : هلا
عبد العزيز قام ومسك رشا بكتفها وطلعها من الإستراحه
عبد العزيز وهو يحاول يكتم غيضه : وش جابك هنا مو أحنا اتفقنا أنك خلاص ماتجين
رشا : طيب اسمعني
عبد العزيز : ما أبي اسمع ولا كلمه أركبي السياره وأذلفي للبيت وأنا بألحقك
رشا بضيق : أنشاء الله من عيوني
عبد العزيز : يله
رشا وهي تروح لسيارتها : أنشاء الله
رشا ركبت السياره وراحت للبيت وكانت مره متضايقه لأنها شافت عبد العزيز يدخن
وهي ماتحب الدخان
عبد العزيز دخل : معليش شباب انا أنسحب
خالد : ليش
عبد العزيز : كذا مزاج
خالد : بكيفك
وطلع عبد العزيز وراح لبيت رشا


( في سيارة زياد )


زياد : فصوليا
فيصل : ما نيب راضي عليك
زياد : طيب توقع من شفت اليوم
فيصل بفضول : مين
زياد : موأنت زعلان
فيصل : لا خلاص رضيت الحين وإذا خلصت السالفه ارجع وأزعل
زياد : أوكيه بكيفك بس ما راح أراضيك
فيصل : أفا
زياد : أقول بس لايكثر وتوقع
فيصل : مين
زياد : ليان
فيصل بأستغراب : ليان وشلون
وقاله السالفه
فيصل : اها
زياد : اه يا فيصل أحبها أحبها موووووووووووت
فيصل : وأنا
زياد : أنت غير لو أدور الدنيا ماراح ألقى مثلك
فيصل : أكيد
زياد : أكيد يا طوايف أهلي
فيصل : طيب توقع أنا من شفت
زياد : منو
فيصل : تعرف البنتين اللي بالحياة شفتهم
زياد : مين
فيصل: مى
زياد : اها طيب وين
فيصل : تخيل ببيت ياسر تصير مى صديقة أخته
زياد : اها اوووووه
فيصل : وش فيك
زياد : تى ملكة أختي بكرى ونسيت أعزم
فيصل : طيب من بتعزم
زياد : أنت وزيزو ودحوم وليان وبيان ورنيم وأريم
فيصل : اها إذا كان على أخوي ودحوم أنا راح أقولهم
والباقي دق عليهم الحين
زياد : طيب ويدق على ليان



( في بيت بنات أبو متعب )




بيان : وش عند زياد
ليان : شفته عند بيت سلطان وقلتله أدخل وبس
بيان : أها
رنيم : أقول
بيان وليان : هلا
رنيم : هلا فيكم بس والله ماعندي شي
بيان : لا ياشيخه
رنيم : والله
ليان : أقول أنا بأروح أنوم يله تصبحوا على ألف خير
بيان ورنيم : وأنت من أهله
غلا ويرن جوال ليان
زياد : هلا
ليان : هلا فيك
زياد : وش أخبارك
ليان : تمام الحمد لله
زياد : هذا أهم شي بس أمم
ليان : فيه شي بتقوله
زياد : ليان أنتي والشله بكرى فاضين
ليان : لحظه
ليان وهي تكلم الشله : بكرى أحنا فاضين
أريم : ايه يا وزيرة الأعمال
ليان : بس أسئل أنتي ووجهك عشان أتأكد
ليان وهي تكلم زياد : يس ليش
زياد : لأن أختي بكرى ملكتها وأنا أبي أعزمكم
ليان : مشاء الله مبروووووووك
زياد : الله يبارك فيك
ليان : اها خلاص طيب ما فيه أي مشكله بس وين بيتكم
زياد : بكرى دقي وأوصفلك
ليان : أوكيه
زياد : يله قلبي باي
ليان : بايات
فيصل وهو يقلد صوت زياد : يله قلبي باي
زياد : والله يافيصل أنا فرحاااااااااااااااااان ليان معاملتها معي تمام
فيصل فرحان لفرح صديقه : أنشاء الله دوم







( في بيت رشا )



رشا : أف ليش عصب أنا وش سويت
( إلا ويرن الباب ) رشا : الله يعيني وفتحت
عبد العزيز من دون نفس : هلا
رشا : اهلين أدخل
عبد العزيز وهو يدخل : ها وش بغيتي
رشا : وش فيك يا عزيز
عبد العزيز : لا مافيني شي بس أنت ليش جايه الإستراحه
رشا : جايه لك
عبد العزيز : أحلفي
رشا : والله
عبد العزيز : ليش أخ عبد العزيز مافي جوال
رشا : أولا : ماني هنديه قدامك عشان تتكلم بهالطريقه
ثانيا : جوالك مقفل
عبد العزيز في نفسه اوه شلون راحت عن بالي : أنا جوالي مقفل
رشا : ايه تأكد بعد
عبد العزيز في نفسه ههه فتحته يا ذكيه : ها شوفي مفتوح لا قفل ولاشي
رشا وهي تتأكد : يعني قصدك تكذبني
عبد العزيز : لا مو كذا بس أوريك أنه مو مقفل عشان تتأكدين وتبعدين عن الأعذار اللي مالها أي داعي
رشا بعدم أستيعاب : نعم أعذاري مالها داعي
عبد العزيز : يس لش جيتي الاستراحه والله جوالك مقفل ووريتك جوالي
رشا بحزن شديد وبشبه أنفعال : اها طيب ممكن أني أتوهم أن جوالك مقفل أو أني أخلق عذر من عندي عشان أجي
بس يكون في علمك أنا ما جيت إلا عشانك وحشتني يعني بالعربي أشتقتلك
عبد العزيز حس أنه حيوان يوم سوى هالحركه : اشتقتيلي
رشا بنعومه وشبه أنفعال : يس اشتقتلك حتى أني كنت أتجاهل وابي أنوم بس ماقدرت عبد العزيز أنا أحبك فوق ما تتصور
أحبك تعرف وش معنى أحبك
معناها ما أقدر أعيش لحظه من دونك أو دقيقه من دونك ثانيه من كثر ماني أحبك يوم ماشفتك اليوم ولا سمعت صوتك
بغيت
أتجنن وفي المقابل تقول تتوهمين أو عذر ماله داعي أنا عذري اللي خلاني أجي الإستراحه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:54 am

هو حبك
إذا كان حبك مو مهم أو ماله داعي قلي
عبد العزيز وهو يقرب لها : أحبك أحبك مو مثل حبك حبي أكبر يا رشا
بس والله أني مقهور منك إلى هالحين يوم رفضتي تلبسين الفستان
والله هذا أهو السبب اللي خلاني أقفل جوالي
رشا : اها يعني مقفل جوالك
عبد العزيز : يس
رشا : عبد العزيز بس أبقولك أني أنا أعرف و ش اللي أبي ألبسه وش اللي
ما أبي ألبسه
عبد العزيز : أها براحتك بس متى تبين حفلة الخطوبه
رشا : بأي وقت أنت تبيه
عبد العزيز : أوكيه بعد يومين بس مين راح أعزم
رشا : الأهم عندي غيدا وعبد الله ونايف
عبد العزيز بغيره : من عبد اللع ونايف
رشا : أخو غيدا وصديقه
عبد العزيز : ياعيني وكم أعماهم
رشا : 15
عبد العزيز بأرتياح : أها طيب يله أنا أستأذن
رشا : باي
عبد العزيز : بايات





( في بيت غيدا الساعه 3 العصر )


أبو عبد الله بصوت عالي : غيدا
غيدا : هلا
أبوعبدالله : تعالي أبيك
غيدا : هلا بابي وش بغيت
أبو عبد الله : اجلسي
غيدا وهي تجلس أنشاء الله
ابو عبد الله : ترى اليوم كلمني عبد الرحمن
غيدا بأستغراب : عبد الرحمن
أبو عبد الله : ايه عبد الرحمن
غيدا : وش يبي
أبو عبد الله : يقول أنه يبي الملكه الأسبوع الجاي طبعا إذا ما كان عندك مانع
غيدا : اها لا ما أظن عندي مانع بس أبي السوق
وبعدين المهر متى راح يجي
أبو عبد الله : يقول لو وافقت أنها تكون الأسبوع الجاي
راح يمر واليوم ويعطيك المهر
غيدا : اها خلاص أنا موافقه
أبو عبد الله وهو يقوم : الله يكتب اللي فيه خير
غيدا : وين بابي رايح
أبو عبد الله : عندي كم شغل أبخلصه وارجع
غيدا : ايه الله يعطيك العافيه
أبو غيدا وهو يطلع : يله مع السلامه


( في بيت عبد العزيز )


فيصل دخل غرفة عبد العزيز
فيصل : زيزو زيزو
عبد العزيز : ـــــــــــــــ
فيصل بصوت عالي : عبد العزيز
عبد العزيز : نعم
فيصل : قم يله
عبد العزيز : وش عندك
فيصل : اليوم ملكة أخت زياد
عبد العزيز : طيب وش أسوي لها
فيصل : قم عشان نروح نشتري لها هديه
عبد العزيز : أووووه طيب بس أبغسل وأطلع لك
فيصل وهو يطلع : لا تتأخر أحتريك
عبد العزيز قام وغسل وجهه ودق على رشا
رشا بصوت ملئ بالنوم : ألــــــــــو
عبد العزيز : هلا وغلا ومرحبا بجنوني
رشا وهي تحسن صوتها : احم احم هلا فيك
عبد العزيز : صباح الورد أوه مو صباح مساء الحب
رشا : مساء الرومنسيه
عبد العزيز : جنوني يمكن ما أشوفك اليوم إلا متأخر
رشا بحزن : ليه
عبد العزيز : والله يا جنوني اليوم ملكة أخت زياد صديق فيصل وأنا معزوم
رشا : اها
عبد العزيز : يله يا جنوني أنا أبسكر أوكيك
رشا : أوكيك يله مع السلامه
عبد العزيز : مع السلامات
فيصل وهو يدخل : يله بسرعه
عبد العزيز : أوكيك أنا خلاص جهزت يله
فيصل : بسرعه يله
عبد العزيز : والله لو السوق له حناح بيطير
فيصل : عادي جدا تصير
عبد العزيز : أقول بس لا يكثر أمش يله
فيصل : يله



( في بيت زياد )




إياد بصوت عالي : زياد زياد
زياد وهو ينزل : هلا
إياد : أسمع أبيك تروح تتأكد من حجز البوفيه
زياد : أوكيه بس وين
إياد : في مطعم النافوره
زياد : اها طيب
رانيا وهي تنزل : إياد إياد الكوفيره ماجت
إياد : طيب دقي عليها
رانيا : دقيت ولا ردت
إياد : أوكيه إذا جت الساعه 30 : 5 ولا جت قولي لي
وأنا اتصرف ( إلا ويرن الجرس )
رانيا وهي تفتح الباب : خلاص جت
إياد : أشوى طيب وين ريناد ليش مابعد جت
رانيا : تقول بتجي بس بعد المغرب
الكوفيره : كيفيك
رانيا : تمام وأنت
الكوفيره : منيحه وبشكر الله
رانيا : أدق على جوالك ما تردين ليش
الكوفيره : أوووه لأني نسيتوه بالبيت
رانيا : اها
الكوفيره : طيب متى بدك أبلش فيكي
رانيا : الحين يله
الكوفيره : يله


( في بيت وليد )



وليد وهو يدخل الصاله : السلام عليكم
أم وليد ونايف : وعليكم السلام
وليد : وش أخباركم
أم وليد : تمام
وليد : أحلى يا أم وليد وش عندك متكشخه
أم وليد : والله بأروح لوحده من صديقاتي توها والده
وليد : أها طيب إمتى
أم وليد : الحين مع السواق
وليد : خلاص أنا أوديك
نايف : لا لا أنا أبيك بموضوع
وليد بأستغراب : تبيني بموضوع
نايف : لا سالفه ايه مو ضوع
أم وليد : يله مع السلامه
وليد ونايف : مع السلامه
وليد : ايوه وش الموضوع
نايف : وليد يا وليد أبموت وأنا صغير
وليد : تستهبل
نايف وهو يجلس : والله ما أستهبل
وليد : طيب ليش
نايف : شفتلك وحده اليوم تطيح الطير من السماء
آه يا وليد ياهي حلوه جـــــنــــان والله ياناس أحبها
وليد : احلى والله بزران ويحبون
نايف : خير أنت البزر بس فيه مشكله
وليد : وش المشكله
نايف : هي أكبر مني
وليد : تقريبا بكم سنه
نايف : خمس سنوات
وليد بأنصدام : نعم
نايف : نعامه ترفسك اللي سمعته
وليد : خمس سنوات
نايف : عادي وش فيها
وليد : اهي ما راح تتزوج زوج راح تتزوج بزر
نايف وهو بقوم : أنت البزر ( وطلع )
وليد : والله حاله بزر ويحب إلا ويرن جواله
وليد : هلا
فيصل : هلا والله أنا عند الباب
وليد : طيب طالع لك
فيصل : يله



( في بيت بنات أبو متعب )




ليان وهي تدخل غرفة بيان وفتحت الباب وشغلت الأنوار
وشغلت الكاسيت كاسيت الأغاني على اغنيه أجنبيه
لجوجو وعلت على صوت الأغاني
بيان وهي تقوم : ياحيوانه قصري لصوت الأغنيه فجرت أذني
ليان : والله عاجبني الصوت
بيان وهي تقوم تسكر الكاسيت : طيب أنا ماعجبني
ليان بدلع : حرام خربتي جوي
بيان : أنشاء الله يكون دوم جوك خربان ومعفن زيك يا معفنه
ليان : نو نو لا تتعدي حدودك يا تكر
بيان : أنت التكر مو أنا
ليان : أحلفي
بيان : والله
ليان : ههههه والله موتيني من الضحك أنا ليون الحلوه
أكون ( وتأشر على بيان ) تكر مثلك نو نو نو شي مو معقول
ولا يجي على البال ولا بالأحلام
بيان : ليان احترمي نفسك تراك بغرفتي ولا تتعدين حدودك
ليان : لا والله طيب وش بتسوين
بيان : أكفخك يا تبن
ليان : مامي بأموت بيان بتكفخني
أريم وهي تدخل : وش فيكم أصواتكم واصله تحت
بيان : هاذي التبن داخله ومعليه على الكاسيت وقول ياتكر وبغرفتي
أريم : هههههههه والله أنها فله كفك يا ليان
ليان : هههههههه مسكينه تبي أحد يدافع عنها هههه
بيان وهي تمسك ليان وأريم : أطلعوا يا عفن
ليان : ههههـ طيب بنطلع بس لا تنسين الساعه 8 ورانا ملكه أوكيه
بيان : أوكيه بس أطلعوا ( وسكرت الباب )
أريم : هههه والله عصبت شكلك رفعتي ضغطها
ليان : شويه


( في سوق المجوهرات )



عبد العزيز : اقول هذا حلوا عاجبني شوفوه
وليد ونايف : وااااااااو جــــــــنـــــــــان
عبد العزيز : عن جد حلو
وليد : والله جد
فيصل : والله جد بس وش تبي فيه
عبد العزيز : لمين ظنك أكيد لجنوني
فيصل : اها رشا
عبد العزيز : يس
طبعا السلسال حلو جدا وناعم وفيه تعليقه قلب مرصعه بفصوص الألماس
وفي وسط القلب جزء متحرك وهو حرف a
وليد : مين رشا
عبد العزيز : خطيبتي قريبا جدا
فيصل : حددتوا متى الخطبه
عبد العزيز : يس بكرى أو بعده بس راح تكون حفله بسيطه
والملكه أنشاء الله راح تكون كبيره
فيصل بنظرة مكر : اها طيب من راح تعزم
عبدالعزيز : دحوم ووليد وزياد ويمكن سلطان وياسر
وغيدا صديقتها وعبود ونايف
فيصل : طيب من عبود ونايف
عبد العزيز : أخوا غيدا وصديقه 15سنه
بس تراهم صغار
وليد بشك : 15 سنه عبد الله ونايف
عبد العزيز : يس ليش
وليد : طيب عبد الله وش عايلته
عبد العزيز : على ما أظن الـــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:55 am

وليد : اها
عبد العزيز : ليش
وليد : لأن نايف أخوي وعبد الله صديقه
فيصل وعبد العزيز : بالله
وليد : والله
عبد العزيز : من جد الدنيا صغيره
فيصل : شويه
وليد : على العموم يله اشتره لأنه حلو وحرام يروح عليك
عبد العزيز : لو سمحت موجود تغليف الهدايا عندك
ـــــــــــ : ايه موجود
عبد العزيز : حلو طيب أنا أباخذ هاذي وابيك تغلفها وابيه
تغليف حلو بالأحمر وتحط كرت بس لا تكتب فيه شي أوكيه
ــــــــــــــــــــــ : أوكيه بس رح لمحلات ثانيه وبعد ربع ساعه تعال وتلقاه جاهز
عبد العزيز : أوكيه
فيصل : يله أمشوا
( إلا ويرن جوال عبد العزيز )
عبد العزيز : هلا
عبد الرحمن : هلا فيك وش أخبارك
عبد العزيز : تمام وأنت
عبد الرحمن : تمام إلا وينك
عبد العزيز : في السوق
عبد الرحمن : أي سوق
عبد العزيز : حق المجوهرات
عبد الرحمن : حلو حلو طيب أنت وش عندك
عبد العزيز : أشتري هديه لرتانيا أخت زياد عشان اليوم ملكتها ولقيت هديه حلوه لرشاء وشريتها
عبد الرحمن : اليوم ملكتها
عبد العزيز : أها وأنت معزوم
عبدالرحمن : طيب ليش ماقالولي
عبد العزيز : من دلاخة أخوي أهو ماقال ألا اليوم
عبد الرحمن : طيب ورى ماقالي قشطه هالعفن
عبد العزيز : مالي دخل حط حرتك فيه
عبد الرحمن : أسمع ولا يكثر أنا ألحين جاي لكم أوكيه
عبد العزيز : أوكيه يله نحتريك
عبد الرحمن : شويات أكون عندكم ومره وحده أضرب عصفورين بحجر
عبد العزيز بإستغراب : عصفورين بحجر
عبد الرحمن : ملكتي الأسبوع الجاي وملكة رانيا
عبد العزيز : لا لا تضرب ثلاث عصافير بحجر واحد
عبد الرحمن : ثلاث عصافير مين
عبد العزيز : أنا ورشا خطوبتنا بكره ولا بعده
عبد الرحمن : وااااااااااااااي كشخه مشاء الله متى حددتوا
عبد العزيز : أمس
عبد الرحمن : إيه الله يكتب اللي فيه خير يله فمان الله
عبد العزيز : فمان الكريم
فيصل : من هذاعبد الرحمن ؟؟
عبد العزيز : يس
فيصل : أوه نسيت أقوله
عبد العزيز : من ذكائك والله



( في بيت غيدا )



دقت غيدا على عبد الرحمن
عبد الرحمن : هلا وغلا بكل أهلي
غيدا : هلا فيك وش الأخبار معك
عبد الرحمن : تمام إذا أنتي تمام
غيدا: لا أنا تمام
عبد الرحمن : غيود حبي
غيدا : هلا عيوني
عبد الرحمن : ترى اليوم دقيت على أبوك
غيدا تقاطعه : دريت
عبد الرحمن : أها طيب وش رايك
غيدا : توقع
عبد الرحمن : قولي
غيدا : نو نو قول أنت
عبد الرحمن : غيود قولي
غيدا : يعني أنا أقدر أقول لا
عبد الرحمن بفرحه : يعني الأسبوع الجاي
غيدا : يس
عبد الرحمن : قلبي طيب كم تبين المهر
غيدا : مو مهم كم أهم شي مهر وبس
عبد الرحمن : طيب بمر عليك متأخرعادي
غيدا : عادي بس دق علي رنه وأنزل أوكيه
عبد الرحمن : أوكيه باي
غيدا : بايات



( في بيت رشا )



رشا قامت ولبست بلوزه صفراء وبنطلون تحت الركبه
وربطه صفراء وسواير لولو صفرا وبني وكثيره ومعطيه شكل ليدها
ودقت على غيدا
غيدا : هلا
رشا : هلاوغلا
غيدا بفرح : رشرش حدد عبد الرحمن متى الملكه
رشا بفرحه : والله متى
غيدا : الأسبوع الجاي
رشا : حلو حلو وأنا عزيز يبي يسوي لي حفله للخطوبه
غيدا : جد كشخه ومتى
رشا : بكرى أو بعده وأنا أبي منك طلب
غيدا : وش تبين أمري
رشا : أبيك ياحلوه تجين عشان ــــــــــــ
غيدا : لعيونك أجي ولعيون المفاجأه
رشا : يله أحتريك
غيدا : ثواني بس
رشا : قبل لاتسكرين أبي رقم نايف
غيدا بأستغراب : وش تبين فيه
رشا : مالك دخل أبيه وبس
غيدا : أوكيه شويات أدور رقمه
رشا : يله
غيدا : ايه لقيته ..................055
رشا : ثانكس وسي يو
ودقت رشا على نايف
نايف : هالو
رشا : هالو
نايف : هلا وغلا بصاحبة هالصوت
رشا : مين أنا
نايف : أممممم صاحبة الصوت
رشا : لا ياشيخ أنا ما أحب الأخو اللي يغازل
نايف شرق وقعد يكح
رشا : بسم الله عليك وش فيك
نايف : رشا
رشا : ايه رشا
نايف : مو هلا بصاحبة الصوت هلا وغلا برشا
رشا : يا غبي صاحبة الصوت هي أنا يعني رشا
نايف : وش أسوي سمعت صوتك وماعرفت وش أقول
رشا : منافق كبير
نايف : أفا أفا أمدانا
رشا : مايهون علي أخوي
نايف : بعدي بأختي
رشا : أسمع أنا أبي أعزمك على خطوبتي
نايف بأنصدام : خطوبتك
رشا : يس ويمكن تكون بكرى ويمكن بعده
نايف بضيق : أها طيب أنتي ذكريني
رشا : أوكيه يله أنا بأسكر لأن الحين بتجي غيود
نايف : يله تامرين على شي
رشا : سلامتك
نايف : الله يسلمك بايات
ودخلت غيدا : هايات
رشا : لا لا مو معقول متى أمداك تجين
غيدا : جيت وبس لعيون الكلام اللي قلتيه
رشا : طيب شو بدي أعمل أولي لي بتأبوريني
غيدا : ياعيني ما عيك أنا راح أنوم عندك اليوم ونحلها
رشا : بس أخاف ما تمشي
غيدا : مو أنا معك ما تخافي
رشا : أوكيه بنشوف وش بيصير
غيدا : واي وناسه يعني خلاص بتلبسين الفستان
رشا : مو لعيونك لعيون الغالين
غيدا : مو مهم الأهم أنك راح تلبسينه
رشا : طيب شعري الحين طال شو أبي أدرجه على طوله
غيدا : تمام حلوا بس وش لون أقول لعبد العزيز أقوله رشا ما راح تتطلع لك إلا يوم الخطبه
رشا : يس وابي السوق بعد عشان اشتري تيورات وفساتين وحركات البنات
غيدا : طيب ليش ما تبين تطلعين له
رشا : بس عشان أروح أقص شعري واسوي كل حركات البنات ولا مو أنت خبيره
غيدا : أها خلاص


( في السوق )


عبد الرحمن توه داخل ودق على عبد العزيز
عبد العزيز : هلا
عبد الرحمن : وينكم
عبد العزيز : عند محل دبي
عبد الرحمن : أوكيه جاي
فيصل : هاه عزيز حلوا أخذه
عبد العزيز : والله حلوا
فيصل : طيب تبون شي من المحل
عبد العزيز : عن نفسي لا
وليد : وأنا لا
فيصل : أوكيه روحوا أنا أبحاسب وأطلع لكم
عبد الرحمن : هاي
عبد العزيز ووليد وفيصل : هلا
عبد الرحمن : هاه فيه أشياء حلوه
عبد العزيز : والله فيه حلوه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 8:56 am

عبد الرحمن : حلوا حلوا
وجلسوا يدورون بالسوق ألين شرو اللي يبونه وعبد الرحمن شرى لغيدا للملكه
وركبوا السياره وراحوا كلعهم لبيت عبد العزيز



( في بيت عبد العزيز )



لين : ديم ما لي شغل لازم أدق على ريان
ديم : بصراحه دقي وأسئليه هو بيجي يخطب أو لا
لين : أخاف يقول لا
ديم : أنتي واثقه فيه
لين : ايه بس أخاف أهله
ديم : دقي دقي
ودقت على ريان
ريان : هلا
لين : ــــــــــــــــ
ريان : لين
لين : هلا
ريان : هلا فيك وش أخبارك
لين : تمام وأنت
ريان : تمام إذا كنت تمام
لين : ريان أنا مادقيت عشان أسولف أنا دقيت عشان
ريان : عشان ايش
لين : عشان أبي أسئلك أنت تحبني
ريان : وش هالسؤال أكيد ايه
لين : طيب إذا كنت تحبني ليش ما خطبنني لو بس خطوبه من أخوي وبعدين الملكه
ريان : أنـــــــــــــــــا يـــــــــا لين أنا
لين بخوف : أنت أنت وشفيك
ريان : أنا يالين أهلي رفضوا
لين بأنصدام : ليش
ريان : يقولون أنتي مو من ثوبي أنت فوق
لين : نعم وش تقول
ريان : لين والله هاذي حقيقه
لين : شلون تقول أنك تحبني
ريان : ليش مو واثقه
لين بأنفعال : طيب ليش قلبك ما قال أني فوق
ريان : لأن القلب يحب من دون إستأذان وحبك
لين : لا ياشخ
ريان : لين
لين : ريان حرام عليك تعلقني فيك وتتركني حرام والله حرام
ريان : لين أنا أحاول في أهلي إلى هالحين
لين بأنفعال : ليش ماتقدر تقول أني ما راح أتزوج غيرها ولا بس تقدر تقول
هاذي حقيقه
ريان : لين أفهميني أنا
لين : بس خلاص ألحين عرفت قيمتي عندك يله باي
وسكرت بوجهه
ديم : لين وش فيك ووش قالك
لين وهي منهاره وصاحت وطاحت بحضن ديم : ديم يقول ببرود أنتي مو من ثوبي أنت فوق
ديم والله أحبه ولا أقدر أعيش من دونه ديم قولي لي وش أسوي ( وتشاهق )
ديم : خلاص يالين والله مااتحمل خلاص الله يخليك كافي صياح والله مايستاهل
واللي يقول هالكلام مو قد حبك مو قده
لين : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهـ أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأهـ
والله أحبه مايفهم أحبه والله ياديم آآآآآآآآآآآآآآآآآآآهـ والله بأموت والله ياناس
ديم ماقدرت تتحمل وصاحت : خلاص يالين خلاص والله مايستاهل هالدموع
إلا ويدخل عبد العزيز
عبد العزيز : هااااااااااااااااااي أبـــــــــــــــــــــــــي وش فيك يا لين ها
لين وهي تمسح دموعها : ها لا مافيني شي بس ألم في معدتي بس
عبد العزيز مو مصدق : كل هالدموع عشان ألم في معتدك
لين : ايه مو مصدقني
عبد العزيز : لا لا ليش ما اصدقك طيب قومي نروح المستشفى
لين : ما أبي ماحب المستشفى
عبد العزيز وهو يناظر ديم : حتى أنتي ألم بمعدتك
ديم بإرتباك : ها ايه
عبد العزيز : مشاء الله بس على العموم مو هندي اللي قدامكم بس
نمشيها لكم وفيه خوياي تحت أبي شي ينشرب وتجهزو للملكه حفت رانيا اظن قالتلكم
ديم : أوكيه بنتجهز
لين : طيب مالي نفس أروح
ديم : إذا مارحتي عزيز والله بيسوي سالفه
لين : والله مالي نفس
ديم : كيفك بس مالي دخل
لين : لا لا خلاص أبروح
ونزل عبد العزيز وباله مشغول من لين ياربيه وش فيها
عبد الرحمن : ياهوووووووووووووووووووووه
عبدالعزيز : هلا
عبد الرحمن : اللي ماخذ عقلك يتهنابوه
عبد العزيز : لا ياشيخ أحلف
عبد الرحمن : والله



( في بيت زياد الساعه 7:30 )



إياد : لا لا مو معقول كل هازين عندنا واحنا ماندري
زياد : من جد بس مو زين قمر 15
رانيا بحياء : تسلمون
رولا وهي تسحب بذيابهم : وأنا
زياد : أنت الزين كله
رولا : أشوى
ريناد : ياويلكم منها
إياد : لا لا والزينه الثانيه تجينا ما نتحمل ياناس والله ما نتحمل
ريناد : إياد لا تحرجني
إياد : أموووووووت على العموم نبي بخور
ريناد : أوكيه بزينه
إياد : يله بسرعه
زياد : أقول إياد
إياد : هلا
زياد : متى يجي يومك
إياد : إذا تزوجت أنا أفكر
زياد : ليش طيب
إياد : كذا بس أطمن عليكم بعدين نفسي
زياد : طيب أفرض حبيت
إياد : في ذيك الساعه أفكر مع أني مالقيت اللي تعجبني
زياد : أنا أعرف ذوقك صعب والله يعين
إياد : آمين وأنت
زياد : قريب
إياد : الله يسمع منك



( في بيت عبد العزيز )



عبد العزيزوفيصل لابسين ثياب
وشمغ وكان شكلهم جـــــــنــــــــــــــان
ريم : الله الله وش كل هذا
عبد العزيز : كشخه
ريم : شويه تهبلون
فيصل : احم احم احم لا يكبر راسي وبعدين وش لون أطلع من البيت
ريم : عادي جدا أجيب سكين
فيصل : لا هونت
عبد العزيز : وأنت تخبلين
ريم : شي عادي تعودت عليه
فيصل : لا يا شيخه
عبد العزيز : عادي مو أهي أختنا لازم تتعود على المدح أننا أخوانك
فيصل : صح لسانك
ريم : لا والله
ديم ولين : خلصنا
عبد العزيز : يله
ومشوا لبيت زياد



( في بيت بنات أبو متعب )



لبسوا الصبايا وراحو للملكه





( في بيت زياد )



وصلوا عبد الرحمن ووليد وعبد العزيز
وفيصل وخواته
البنات دخلوا في مجلس الحريم
والشباب في مجلس الرجال
ووصلو بنات أبو متعب
ريناد : أهلين بس ممكن نتعرف
ليان : أحنا صديقات فيصل
ريناد : اها هلا وغلا فيكم حياكم تفضلوا ويوم دخلوا عرفوا خوات فيصل
بيان بصراخ : لا لا مو معقول ديم ولين
ريم : أنتي وريم لا تنسيني
بيان : سوري بس والله مو مصدقه
وسلموا على بعض وجلسوا يسولفون
إلين وصلوا أهل المعرس والمعرس
وجلسوا الرجال بمجلسهم وملكوا
والحريم نزلت لهم رانيا وأنواع الزغاريط والصراخ
ونظرات الأعجاب لرانيا وخرابيط الحريم
إلا وإياد يطق الباب
ريناد : هلا أخوي بغيت شي
إياد : بس الشيخ يبي مواففتها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 9:02 am

ريناد : عطني أعطيها
ووقعت رانيا
ريناد : خذ
إياد : خيهم يبعدون شوي بيدخل المعرس وأنا معه
ريناد : طيب بس بيجلسون وين بيروحون
إياد : اللي هو مو مهم
ووصل المواقه ونادى المعرس
إياد : مشعل يله أمش
مشعل بفرحه وهو يقوم : أوكيه
زياد : أبجي معكم
ودخلوا على الصبايا وانبهر مشعل من جمال رانيا
هو يدري أنها حلوه بس مو لهالدرجه وجلس جنبها
مشعل : مبرووووووووووك
رانيا بحياء : الله يبارك فيك
مشعل : أدري أنك قمرو حلوه بس مو شمس مره وحده
ر انياء بحياء : كلك ذوق
زياد يتلفت يدور ليان ويوم شافها بغى يموت من زينها : أقول إياد
إياد : هلا
زياد : شف هاذيك هي ليان وصديقاتها
إياد : اها
زياد : وش رايك فيهم حلوين
إياد : ايه
ومرت الخطوبه بسلام وفرح



( في بيت رشا )



رشا : ها غيود وش رايك
غيدا : تمام تمام
رشا : طيب عبد العزيز بيمر اليوم علي أكيد
غيدا : لذالك أنا راح أكلم بابي وأقوله أني راح أنوم عندك يومين
رشا : أوكيه تمام
غيدا : أيوه ماعندك شي الحين نسلي عمرنا فيه ولا نبدا من الحين
رشا : اللي تبينه
غيدا : رشا عندي لك فكره أحلى
رشا : طيب قولي
غيدا : وش رايك نطلع بدله حلوه وإذا جاء عبد العزيز اليوم تلبسينها وتقولين هاذي للخطوبه
رشا : ههههه والله بيعصب وبيموت من القهر
غيدا : والله فكره ومره وحده قولي له لا يجي لأنك راح تزينين البيت يعني ومن هالحركات
رشا : أوكيه حلوا
غيدا : يعني اتفقنا
رشا : اتفقنا
غيدا : طيب يله أنا بأروح عشان أكون بكرى عندك طيب
رشا : طيب باي



( في سيارة عبد العزيز )



عبد العزيز توه واصل بيت رشا ودق عليها
رشا : فتحت الباب
عبد العزيز : مشاء الله وش دراك
رشا : قلبي
عبد العزيز : طيب شوي وجايك
رشا : أوكيه
كانت رشا لا بسه اللي اتفقوا عليه هي وغيدا
عبد العزيز وهو يدخل : ويعه
رشا : وش رايك
عبد العزيز : حلوا جنان
رشا : أهم شي يله أجلس
عبد العزيز وهو يجلس : جنوني
رشا : هلا
عبد العزيز : أحــــــبــــــك مــــــــــــ ت ــــــــــــــــو
رشا بحياء : وأنا
عبد العزيز : لا مو مثلي
رشا : طيب ماقلتالي وش رايك فيني
عبد العزيز : قتلك جنان
رشا : حلوا حلوا
عبد العزيز : ليش وش عندك تسألين
رشا : لأنه لبس الخطوبه
عبد العزيز فتح عيونه على أخرها وبضيق : لبس الخطوبه
رشا : ايه
عبد العزيز يحس أنه وده يذبح رشا ويفتك منها : أها لا تمام
رشا : طيب متى الخطوبه بكرى أو بعده
عبد العزيز : راح أكلم أبوك وهو يحدد سواء بكرى ولا بعده
رشا : أبوي
عبد العزيز : إيه أبوك وش رايك أدق عليه ألحين
رشا : اللي تبيه
عبد العزيز وهو يتصل : أوكيه
أبو مشعل : مرحبا
عبد العزيز : مرحبتين
أبو مشعل : من معاي
عبد العزيز : أفا أمداك تنسانا
أبو مشعل : أيه أمداني بسرعه أخلص علي من أنت
عبد العزيز : أفا تنسى خطيب بنتك
أبو مشعل : أه عبد العزيز
عبد العزيز : أيوه صح عليكعندك
عبد العزيز : أبيك تحدد متى نحط الخطوبه بكره ولا بعده
أبو مشعل : لابعد بكره أحلى
عبد العزيز : أوكيه خلاص بعد بكره
أبو مشعل : أوكيه تامر على شي
عبد العزيز : لاسلامتك
أبو مشعل : فمان الله
عبد العزيز : فحفظ الله
رشا : هاه وش قال
عبد العزيز : بعد بكره
رشا بأبتسامه : حلو حلو
عبد العزيز : ليش
رشا : يعني تعرف لازم أتجهز
عبد العزيز : وش تتجهزين عليه ياحسره
رشا : على اللي أهو لاتجيني بكره
عبد العزيز بحزن وبنظره تذوب : أفا ليش ماتبيني أجيك بكره
رشا وهي ذايبه من نظرته : والله غصب عني
عبد العزيز : أها براحتك بس يكون في علمك لأن في واحد ماراح يعرف ينوم لأنه ماشافك
رشا : والله غصب عني
عبد العزيز وهو يقوم : باي
رشا بنعومه : يوه تو الناس
عبد العزيز : بس أنا والله تعبان دايخ
رشا : سلامتك من التعب
عبد العزيز وهو يطلع : بحفظ الله




( في بيت ياسر الساعه 4 العصر )



جود تكلم مي : لا لا سوري مي مأقدر
مي : جود بلا سخافه
جود : طيب متى وين
مي : متى بعد شوي وين على عالم الثلج
جود : أه طيب أوكيه





( في بيت رشا )


غيدا بصوت عالي : رشا رشا
رشا وهي تنزل : هلا
غيدا : يله عشان يمدينا نروح السوق وترى عبود ونايف أزعجوني يبون يجون معانا
رشا بفرح : صدق والله واي وناسه
غيدا : سبحان الله من يومك صغيره وأنتي تحبين الأولاد
رشا : أموت فيهم وأقول ياليتني ولد
غيدا : طيب لوأنك ولد وشفتي عبد العزيز وش راح يكون موقفك تجاهه
رشا : أكيد بطلب صداقته وبغار من دحوم لا لا خلاص الحمد لله أني بنت
غيدا : أقول لايكثر يله خل نروح



( في بيت عبد العزيز )



عبد العزيز يدخل على غرفه لين : ليونه
لين بحزن : هلا
عبد العزيز وهو يجلس جنبها : وش فيكم حياتي ضايق خلقك
لين : أنا
عبد العزيز وهو يحط يده على خدها : مو هذا وجه لين اللي أعرفه
لين : يمكن شوي عشاني تعبانه
عبد العزيز بعدم تصديق : تعبانه بس
لين : يس
عبد العزيز : عالعموم أنا موجود متى ماحبيتي تقوليلي أنا في الخدمه
لين : أوكيه



( في بيت زياد )


زياد : ها رانيا قوليلي وش قالك
رانيا بحيا : وش دخلك
زياد : وش دخلني أكيد عشاني أخوك
رانيا : أخوي بس مأقولك وش قالي زوجي
زياد : أيوه أكشخ زوجي
رانيا : أيه وأنا قايله شي غلط
زياد وهو يقوم : أقول بس لايكثر يله يله غلطان من كلم بنات أشكالك
رانيا : محد ضربك على يدك



( في السوق )



صارت مولقف كثيره وشروا كلش وخلصوا



( في بيت رشا وبالتحديد يوم الخطبه )


رشا : غيود قوليلها فهميها أنا مأعرف أتفاهم مع الكوفيرات
غيدا : طيب هدي هدي أنا راح أفهمها
غيدا جالسه تفهم الكوفيره هم وش يبغون بالضبط منها
غيدا : أوكيه
الكوفيره : أوكيه
رشا : غيود تكفين أنزلي ناظري تجهيزات الخطوبه
غيدا : أنشاء الله ألحين بنزل من عنوني



( في بيت عبد العزيز )



عبد العزيز كان لابس ثوب ويدخن عمره بالبخور
لين : واي وش كل هالكشخه
فيصل : موأهو المعرس أكيد لازم يتكشخ
ريم : بس مو لهاي الدرجه يصير غاااااااااااااوي
ديم : لإله إلا الله حسدتوه
عبد العزيز : خلصتوا غزل فيني
فيصل : لا لا مابعد خلصنا أصبر
عبد العزيز : أقول لا يكثر خلوني بس أمشي تراني أنتظر عروستي بفارغ الصبر
فيصل : يله أجل خل نمشي



( في سياره زياد )


وليد : طيب دق على سلطان وياسر بيجون معانا ولا بسيارتهم
زياد وهو يدق : أوكيه
سلطان : هلا
زياد :هلا فيك وينكم فيه
سلطان : أحنا بالطريق رايحين لخطوبه عزيز لأنا ودحوم وياسر
زياد : أه خلاص كنت بشوف راح تجون معنا ولا لا
سلطان : لا الله يعافيك خلاص مشينا
زياد : مع السلامه
سلطان : مع السلامه
وليد : هاه وش يقولون
زياد : راحوا لم الخطوبه
وليد : أه



( في بيت رشا )



كانت غيدا واقفه بأستقبال الضيوف أهي ونايف وعبود
نايف : أقول غيود والله حلو شكلي
غيدا : والله جنان
نايف بهمس لعبود : يارب أغطي على المعرس
عبد الله : أمين
وفجأه دخل عبد العزيز والعائله الكريمه
غيدا : هذا المعرس وصل
نايف : عز الله أني رحت في خبر كان قدام هالزين
عبد الله : مو خبر كان بس حتى أن وأخواتها
عبد العزيز : السلام عليكم
غيدا وعبود ونايف : وعليكم السلام
عبد العزيز : أقول غيود وين عبد الله وين نايف ؟؟؟
غيدا وهي تأشر عليهم : هذا عبد الله وهذا نايف
فيصل : أهلا بنايف هلا
نايف بإستغراب : فيصل
فيصل : هههههاي فيصل بشحمه ولحمه
نايف : وش جابك
فيصل : أنت وش جابك أنا أخو المعرس
نايف : وأنا أخو العروسه
عبدالعزيز : نعم
نايف بثقه : أنعم الله حالك اللي سمعته
غيدا : ماعليك منه بس رشا تقوله أعتبرك مثل أخوي
عبد العزيز : أها طيب وين رشا
غيدا : أصبر شوي و تنزل
وفجأه دخل عبد الرحمن والشله
عبد الر حمن : آه ياقلبي وش هالزين غيود وله مأقدر أتحمل
غيدا بحياء : وأنا مأتحمل شكلك
سلطان : هيه أنا موجود
ياسر : السلام عليكم
غيدا : وعليكم السلام تفضلوا
مرت ربع ساعه وجو كل المعازيم معدا أبوها



( في الصاله )



رشا وهي تنزل مع الدرج ولابسه الفستان اللي شراه زيزو وصايره كلمة ملاك شويه عليها
عبد الرحمن وهو يكلم عبد العزيز وبإنصدام : عبد العزيز شف شف اللي وراك
عبد العزيز وهو يلتفت : مين


أنتهى البارت


/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 10:22 am

رشـــــــا ( عبد العزيزكان مصدوم من اللي يشوفه معقوووووله هاذي رشا )
رشا بأبتسامه : هلا
عبد العزيز ببلاهه : ههلا وغلا ومرحبا بجنون عزيز

( عند فيصل )

فيصل لزياد ووليد : بصراحه ما ألوم عبد العزيز وما توقعتها كذا أبدا
وليد : ويعه شويه لاتلومه
زياد : لا بجد هاذي ملاك مو بشر

( عند نايف )

نايف حط يده على قلبه : ياويـــــــــــل قلبك يانايف
عبد الله : توني أكتشف أنها لهالدرجه حلوه

( عند لين )

ريم ولين وديم يناظرونها ومنبهرين منها
ريم : مشاء الله صايره جنــــــان
لين : شويه بصراحه ماكنت أدري أنها كذا
ديم : أبدا بس تعرفين إذا تكشختي كل شي يكون له دور اللبس والميك أب
ريم : بس أهي ماحطت كثير خفيف مره
لين : أحلى تبين تكون مفقعه عيونها أنا كذا يعجبني ما أحب الكثير
ديم : صادقه

( عند عبد العزيز )

غيدا وهي تزغرط : ألف الصلاة والسلام عليك ياحبيب الله محمد
عبد العزيز بهمس لرشا : ياويل عقلي منك يا رشا أنتي ماخذه نصه واليوم كملتي النص الثاني
أهون عليك كذا تخليني مجنون ومافيني عقل أبدا
رشا بحياء : لا مايهون تبيني أغير
عبد العزيز : ها لا لا أمزح
رشا بهمس لعبد العزيز : تدري ليش لبست الفستان ؟؟
عبد العزيز : ليش ؟؟؟
رشا : عرفت وش قصدك بمجننتك عشاني ما أسمع كلامك ولا لبست الفستان ولعيونك لبسته
غيدا وهي تقاطعهم : أنت وياها بعدين الكلام الحلوا لاحقين عليه يله خل نجلس ونستانس وكلامكم لاحقن عليه
عبد العزيز من دون نفس : أف طيب
وجلسوا وجلس ياسر جنب فيصل
ياسر : أقول فيصل تخيل لقيت السياره بالبيت
فيصل ببراءه : لا ياشيخ
ياسر : والله
فيصل ببراءه شديده : طيب أنت شاك بأحد
ياسر : إلى هالحين لا بس لازم أعرف مين
فيصل : أها الله يعينك على الشكوك اللي بتجيك
ياسر : آمين

( عند رشا )

رشا : أقول عزيز
عبد العزيز : روحه وقلبه وجنونه ودنيته آمري
رشا وهي تتلفت : ابوي ما جاء إلى هالحين تتوقع ليش ؟؟؟
عبدالعزيز : في أحد يشوف هالملاك ويقعد يتوقع
رشا : عزيز والله جد
عبد العزيز : الغايب حجته معه يمكن عنده شغل وبيخلصله وبيجي ولا الحين بيوصل
رشا بعدم أقتناع : يمكن
غيدا : أقول رشا
رشا : هلا
غيدا : خل عزيز يكلم أبوك عشان نبدا ونقطع الكيك ونوزع الهدايا
رشا : أوكيه بقوله
رشا : عزيز
عبدالعزيز كان يكلم زياد ولف لها : هلا
رشا : كلم أبوي وأسأله ليش ما بعد جاء
عبد العزيز : أوكيه
رشا : لا لا خلاص لا تكلم
عبد العزيز : ليش ؟؟؟
رشا : خايفه يقول لا ما راح أجي
عبد العزيز : لا وين ما أظن يقول هالكلام
رشا : أها لابس مجرد أحساس
عبد العزيز وهو يكلم على أبو رشا : يمكن يكون أحساسك مو صادق
رشا : أنشاء الله
أبو مشعل : هلا
عبد العزيز : هلا فيك وينك يا أبو مشعل
أبو مشعل : أنا هالحين بالمطار
عبد العزيز وهو يقوم وطلع من الفله عشان رشا ما تسمع : في المطار
( رشا يوم شافت عبد العزيز قام حست أن نبضات قلبها بتوقف )
أبو مشعل : اللي سمعته
عبد العزيز : طيب وحفلة الخطوبه
أبو مشعل : في قريح ما تهمني
عبد العزيز : شلون في قريح مو هي خطوبة بنتك
أبو مشعل : إلا

( عند رشا )

غيدا : هاه كلمه
رشا : الحين يكلمه
نايف قام وجلس جنب رشا : يقولون يا رشا أن اليوم فيه كسوف للقمر
وأنا أسأل نفسي ليه ؟؟ ما دريت أنك سارقه نوره اليوم لا مو بس اليوم كل يوم
رشا : إذا كنت أنا القمر فأنت اليوم الشمس زينك يعمي العيون
نايف وهو يحط يده على قلبه : يا ويل قلبي أنا

( عند فيصل )

فيصل : أقول وليد
وليد : هلا
فيصل : وش فيه أخوك
وليد : وش فيه
فيصل : شفه
وليد وهو يلف لنايف : أه ما أدري عنه بس أهو يقولي أنه يحبها
فيصل : بصراحه ما ينلام
وليد : قلتاها

( عند عبد الرحمن )

سلطان : وش فيه عبد العزيز وليش ما بدو الحفله ووين أهلها
عبد الرحمن : شوي شوي كل هذا أسئله
سلطان : طيب وين عبد العزيز
عبد الرحمن : ما أدري عنه
سلطان : طيب ليش مابدو الحفله
عبد الرحمن : يحترون أبوها
سلطان : حلوه أنتكست الأيه بدال ما نحتري عبد العزيز نحتري أبوها
عبد الرحمن : عزيز دايم مميز

( عند عبد العزيز )

عبد العزيز : طيب ليش ما تجي ؟؟
أبو مشعل : لا والله بتعلميني وش أسوي
عبد العزيز : العفو أنا ماكان قصدي كذا أنا أسأل ليش ماجيت ؟؟
أبو مشعل : كذا مزاج يله أنا وراي طياره مع السلامه ( وسكر )
عبد العزيز في نفسه : شف سكر الحين وش أقول لرشا يارب وش أقولها
إلا رشا طلعت وجت عنده
رشا : ها عزيز وش قال
عبد العزيز : قال أنــــــــــه مـــا مـــــا
رشا تقاطعه : ماراح يجي صح
عبد العزيز كان يناظر الأرض : ـــــــــــــــ
رشا : السكوت معناه الرضا يعني صح كلامي
عبد العزيزرفع عينه من الأرض وشاف عيون رشا كانت مليانه دموع قهر وكره
عبد العزيز بحنان : رشا مو مهم أبوك يكون موجود واللي معطينا طاف نعطيه طافين
وليش نزعل ونوقف فرحتنا على حساب شخص مو داري عننا
رشا تركت عبد العزيز ودخلت جوا الفله ورقت فوق وهي خلاص بتموت من القهر
عبد العزيز وهو يدخل يتلفت يدور رشا
غيدا : عبد العزيز وشفيها رشا
عبد العزيز بضيقه : أبوها ماراح يجي
غيدا بإنصدام : نعم
فيصل : عبد العزيز وش فيكم
عبد العزيز وهو موقادر يعبر من الضيقه : ماأدري
فيصل : وش ماأدري هذي
عبد العزيز وهو يرقى : فيصل تراني ماني فاضي لك
فيصل : غيوده وش السالفه
غيدا بحزن : ماراح يجي أبو رشا
فيصل بإستغراب : لـــــــــــــــيش
ريم تقاطعهم : أنتم هيه يله بسرعه خل نسوي شي والله طفشنا لا أغاني ولا وناسه ماغير مقابلين خشش بعض وبس
غيدا وهي ترقى : والله أنك فاضيه
فيصل وهو يوقفها : لاغيود خلي زيزو يكلممها


( في غرفه رشا )


عبد العزيز يطق الباب : رشا قلبي جنوني حياتي أفتحي الباب
رشا : ـــــــــــــــ
عبد العزيز : ترى بفتح الباب
رشا : ــــــــــــــــ
عبد العزيز وهو يفتح الباب : ترى فتحت الباب <<<< خخخ فاضي مره
دخل وشاف رشا جالسه بوسط السرير وتكتم عبراتها
عبدالعزيز وهو يجلس جنبها وبحنان : رشا جنوني وش اللي مزعلك ألحين
رشا وهي تناظر عبد العزيز وتحال تفهمه وش الي مزعلها بدون كلام
عبد العزيز فهم شي من عيون رشا : جنوني زعلانه من أبوك ليش يقول بجي ولا يجي
رشا وهي تهز راسها بالموافقه على كلامه
عبد العزيز بحنان وحب : طيب جنوني بأسألك اللي مو مهتم فيك ليش تهتمين فيه
رشا بصوت مليء بالحزن والقهر وممزوج بالبكاء : عزيز هذا أبوي تعرف وش معنا إن يكون عندك أبوومو مهتم غيك وحاطك أخر شي بدنياه تعرف وش معنى هالكلام عزيز أوقات أغار من غيدا ليش أهي عندها أب وأم مهتمين فيها وهي أهم شي عندهم بالدنيا وأنا ياعزيز ماعندي أبو ولا أم ليش دايما حظي كذا ليش ؟؟
عبد العزيز يقاطعها : حنوني بس أنتي أنا عندك ولا مو كافي
رشا وهي تطيح بحظنه وتدخل في نوبه بكاء : أنت حبي أنت نبض قلبي أنت كل شي بدنيتي تعرف وش معنا كل شي بدنيتي
عبدالعزيز : أها حس بالي أني صفر على الشمال
رشا بحب : عزيز تدري لو أنك ماطلعت بدنيتي كان أنا ألحين منسيه
عبد العزيز : جنوني لاتقولين هالكلام
رشا : هاذي حقيقه وأنا قلتها
عبد العزيز وهو يرفعها من حضنه : أوكيه هاذي حقيقه طيب لو أقولك حقيقه اليوم صايره أن المعازيم ينتظرون تحت وحنا فوق وش راح يقولون
رشا : ماراح أنزل
عبد العزيز بإستغراب : ليش
رشا بإعناد : بس كذا
عبد العزيز بإنفعال : فهميني شلون بس كذا
رشا بإصرار : ماراح أنزل
عبد العزيز وهو يطلع : براحتك


( تحت في الصاله )


عبد العزيز وهو ينزل مع الدرج
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
احلى طفله

avatar

عدد المساهمات : 109
تاريخ التسجيل : 28/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: [size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]   الخميس مايو 21, 2009 10:24 am

غيدا : وين رشا
عبد العزيز وهو يجلس بوسط الدرج : رفضت تنزل
غيدا : ليش
عبد العزيز بضيق : تقول كذا
غيدا : شلون يعني كذا مافيه سبب مقنع
عبد العزيز بضيق : لا مافيه
غيدا : أها
عبد العزيز بإنفعال : قسم بالله تعبت نفسيتي
غيدا : وش منه تعبت نفسيا
عبد العزيز بضيق : والله أني ماأدري ألأقيها من رشا ولا من نواف ولا من لين ويتنهد ( آه )
غيدا وهي ترقى : أوكيه أنا بتفاهم معاها


( في الحديقه )


ريم : أخيرا طلعونا برى في الوناسه بعدين تعالوا وين عبد العزيز ورشا
لين : ياشين اللقافه
فيصل : والله أنك صادقه ياشين اللقافه والله ياريم لو ماتسكتين قسم بالله لجيب أبره وخيط فمك
ريم : ههههههاي يله وين الأبره والخيط يله رح جبها بسرعه
فيصل : ريم قسم بالله العلي العضيم أن ماخليتها هنا راح أخليها لك في البيت
زياد : أقول ياشيخ ماعليك منها خلها تولي
ريم : مو أنا اللي أولي أنت اللي ول
وليد : أيوه قالت ريم الحقيقه
ريم : يالبه وليد ياناس والله أني أحبك موت
وليد وهو يكح : أكح أكح نعم
فيصل : نعامه ترفسك أنت ويها عيني عينك روميو وجوليت على غفله
ريم بوقاحه : ولا يهمك نروح من وراكم
فيصل يعطي ريم نظره خلته تسكت وتوقف عند حدها



( في الصاله )



عبد الرحمن وهو يدخل الصاله ولقى عبد العزيز جالس بوسط الدرج
عبد الحمن بخوف : زيزو وش فيك
عبد العزيز : رشا رفضت تنزل
عبد الرحمن بإستغراب : ليش
عبد العزيز : عشان أبوها ماراح يجي
عبد الرحمن بإنفعال : الله ياخذ أبوها أنشاء الله يارب أنك تاخذ روحه هذا أبو بالله عليك ؟؟
غبد العزيز : شفت عاد أخر زمن
غيدا وهي تنزل سألها عبد العزيز : هاه بتنزل ولا لا ؟
غيدا : لا
عبد الرحمن : طيب عشان أبوها ماجا تتكنسل الحفله طيب الهداياء والبوفيه اللي راح يجي كله يروح هباء منثورا
غيدا : عجزت معها رافضه بقوه تقول ماراح أنزل
عبد العزيز وهو يقوم : أوكيه أنا برقى لها وإذا رفضت أنا نفسيتي ماتتحمل أكثر من كذا وراح أقولها اللي بيني وبينك أنتهى


( في الحديقه )


نايف بضيق : أوففف الله يقطع هالعبد العزيز والله من يوم ماشفته وأنا ماحبيته
عبد الله : لا والله بالعكس والله أنه زقرت
نايف : زقرت في عينك
عبد الله :والله في عينك أنت
نايف : أهو خاطف حبيبة قلبي الله يقطعه
عبد الله : أقول تكفى أسكت لايجيك كف يطيرك مليون تحب وحده أكبر منك
نايف : أنا بكره ولا بعده بدخل 16 وهي عمرها 19 يعني مافيه فرق كبير
عبدالله : أحلف


( في غرفه رشا )


عبد العزيز وهو يفتح الباب : السلام عليكم
رشا : وعليكم السلام
عبد العزيز : رشا تحبيني ؟؟؟ !!!
رشا بإستغراب : وش هالسؤال
عبد العزيز بإصرار : تحبيني ولا لا
رشا : أكيد أحبك
عبد العزيز بجديه : أوكيه أنا راح أنزل عشرد قايق مانزلتي راح تشوفين شي ماتحبينه
رشا بإستغراب : وش راح أشوف
عبد العزيز وهو يطلع : شي


( في الحديقه )


طبعا غيدا وعبد الرحمن بعد ماطلعوا للحديقه غيروا جو الحفله وخلوه جو ثاني وكان صوت الأغاني يصدح بأرجاء الحديقه
عبد العزيز وهو يطلع ويدور على غيدا : غيدا غيدا
غيدا : هاه وش قالت
عبد العزيز : مأدري بعد عشر دقايق كل شي راح يوضح
غيدا : أها طيب وش قلت لها بالضبط
عبد العزيز : قالها وش قال لرشا بالضبط
غيدا : طيب وش راح تسوي لومانزلت
عبد العزيز : راح أقول لها اللي بيني وبينك أنتهى
( بعد مرور 9 دقايق )
عبد العزيز وهو يناظر الساعه وبضيق : شفتي غيود ماعطتني أي أهميه أنا طالع
غيدا وهي توقفه : زيزو أصبر بقى دقيقه وحده
عبد العزيز بضيق شديد : خلاص أنا مأقدر أتحمل أكثر من كذا وقولي لها إذا شفتيها أن اللي بيني وبي
رشا تقاطعهم : هذاني نزلت عشاني أحبك ومأقدر أسوي شي مايرضيك
عبد العزيز وهو يلتفت وبنظره حب وإرتياح : أممم أحلفي أنك تحبيني
رشا : والله أني أحبك
غيدا : أحم أحم نحن موجودون
عبد العزيز : والله توني أكتشف
غيدا : صدق من قال من لقى أحبابه نسى أصحابه
رشا : أكيد راح ينساك وينسى طوايف أهلك مو أنا رشا
نايف يقاطعهم : أحين أنتم جالسين هنا وحنا هناك وش هاي الحفله صراحه فاشلـه
عبد العزيز وهو يبتسم : أنشاء الله أخ نايف في أوامر ثانيه
نايف في نفسه : عندي لك أنت أوامر كثيره بس يله عاد وش نقول وش نخلي
نايف : لا مأتوقع
فبدو الحفله وكانت جدا رائعه كانت صوت الأغاني يصدح بالحديقه وقطعوا الكيك وكل واحد تمنى من كل قلبه أن الملكه تتم عما قريب والكل عطى غيدا وزيزو هديه بمناسبه الخطوبه وزيزو عطى رشا هديه ولبسها دبلتها وهي لبسته الدبله ومرت الخطوبه بسلام والكل مستا نس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
[size=18]قصة علشان الحب إذل نفسي مرررره حلووه[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 4انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4  الصفحة التالية
 مواضيع مماثلة
-
» [size=18][b]( برنامج Bifrost 1.2d ) النسخه الأخيره لختراق أي جهاز في العالم ومشفر[/b][/size]
» [size=18]احلى وانظف تورتيلا وناجيتس بيتي زي مطاعم هرفي واااااااو[/size]
» [size=18]تابع سلسله فن التكيت[/size]
» معنى كلمة ( باي ) خطير جداً جداً ..| دقيقـه مع الامـل ""،،| معنى كلمة ( باي ) خطير جداً جداً ..
» [size=5]في يميني بندقية/ شعر لطفي الياسيني

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
www.dafa.com :: ♥ஓ♥ حكـى الراوى ْ♥ஓ♥-
انتقل الى: